الأهلي .. نجاحات مستمرة

عبدالرزاق سليماننجح الأهلي في الحصول على عرض رعاية متقدم مالياً وعلى مستوى الدعاية والتقدم والخدمات المتميزة التي سيتحصل عليها شراكة مع القطرية للطيران .
وليس هذا النجاح الأول الذي تقدمه الإدارة الأهلاوية لفريقها مع النجاحات في التعاقدات مع اللاعبين الأجانب والمدربين فلا تبتعد الأنظار الرياضية عن متعاقدي الأهلي الأجانب بل وتتسابق الفرق الأخرى على اجتلاب لاعبيه عند خروجهم من النادي .
وهنا يعترض المتابع استفهام كبير .. لماذا مع كل هذه النجاحات لم يتوج الفريق ببطولة الدوري رغم أنه يقدم مستويات متميزة على مستوى الدوري أو حتى على مستوى دوري آسيا الذي لعب الفريق الأهلاوي على النهائي ولم يتوج به .
الجماهير الأهلاوية تعاني من هذا الاستفهام الذي لم يجدوا له إجابة شافية كافية ولم يستطيعوا التوصل إلى السبب الحقيقي لما يحدث في النادي العريق الملكي الراقي.
وخير دليل على مكانة الأهلي وقوته الإعلامية والجماهيرية اختيار القطرية للطيران لهذا النادي من بين الأندية السعودية التي حققت ولعبت بطولات محلية وخارجية .
الإدارة الأهلاوية عليها الحمل الأكبر في هذه المراحل ولو أكملت النجاحات في العقود بتحقيق الدوري لأراح الكثير من الجماهير وأعاد للنادي الأهلي واللاعبين الكثير من الثقة .
الإدارة الأهلاوية تمتلك تجاحات فكرية وعقليات تستحق بها أن تقود أكبر الأندية وتحقق أجدر النجاحات . وما يحدث في النادي من عدم تحقيق الدوري لا يمت لنجاحاتهم بصله فهم قدموا الكثير والكثير لكنها أزمة الثقة لدى اللاعبين في تحقيق الدوري وصعوبة الاستمرار بمستوى واحد لمدة طويلة لذلك يسهل على الأهلي تحقيق البطولات القصيرة المدى .
أزمة الثقة هي الحل الأمثل للنادي الأهلي ليحقق الدوري بكل جدارة واقتدار . وهو أمر ممكن لفريق يمتلك عناصر متميزة ولاعبين من أفضل لاعبي الدوري السعودي

عبدالرزاق سليمان

التعليقات

3 تعليقات
  1. أبو عبدالملك
    1

    هناك من يعمل ويجتهد وهناك من يحارب العمل والاجتهاد لقد كان الاهلي دائما قاب قوسين أو أدنى من تحقيق بطولة الدوري في مواسم عديده وبقدرة قادر وبفعل فاعل وبسبل ممنهجه وطرق ملتويه يتم سحب البساط وضياع البطولات منه وعليكم مراجعة بطولات الدوري والمواسم التي طارت منه بطولات الدوري لأنه إذا عرف السبب بطل العجب وهذا الوتر لا يعزف عليه الكثير لأنه عين الحقيقه فمن أراد العزف عليه كتب على نفسه النهايه الرياضيه وسبحان الله كان حصول نادي الفتح على بطولة الدوري أكبر إنتصار لمظلمة النادي الأهلي وكل هذه التآمرات الممنهجه لم تحرم النادي من سيطرته على الكؤوس الملكيه حتى أصبح ولا يزال النادي الملكي بطل الكؤوس ولم يكن لدى المتآمرين وأبواقهم الإعلاميه سوى مهاجمة النادي الأهلي ومحبيه وجماهيره بأن بطولة الدوري حلم لن يتم تحقيقه حتى أصبح الجميع بلا إستثناء ليس لهم سبيل في محاولة الإسائه للنادي الأهلي ومحبيه وجماهيره سوى مقولة منذ متى لم يحصل فريقكم على بطولة الدوري والمضحك في الأمر رغم كل هذه الأمواج الحاقده على النادي الأهلي يصيبهم المس والتخبط العقلي حينما يشاهدون أمام أسم النادي الأهلي الملكي النموذجي بأنه سفير الوطن وهذا مفخره لكل عاشق لهذا الكيان ولا عزاء للحاقدين ودمتم

    Thumb up 3 Thumb down 2
    15 أكتوبر, 2014 الساعة : 2:12 ص
  2. العالمية صعبة قوية
    2

    يبقى الملكي الراقي كبيـــــر مهما طالته خربشة الأقزام ( الطواقي )

    Thumb up 4 Thumb down 2
    15 أكتوبر, 2014 الساعة : 5:09 ص
  3. ابوريان
    3

    حكمت اليوم لودامت لغيرك ما وصلت اليك
    افرحو كم يوم مصير ?????? المستنقعات

    Thumb up 0 Thumb down 0
    15 أكتوبر, 2014 الساعة : 10:14 م
110