برشلونة يواجه خطر الابتعاد عن الليجا

خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الاسباني لكرة القدم

قال خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الاسباني لكرة القدم إن برشلونة لن يسمح له بالمنافسة في دوري الدرجة الأولى بالبلاد إن انفصل إقليم قطالونيا عن اسبانيا بينما يتصاعد التوتر في المنطقة بشأن احتمال الاستفتاء على الانفصال الشهر المقبل.

وتداخلت السياسة مع النادي منذ نشأته تقريبا ويتخلص هذا في شعاره الذي يقول “أكثر من مجرد ناد.”

ويتباين دور برشلونة في الدفع باتجاه القضية القومية في قطالونيا حسب مجلس الإدارة المسيطر لكنه دائما ما يلعب دورا بارزا في الحياة الثقافية.

ويتخذ مجلس الإدارة الحالي الذي ترأسه في البداية ساندرو روسيل والن يقوده جوسيب ماريا بارتوميو موقفا متراجعا في الخلاف الملتهب حاليا في الإقليم حول عقد استفتاء على الاستقلال في التاسع من نوفمبر تشرين الثاني.

وسيكون لاستقلال قطالونيا تأثير مباشر على مستقبل النادي وهو مع ريال مدريد القطبان الكبيران في كرة القدم الاسبانية بانتشار جماهيري في عموم البلاد.

وإن خرج برشلونة من دوري الأضواء الاسباني فستضعف المسابقة بشكل كبير سواء في اسبانيا أو في الخارج.

كما سيكون من الصعب تخيل أن ينافس برشلونة وغريمه المحلي اسبانيول في دوري قطالونيا الذي يضم فرقا شبه محترفة.

وقال تيباس رئيس رابطة كرة القدم الاسبانتية في مؤتمر رياضي ببرشلونة “لو استقلت قطالونيا بالنظر لقانون الرياضة الذي سيطبق في بقية اسبانيا فلن يسمح لبرشلونة باللعب.”

وأضاف “سيكون لزاما تغيير القانون في البرلمان الاسباني.

“بالتأكيد لو حدث هذا فسيكون لزاما على كرة القدم الاسبانية أن تخسر برشبلونة وهو نادي تاريخي. لا يمكن أن أتخيل الدوري الاسباني بدون برشلونة. بنفس الطريقة لا يمكنني تخيل قطالونيا بدون اسبانيا.. لا أرى الدوري بدون برشلونة. كما أن هذا لو حدث فما الاسم الذي ستطلقونه على الدوري.. الدوري الاسباني أو الدوري الأيبيري.”

ويطالب مشجعو برشلونة ومعهم رئيسه السابق خوان لابورتا بإظهار دعم واضح للاستقلال.

وأراد لابورتا الذي ترأس النادي بين 2003 و2010 أن يكون النادي في طليعة النخبة القومية القطالونية وهو أمر أغضب الكثير من المشجعين خاصة أولئك في أماكن أخرى من اسبانيا.

لكن الإدارة الحالية أقل التزاما بذلك.

وقال متحدث باسم النادي “هذا موضوع حساس والنادي لا يريد الانخراط فيه لكن الرئيس يدرس إصدار بيان في الأيام المقبلة.”

لكن الثنائي تشابي وجيرار بيكي اثنين من لاعبي برشلونة جهرا بالدعم للاستفتاء بعد مسيرة في المدينة الشهر الماضي شارك في 1.8 مليون شخص حسب تقديرات الشرطة.

وقال تشابي في مؤتمر صحفي “لدينا حقنا الأصيل في التصويت. نحتاج للتصويت ونحتاج للناس أن تعبر عن رائها وبالتأكيد أنا أقف مؤيدا للاستفتاء.”

وقال بيكي “أنا من قطالونيا وأردت المشاركة في المسيرة. ذهبت مع أصدقائي لقضاء وقت جيد مع 1.8 مليون شخص حضروا.”

110