ليفربول يحقق فوزاً صعباً على كوينز بارك بثلاثية لهدفين

ليفربولحقق نادي ليفربول فوزاً مثيراً بتغلبه على مضيفه نادي كوينز بارك رينجرز بثلاثة اهداف مقابل هدفين في اللقاء الذي اقيم عصر اليوم الاحد على ملعب لوفتس رود ضمن الجولة الثامنة من منافسات الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم .

جاءت الشوط الاول سلبياً من دون اهداف مع سيطرة اكثر من جانب ليفربول ولكن فرص اصحاب الارض كانت اخطر بكثير حيث حرم قائم الريدز كوينز بارك رينجرز من هدفين محققين اخرها رأسية المهاجم تشارلي اوستن عندما ارسل كرة رأسية لترتطم بالعارضة قبل ان تعود الى زامورا الذي لمس الكرة بأطراف اقدمه لتسير نحو المرمى ولكن المدافع السلوفاكي سكيرتل استطاع ان يبعد الكرة على مشارف خط المرمى في الدقيقة 34 .

وحاول الليفر تهديد مرمى الخصم بتسديدة من المهاجم الايطالي ماريو بالوتيلي ولكن تصويبته جاءت بعيدة عن المرمى في الدقيقة 36 . وفي اواخر الشوط حاول قائد الريدز سيتفين جيرارد اعطاء فريقه التقدم عندما راوغ احد مدافعي الخصم قبل ان يسدد الكرة من داخل منطقة الجزاء لتمر بجانب القائم الايسر .

وفي الشوط الثاني استطاع الريدز من افتتاح النتيجة عندما سجل المدافع ريتشارد دان الهدف الاول عن طريق الخطأ في مرماه عند الدقيقة 67 بعد عرضية من الظهير الايمن جونسون اودعها الاول داخل شباكه .

وفي الدقائق العشر الاخيرة كاد اصحاب الارض قريب جداً من تعديل النتيجة عندما ارسل المدافع السنغالي ارماند تراوري كرة رأسية حولها الحارس المتألق البلجيكي الى ركلة ركنية لم تثمر .

وفي الدقيقة 87 استطاع اخيراً المهاجم البديل التشيلي ادواردو فارغاس من تسجيل هدف التعادل واسعاد جماهير بارك رينجرز ولم يهنأ اصحاب الارض سوى ثلاث دقائق عندما عاد ليفربول ليتقدم بالنتيجة بتسجيله الهدف الثاني عبر البرازيلي كوتينيو بتسديدة متقنة من داخل منطقة الجزاء سكنت على يسار الحارس .

وفي الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع عاد فارغاس ليزور الشباك مرة اخرى بتسجيله الهدف الثاني له ولفريقه بعد كرة رأسية غالطت بها حارس المرمى .

وفي الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع استطاع ليفربول من تسجيل الهدف الثالث والنقاط الثلاث عندما سجل المدافع ستفين كولكر عن طريق الخطأ في مرماه لتأتي بعدها صافرة الحكم لتعلن عن فوز ليفربول .

وبهذا الفوز قفز ليفربول الى المركز الرابع عند النقطة 13 فيما بقى كوينز بارك رينجرز في المركز الاخير عند النقطة الرابعة .

108