النظرة الأولى على نسخة ماكلارين بي 1 جي تي آر المخصصة للحلبات

ماكلارينستقدم سيارة ماكلارين بي 1 جي تي آر تجربة قيادة لا مثيل لها سواء على الحلبة أو على الطرقات، فقد زودت السيارة بتقنيات فريدة، ساهم في تنفيذها طاقم مركز ماكلارين للتقنية لتكون أقوى سيارة مخصصة للحلبات تنتجها ماكلارين أوتوموتيف على الإطلاق.

وتخضع السيارة حالياً لمجموعة من الاختبارات الديناميكية على مجموعة من حلبات السباقات الدولية، وتظهر الصور الأولية أحدث التحسينات على مجموعة التبريد ومزايا الديناميكية الهوائية التي زودت بها السيارة. وبالإضافة إلى هذا ، تبدو مقصورة القيادة معدة لخدمة أغراض القيادة على الحلبات بشكل يفوق نظيرتها في السيارة المعدة للطرقات، لتكون متعة القيادة وتخفيف الوزن من الأولويات التي تم التركيز عليها خلال عملية التصميم ولكن بدون أن يؤثر ذلك سلباً على مستويات الراحة والسلامة.

كما سيتعرف سائقو ماكلارين بي 1 جي تي آر على عالم ماكلارين المميز من خلال برنامج خاص يتم تصميمه لكل سائق بشكل شخصي. وكان العديد من السائقين وأبطال رياضة سباق السيارات قد خضعوا لهذا البرنامج.

مقصورة القيادة

خضعت مقصورة القيادة في ماكلارين بي 1 جي تي آر لمجموعة من التعديلات ليكون التركيز على تجربة القيادة بشكل رئيسي، حيث أزيلت كل الإضافات مع المحافظة على أهم العناصر لتخفيف الوزن قدر الإمكان.

وحافظت السيارة على هيكل ألياف الكربون أحادي الخلية خفيف الوزن المستخدم في النسخة المخصصة للطرقات والذي يزن 90 كيلوغراماً فقط بكل عناصره بما في ذلك السقف وفتحات تهوية المحرك، وبهذا تكون نسختا السيارة متطابقتين مع مواصفات الاتحاد الدولي للسيارات المشاركة في سباقات جي تي. وقد حافظت مقصورة القيادة على المساحة المخصصة للرأس بفضل دمج قضبان الدعم لقفص الحماية مع هيكل السيارة.

كما تم تطوير مقود جديد يوفر للسائق تجربة قيادة مميزة، ويتيح له التحكم بكل عناصر السيارة بسهولة وبكل بساطة. وقد استوحي تصميم المقود الجديد من مقود سيارة الفورمولا 1 التي فازت ببطولة عام 2008.

وكما في سيارات الفورمولا 1، فإن مفاتيح التحكم الرئيسية موجودة على المقود، ويتيح هذا الأمر للسائق أن يعدل في إعدادات السيارة دون رفع يديه عن عجلة القيادة. وقد تم تصميم المقود وتصنيعه ليتمكن السائق من التحكم بكل المفاتيح بسهولة وراحة عند ارتداء زي السباق والقفازات وخوذة القيادة.

كما زودت مقصورة القيادة بمقاعد سباق خفيفة الوزن مزودة بأحزمة أمان من ستة نقاط. وسيتم تصميم كل من هذه المقاعد بما يناسب كل سائق شخصياً، كما تم تثبيتها بشكل مباشر على هيكل السيارة بهدف تخفيف الوزن وإلغاء الحاجة لدعامات التثبيت، ويقدم قالب مقعد القيادة المتوافق مع مواصفات هانس للسلامة الراحة والدعم للسائق، كما تم تصميمه بحيث يتلاءم مع بقية عناصر التحكم في مقصورة القيادة. وبالرغم من إزالة أغلب الإضافات من مقصورة القيادة فقد تم الإبقاء على وحدة التكييف للمحافظة على مستويات الراحة خلال القيادة التي تتطلب جهداً بدنياً عالياً.

الاختبارات متواصلة

يعمل طاقم متكامل من المهندسين والفنيين والسائقين بشكل متواصل على تطوير البرنامج، وقد استكملوا مؤخراً وبنجاح اختباراً جرى في الظروف القاسية لمناخ البحرين الصحراوي. وقد صمم برنامج الاختبار بهدف دفع السيارة إلى أقصى قدراتها، واختبار نظام المساعدة الفورية بالقوّة IPAS المحسن، والتأكد من مستويات التوازن والتحكم التي تقدمها إطارات بيريللي الملساء والتي أثبتت قدراتها في السباقات بالإضافة إلى التأكد من أداء التحسينات في مزايا الديناميكية الهوائية في الجناح الخلفي الثابت والذي يشمل نظام تقليل الجر DRS المستوحى من سيارات الفورمولا 1.

نفذت هذه الاختبارات القاسية باستخدام أحدث النماذج التي تم تطويرها والذي تنشر صوره لأول مرة على وسائل الإعلام باللون الأسود الكربوني ومقصورة داخلية من ألياف الكربون.

استكملت السيارة جميع الاختبارات وحققت خلالها جميع الأهداف القاسية التي وضعت أمامها وتجاوزت أغلبها. كما تستمر عمليات تطوير ماكلارين بي 1 جي تي آر بسرعة، ومن المفترض استكمال الاختبارات خلال فترة الشتاء في أوروبا.

برنامج ماكلارين بي 1 جي تي آر للسائقين

علق كريس غودوين، كبير سائقي الاختبار في ماكلارين أوتوموتيف: “نسعى من خلال برنامج ماكلارين بي 1 جي تي آر إلى تقديم أمر مختلف، وهي سياسة نتبعها في جميع عمليات ماكلارين. فنحن لا نتبع الأساليب الاعتيادية، وسيارتنا لا تتشابه مع سيارات منافسينا، وهكذا سيكون برنامج السائقين الذي نقدمه”.

لا تتشابه سيارة ماكلارين بي 1 جي تي آر مع أي طراز آخر انتجته شركة ماكلارين أوتوموتيف. ولهذا سيكون من المناسب أن يختلف برنامج ماكلارين بي 1 جي تي آر للسائقين مع أي برنامج قدمناه سابقاً.

سيصبح السائقون أعضاء في البرنامج الحصري لمالكي سيارات ماكلارين، ويتعرفون على الخطوات التي يمر بها سائقو الفريق بعد دخولهم إليه.

ومع دخول مركز ماكلارين للتقنية فستتاح للسائقين اختبار تجربة فريدة ومميزة، حيث سيباشر كل سائق في برنامج قيادة خاص به مر به سائقين خبيرين وأبطال للعالم في السباقات من قبلهم، وقد صمم البرنامج بهدف صقل وتحسين مهارات السائقين ودفعهم لتقديم أفضل أداء يمكن لهم وللسيارة أن يقدموه.مكالارين

110