هلال آسيا .. والفكر التنافسي

طارق ابراهيم الفريحقد تمثل خسارة مباراة أو بطولة في عالم كرة القدم أمرا طبيعيا.. ولكن المشهد الهلالي الآسيوي في العقد الأخير وما صاحبها من نكسات وإخفاقات جعلت جماهيره يفقدون الثقة في تحقيق أي نتائج إيجابية أصابت الكثير منهم بخيبة أمل وحسرة.. فعودة الفريق على الصعيد الآسيوي ليست مسائلة وقت أو مال بقدر ما هي مسألة فكر وعمل فبالتأكيد أن ما يتعرض له فريقهم ليس لغزا محيرا أو عملا مدبرا بقدر ما هو تخبط وفشل وتشتت وربما عبث إداري بالدرجة الأولى وعدم التهيئة النفسية وغياب للفكر التنافسي واحترام الخصوم.. ونتيجة للحساسية واستسلام للضغوط التي فرضها الشارع الرياضي والتي لا تتعامل معه الإدارة بمنطقية كواقع وصل لحد التطير والتشاؤم وإقحام الدين ومهاجمة المنافسين.. وهي بالتأكيد نتائج عكسية لسوء التخطيط في العمل الإداري الاحترافي والتحضير لهذه البطولة على وجه التحديد.

أحدث هذا الإنكسار الانهزامي مفهوم خطير في الفكر الأزرق وشكل هاجسا يؤرق محبيه وصدمة وانعدام للروح ويأس وترقب متكرر لموعد الرحيل على أمل العودة مع إطلاق الوعود وتمنيه النفس وربما رسم الأحلام.. فالهلال لم يعد كبيرا لآسيا كما كان في الأطلال حينما سجل اسمه واسم الوطن بأحرف من ذهب على مستوى الخارطة الآسيوية محققا جميع طموحات محبيه التي عاشت فترات تفتخر بفريقها زعيما لآسيا.

إن جماهير هلال اليوم التي تردد آسيا.. تحترق وتتألم بسبب هذا التعاطي مع المشهد الآسيوي فحجم العمل وجديته رغم وجود القدرات والإمكانيات والدعم لا يتوافق أو يتناسب مع مستوى الطموح.. فبطولة آسيا ليست غريبة على الهلال ولكن الهلال أصبح غريبا عنها.. فلقد كان هناك تفريط في أكثر من استحقاق آسيوي وخروج قاسي يعد من عيار المفاجآت الثقيلة.. لقد كان بالإمكان أحسن مما كان.. فالهلال لم يستفيد من تكرار الإخفاق كدروس مستقبلية.. ولم تحدث رده فعل نلمس فيها التعديل أو نستشعر فيها التصحيح.. فبطولة آسيا الآن ليست سهلة ومستوى الأندية فيها تطور خصوصا في شرق القارة الذي باستمرار يوسع الفارق مع غربها.. فهل سيبقى الهلال زعيما لآسيا في عيون أنصاره حتى وهو يستمر بلعب دور أرنب السباق.

هنا أؤكد أنني لم أستطيع كاتبة عنوان للمقال مثل ” نكسة وخسارة كأس .. ولا قهر أكثر الناس ” كنوع من الاستنكار على بعض وسائل الإعلام التي دائماً ما تخرج عن النص عندما يتقدم فريقها خطوة باعتقادها أن إنصافه يبدأ بمهاجمة المنافسين أو الإساءة لهم.. وليحمل رسالة عتب لصناع التعصب الرياضي وبث الفرقة والسموم التي تعصف بالوسط الرياضي بسبب التعصب والجهل المخيم في عقولها.

تويتر TariqAlFraih@

التعليقات

11 تعليق
  1. متعب العالمي
    1

    انا اسعد انسان الان شكلي من السعاده بسمي نفسي متعب اسعد سعيد :mrgreen:

    حالهم يقول ابو البلنتي يبي بلنتي

    كأني اشوفهم يقولون ابي امي ابي ابوي ابو زنده :-o

    Thumb up 4 Thumb down 1
    2 نوفمبر, 2014 الساعة : 1:24 ص
  2. سيدني صار عالمي وعمره سنتين ههههههه
    2

    اسيا اكبر منهم ….
    البقر مجموعة أطفال من رئيسهم لأصغر مشجع فيهم تسلق أسوار الملعب البارحة !!!!
    قلناها وما زلنا نرددها ….
    صفوا نياتكم تجاه الأندية وأعطوا اللاعبين حقوقهم المسلوبة لان الظلم ظلمات ولا يقبل الا طيب حتى ولو تصدقتوا لان الصدقة يجب ان تكون خالصة لله وليس لأجل الكورة !!!!

    Thumb up 4 Thumb down 1
    2 نوفمبر, 2014 الساعة : 1:40 ص
  3. متعب العالمي
    3

    اجلوا مباريات
    نقلوا مباريات
    كفروا مسلمين
    تصدقوا
    شككوا بالوطنية
    هايطوا
    خلون مجرمين
    كتبوا السابعة
    واندبغوا وناموا بدون عشاء

    Thumb up 4 Thumb down 1
    2 نوفمبر, 2014 الساعة : 1:45 ص
  4. متعب العالمي
    4

    تخيل انهزم من فريق حسابي متأسس قبله هههههههههههههههههههههه

    Thumb up 4 Thumb down 1
    2 نوفمبر, 2014 الساعة : 2:17 ص
  5. متعب العالمي
    5

    فعلا هزيمتهم نصر للنزاهة والشرف

    Thumb up 4 Thumb down 1
    2 نوفمبر, 2014 الساعة : 2:28 ص
  6. الهوى عالمي
    6

    نكسة وخسارة كأس .. ولا قهر أكثر الناس

    Thumb up 5 Thumb down 1
    2 نوفمبر, 2014 الساعة : 2:30 ص
  7. :: تـــــــــــــوْأَمُ `` الشَّمْـــــــــــس ::
    7

    جريدة الرياضية ستكون اكثر الخاسرين بعد خسارة الهلال !!
    و السبب ما ارتكبته من ( حماقة ) غير مبررة تجاه النادي العالمي !!
    اما الهلال فلا ننسى او يتناسى البعض انه تجاوز دوري المجموعات بصعوبة كبيره و خرج من عنق الزجاجة .

    Thumb up 4 Thumb down 1
    2 نوفمبر, 2014 الساعة : 3:09 ص
  8. متعب العالمي
    8

    افضل مافي المباراه الحكم العادل والحارس وسيدني اصغر عالمي عمره سنتين

    Thumb up 4 Thumb down 1
    2 نوفمبر, 2014 الساعة : 5:30 ص
  9. قرب يوم القيامة والهلال مازال محلي ، عكس جاره
    9

    للهلاليين أحد أمرين ان أرادو العالمية :

    1- ارتداء لاعبيهم بنطلون حماده

    أو

    2- تغيير اللون الأبيض الى الأصفــــر البراق ، ف أصفر مع أزرق = نصـــــــــــرررر

    Thumb up 4 Thumb down 1
    2 نوفمبر, 2014 الساعة : 7:43 ص
  10. عالمية النصر تقهرهم
    10

    العالميه صعبه قويه يابو طاقيه

    Thumb up 5 Thumb down 1
    2 نوفمبر, 2014 الساعة : 9:12 ص
  11. أوس
    11

    اليوم على غير عادتك أبو ابراهيم .. أتفق معك فيما قلت بالنسبة للأعوام الماضية لكن ليس دائماً يجب أن يكون هناك شيء لننقده ؛ الهلال في هذه النسخة قدم كل شيء أبدع وامتع ووصل النهائي وكان الأحق بها بشهادة جميع العقلاء .
    الحظ والحكم سببان خارجان عن إرادة زعيم آسيا .

    Thumb up 1 Thumb down 3
    2 نوفمبر, 2014 الساعة : 4:26 م
110