الاتحاد الإماراتي في ورطة بسبب رفض “الفيفا” قيد اللاعبين

يوسف السركالوجد الاتحاد الإماراتي لكرة القدم نفسه في مأزق كبير بعد وصول رد الاتحاد الدولي لكرة القدم ” الفيفا ” حول قرار لجنة قيد اللاعبين بتمديد فترة القيد ساعتين إضافيتين، والتي تخللها تسجيل ثلاثة لاعبين في الوقت الممدد.

وتسلم الاتحاد الإماراتي رد “الفيفا” الذي رفض قيد اللاعبين الثلاثة مع أنديتهم، وهم: البرتغالي هوجو فيانا لاعب الأهلي، والمنتقل للوصل، واللاعبان محمد ناصر لاعب الوصل وسعد سرور لاعب الأهلي والمنتقلان لنادي بني ياس، حيث أيد “الفيفا ” قرار الاتحاد الإماراتي بمنع مشاركة اللاعبين مع أنديتهم الجديدة، وضرورة عودتهم مرّة أخرى لأنديتهم الأصلية، لما كان عليه الأمر قبل الساعة (12) من صباح اليوم الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وهو الوقت النهائي لإغلاق باب القيد الصيفي للاعبين.

وسيستدعي الاتحاد الإماراتي لاجتماع عاجل مساء اليوم الجمعة من أجل مناقشة قرار “الفيفا”، حيث تشير بعض التقارير الصحافية الإماراتية لإمكانية تقدم الاتحاد بالاستقالة الجماعية.

ومن المقرر أن يعلن الاتحاد الإماراتي في اجتماعه الطارئ تفاصيل الخطاب الذي وصله من “الفيفا”، كما سيتطرق للحديث عن كيفية الخروج من هذه الأزمة، وهل سيكون هناك تعويض للأندية المتضررة، الوصل وبني ياس والفجيرة والشعب، خاصة أن هذه الأندية سيتم حرمانها من اللاعبين الذين تم التعاقد معهم خلال فترة التمديد التي أقرتها لجنة قيد اللاعبين.

وتناقلت بعض التقارير الصحافية الإماراتية، جزءا من خطاب “الفيفا” الذي رفض فترة التمديد حتى لا يدخل الاتحاد الإماراتي في مشاكل قانونية مع الأندية التي قد تعترض على تسجيل اللاعبين الثلاثة.

كما انتقد “الفيفا” لجنة قيد اللاعبين الإماراتية التي اتخذت إجراء التمديد من دون التقيّد بالشروط المحددة بشأنها، والتي تفرض إبلاغ الأندية قبل وقت كافٍ من إغلاق باب التسجيل الرسمي، حتى يتسنى لأي من تلك الأندية أن يعترض على القرار، فضلاً عن ضرورة الحصول على موافقة الاتحاد الدولي “الفيفا” قبل البدء في تنفيذ تلك الخطوة.

وفي السياق ذاته، كشفت نفس التقارير الإماراتية أن رئيس الاتحاد الإماراتي السابق اللواء محمد خلفان الرميثي والذي يشغل حاليا منصب نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، إلى جانب رئيس اللجنة الفنية في لجنة دوري المحترفين حمد بن نخيرات العامري، هم من أقوى المرشحين لتولي رئاسة الاتحاد الإماراتي حال تقدم الرئيس الحالي يوسف السركال باستقالته.

وكان السركال قد استقال في العام 2007 من رئاسة الاتحاد على خلفية اعتداء اللاعب ماجد ناصر على حكم مباراة الوصل والجزيرة في الدوري الإماراتي، حيث تم إيقافه (11) مباراة، قبل أن يعود السركال للرئاسة في انتخابات العام 2012.

 

التعليقات

1 تعليق
  1. Alghamdi
    1

    الله أكبر يا جماعة .. صارت ساعتين تودي وتجيب ؟؟!!! 8-O 8-O 8-O

    كل أوقاتنا ضايعة لاحول ولا قوة إلا بالله ، وتجي تزنق نفسك في ساعتين ،، وينك كن اول ..

    عجبي على همجيتنا وعدم احترامنا للوقت :( :( :(

    Thumb up 0 Thumb down 0
    11 أكتوبر, 2014 الساعة : 4:52 م
112