“المحترفين الاماراتية” تنظم ورشة عمل نزاهة المباريات والتلاعب بالنتائج

Integrity workshop on 12-10-2014 (3)
نظمت لجنة دوري المحترفين بدولة الامارات ورشة عمل “نزاهة المباريات والتلاعب بالنتائج”، والتي أقيمت على فترتين الأولى حضرها مدربو وإداريو ولاعبو فرق الأندية الإماراتية المحترفة، أما الثانية فحضرها عدد كبير من حكام كرة القدم الإماراتيين ومراقبي المباريات.

افتتح سهيل العريفي المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين أعمال الورشة، مرحباً بجميع الحضور، وموضحاً أهمية الاستفادة القصوى من أعمال ورشة العمل، وقال العريفي: “نرحب بكم جميعاً اليوم، وسعداء بحضوركم لورشة عمل “نزاهة المباريات والتلاعب بالنتائج”، أتمنى من الجميع الاستفادة من أعمال هذه الورشة، وطرح مختلف الاستفسارات والأسئلة على المحاضر السيد أوسكار بوردكين، المدير الإقليمي لقارة آسيا في شركة سبورت رادار العالمية التي تعاقد معها اتحاد الكرة ولجنة دوري المحترفين مؤخراً، تطبيقاً لمتطلبات الاتحاد الآسيوي فيما يتعلق بهذا المعيار.
ومن جانبه شرح أوسكار برودكين عبر عرض تفصيلي مختلف أساليب المتلاعبين في نتائج المباريات، ومنها التقرب إلى اللاعبين، والحكام، والمدربين، والإداريين، ووكلاء اللاعبين، ومالكي الأندية، ومختلف المسؤولين في الأندية، وكذلك الاتحادات الوطنية.
وكشف أوسكار برودكين عن طرق وصول المتلاعبين إلى أهدافهم من خلال الطرق المباشرة كالهدايا والأموال، والطرق غير المباشرة كالأسرة والأصدقاء ومالكي الأندية وحتى الرعاة، أو من خلال التهديد المباشر.
وشرح برودكين أساليب الوقاية من التلاعب بنتائج المباريات، بحيث يتم تحسين إدارة اللعبة، ورفع مستوى الوعي والتدريب لجميع الأطراف، والتحري حول مختلف المواضيع ذات الصلة، ومراقبة وتبليغ الاتحادات الوطنية، ومن ثم الاتحادات الإقليمية، ووضع آلية للتحري عن أي حالات يمكن الاشتباه بها.
وقال برودكين: “التلاعب بنتائج مباريات لعبة كرة القدم وحتى في الألعاب الرياضية الأخرى، يؤدي إلى فقدان ثقة الجماهير بنتائج الفرق التي تتابعها، وبالتالي هذا يؤدي إلى العزوف الجماهيري”.
كما شرح برودكين العوامل التي تؤثر على المراهنات، كأخبار إصابات اللاعبين، المعلومات، انتقالات اللاعبين، تشكيلة الفريق، وضعية الأندية المالية، ومختلف الأمور الأخرى.
الجدير ذكره أن شركة سبورت رادار لمكافحة التلاعب في نتائج المباريات، تقوم بمراقبة عدد من البطولات الآسيوية ومن ضمنها دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي وتصفيات ونهائيات كأس آسيا 2015، لتحديد احتمالات وجود أي نشاطات مثيرة للشبهة تتعلق بالمراهنات على هذه المباريات.
هذا إضافة إلى أن الشركة ستعمل على مراقبة مباريات بطولات دوري الخليج العربي، كأس الخليج العربي، كأس سوبر الخليج العربي، كأس صاحب السمو رئيس الدولة، دوري الدرجة الأولى، ومباريات المنتخبان الأول والأولمبي.

110