الدفاع الجديدي يهزم الجيش الملكي في مباراة الشغب الجماهيري

الجيش الملكي والدفاع الحسني الجديدي

كاد شغب جماهيري ينهي مباراة قمة بين الجيش الملكي والدفاع الحسني الجديدي في الرباط قبل أن تستكمل بإخلاء معظم المدرجات اليوم الأحد فيما أصبح الرجاء البيضاوي واحدا من ثلاثة فرق في قمة دوري المحترفين المغربي لكرة القدم بفوز سهل على أولمبيك اسفي في بداية مظفرة لمدربه الجديد جوزيه روماو.

ولم تبد الأوضاع مثالية في استاد الفتح بالعاصمة المغربية حين غزا مشجعون أرض الملعب وأوقفوا اللعب لأكثر من نصف ساعة وفريقهم متأخر بهدف مقابل لا شيء.

وبعدما أخلت الشرطة المدرجات ولم يبق سوى العشرات من المشجعين استكمل الفريقان المباراة في الجولة الخامسة فحافظ الدفاع الحسني الجديدي على تفوقه ليحقق انتصاره الثاني في الدوري هذا الموسم ويرفع رصيده إلى ثماني نقاط.

وأحرز زكريا ناناح الهدف الوحيد في الدقيقة 27 بعد جهد فردي من لامين دياكيتي.
وقال رشيد الطاوسي مدرب الجيش الملكي الذي تراجع فريقه للمركز العاشر بعدما خسر للمرة الثانية في خمس مباريات هذا الموسم “جمهور الجيش الملكي الحقيقي بعيد عن هذه الممارسات علما بأن مجهودات كبيرة بذلت من أجل عودة قوية للأنصار (المشجعين) ومن الأكيد أن ما وقع أثر على لاعبينا الذين ظهر الكثير منهم شاردون أمام المرمى.”

وأضاف المدرب السابق للمنتخب المغربي “علينا نسيان ما وقع اليوم رغم تأسفنا لضياع النقاط الثلاث بعد أن قدمنا أداء جيدا.”

وقال المدرب المساعد طارق مصطفى وهو لاعب سابق في منتخب مصر ساهم في الفوز بكأس الأمم الافريقية 1998 “هيأنا جيدا لهذه المباراة بعد أن تابعنا عدة أشرطة لفريق الجيش وتمكنا من تحييد مفاتيح لعبه.”

وأضاف دون أن يخوض في تفاصيل ما جرى “أتمنى أن يسترجع اللاعبون لياقتهم البدنية تحسبا لمباراة كأس العرش أمام الكوكب المراكشي.”

وبعدها بقليل أصبحت الصدارة ثلاثية بعد أن حصل الرجاء وصيف البطل على النقاط الثلاث كاملة دون نقصان ليتساوى مع الكوكب المراكشي وأولمبيك خريبكة ولكل عشر نقاط.

وافتتح الرجاء الذي استضاف المباراة بدون جمهور في استاد محمد الخامس بالدار البيضاء عقابا على أحداث شغب سابقة التسجيل في الدقيقة الرابعة من ركلة جزاء نفذها بنجاح عادل كروشي قبل أن يضيف الكونجولي ليس مويتيس الهدف الثاني بعد ساعة من اللعب من تسديدة بهلوانية رائعة.

وفي الملعب البلدي بالقنيطرة تعادل الاتحاد الزموري للخميسات بهدف لمثله مع الفتح الرباطي.
ومنح جمال باماد التقدم للاتحاد الزموري للخميسات في الدقيقة 27 بعد متابعة بضربة رأس لكرة مرتدة من العارضة.

وأدرك الفتح الرباطي التعادل بعد 11 دقيقة من الشوط الثاني بتسديدة أرضية من محمد الناهيري في شبلك الحارس عبد الرفيع كاسي.

وتراجع الاتحاد الزموري للخميسات إلى المركز الثالث عشر بخمس نقاط متأخرا بنقطة واحدة وراء الفتح الذي تراجع للثامن.

ويتقاسم الكوكب المراكشي وأولمبيك خريبكة صدارة الترتيب بعشر نقاط لكل منهما بفارق نقطة واحدة عن الثنائي المغرب التطواني المدافع عن اللقب والوداد البيضاوي.

110