حضور مميز للـ”خالدية” و”عذبة” في بطولة المغرب لجمال الخيل

الأمير عبدالعزيز بن احمد مع عذبيات وفهدة عذبةنالت الفروسية السعودية عن طريق إسطبلات “الخالدية” العائدة للأمير خالد بن سلطان ومربط “عذبة”العائد للأمير عبدالعزيز بن أحمد النصيب الأكبر من ذهب بطولة المغرب الدولية السابعة التي أقيمت برعاية ملك المغرب محمد السادس في مدينة الجديدة وسط مشاركة 10 دول نافست بـ74 جواداً.

وحققت “الخالدية” 3 ألقاب بدأتها المهرة “سهوة الخالدية” بنت “ليان الخالدية” بطلة العالم 2007 والمنتجة محلياً بالميدالية الذهبية في بطولة المهرات “عامين فأكثر” , متقدمة على السويسرية “برستيج” التي حصلت على الفضية أمام “ديروات “من الإسطبلات الملكية المغربية والتي نالت البرونزية.

وأضافت الفرس “كلاسيك دريم” الذهبية الثانية للخالدية وهذه المرة في بطولة الأفراس , فيما حققت “غزالة” من الإسطبلات الملكية المغربية الميدالية الفضية ، وجاءت البرونزية من نصيب “سبلا” من مربط عذبة.

وواصلت”الخالدية” حصد الألقاب بالميدالية الذهبية في بطولة المهور عبر المهر “لؤي الخالدية” ابن الفحل العالمي الشهير “البلاشيو” متقدماً على “أزيم” من الإسطبلات الملكية المغربية ، فيما حقق الإيطالي “ماجيك” الميدالية البرونزية.

وسجل مربط عذبة نجاحات مميزة في البطولة بتحقيق المهرة “عذبيات ” ذهبية المهرات “عمر عام” , متقدمة على زميلتها في المربط “فهدة عذبة” التي حلت ثانية ، وجاءت خلفهما المهرة الفرنسية “شبناما اسلال”.

واختتمت البطولة الكبيرة بمنافسات الفحول التي أسفرت عن فوز “ابلو” من الإسطبلات الملكية المغربية بالميدالية الذهبية متقدماً على الفرنسي “بريما” صاحب الميدالية الفضية ، فيما حقق الفرنسي الآخر “ايستا” الميدالية البرونزية.

وتأتي هذه البطولة مواكبة للمعرض السنوي “معرض الفرس للجديدة” الذي تخلله عدد من الفعاليات تتضمن عرض مستلزمات الخيل والمحاضرات اليومية عن تاريخ الخيل العربية وعروض قفز الحواجز و”التوبريدة” وهي عبارة عن استعراض تاريخي للفروسية المغربية.

وافتتح فعاليات المعرض الأمير رشيد بن الحسن بحضور الأمير عبدالعزيز بن أحمد ورؤساء اتحادات الفروسية وملاك المرابط الخليجية والعربية والأوروبية.

من جانبه أرجع مدير عام اسطبلات “الخالدية” مطلق بن مشرف هذه الإنجازات إلى توفيق الله عز وجل أولاً ثم للدعم المعنوي والمادي الذي تحظى به الإسطبلات من الأمير خالد بن سلطان معبراً عن فخره بأن هذه الإنجازات الدولية تحققت بإنتاج محلي.

وقال: “أكبر دليل ما نشاهده في هذه البطولة وما حصدته الإسطبلات سابقاً على مستوى بطولات العالم ، والهدف الرئيس دائماً هو الاستمرار في زعامة الفروسية التي تتربع عليها “الخالدية” الآن”.

من جهته أكد المدير الفني للبطولة الدكتور محمد المشموم نجاح الحدث الفروسي وتميزه من حيث تواجد مرابط عالمية وخيول لها قيمتها على مستوى المنافسة الدولية.

وقال: “نجاح كبير حققته هذه البطولة ما يؤكد اتساع رقعة المنافسة وأهمية مثل هذه البطولة لتطوير الجواد العربي ، ولا ننسى أن إسطبلات الخالدية العائدة للأمير خالد بن سلطان هي من تحمل لواء الأسبقية في النجاحات وفتح نافذة مهمة في مسيرة الخيل العربية ، ونحن في البطولة سعدنا باستقبال هذا الحدث المهم”.

فيما أكد مدير الجمعية المصرية للخيول العربية أحمد عبدالرازق أن مثل هذه البطولات إضافة في الوطن العربي.

وقال: “تشهد الفروسية بين الوقت والآخر قفزة كبيرة وتطور هائل، والمتوقع أن تستمر في التقدم خصوصا في سباقات الجمال فقط تحتاج إلى المزيد من التربية والاهتمام “, مؤكداً أن إسطبلات “الخالدية” لديها عناصر متوفرة للتربع دائماً على الصدارة العالمية ولها السبق في التواجد على المستوى الدولي ، وتألقها وضع المرابط الأخرى تحت ضغط.

وأضاف: “ليس من السهل أن تكون بطل العالم إلا أن “الخالدية” تمكنت من حصد العديد من الألقاب على هذا المستوى”.

108