فالنسيا يهزم اتلتيكو وبرشلونة يتربع على الصدارة

فالنسياعاد برشلونة بفوز سهل من ملعب “تيريزا ريفيرو” مساء اليوم السبت على منافسه ريو فايكانو بهدفين دون رد ضمن منافسات الجولة السابعة من الدوري الإسباني.

حسم الفريق الكتالوني اللقاء لصالحه بهدفين في أقل من دقيقتين، حيث افتتح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أهداف المباراة في الدقيقة 35، وأضاف نيمار جونيور الهدف الثاني بعدها بدقيقة، ليرفع البارسا رصيده إلى 19 نقطة ليعزز صدارته لليجا، مبتعداً بفارق نقطتين عن فالنسيا، بينما تجمد رصيد فايكانو عند ثماني نقاط في المركز العاشر
وفي مباراة اخرى لقن فريق فالنسيا ضيفه أتليتكو مدريد حامل اللقب درسا قاسيا وفاز عليه 3/1 اليوم السبت في المرحلة السابعة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وسجل فالنسيا بداية مفاجئة حيث سجل هدفين في أول سبع دقائق ثم رفع عدد أهدافه إلى ثلاثة بحلول الدقيقة 13.

ورفع  فالنسيا رصيده إلى 17 نقطة بينما تجمد رصيد أتليتكو عند 14 نقطة في المركز الثالث.

وسجل البرازيلي جواو ميراندا مدافع أتليتكو هدفا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة السادسة بعدما فشل في التواصل مع حارس فريقه ميجيل انخل مويا خلال التعامل مع التمريرة الطولية لانطونيو باراجان، والتي لم تكن لتصل لأي من مهاجمي بلنسية.

وأضاف لاعب الوسط البرتغالي اندريه جوميز الهدف الثاني في الدقيقة السابعة من مجهود فردي رائع.

وتكفل المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي بتسجيل الهدف الثالث لبلنسية في الدقيقة 13 من ضربة رأسية قوية.

وسجل المهاجم الكرواتي الدولي ماريو ماندزوكيتش الهدف الوحيد لأتليتكو في 29 من متابعة لتسديدة زميله تياجو.

وتصدى دييجو الفيس حارس بلنسية لضربة جزاء نفذها المدافع البرازيلي جييرمي سيكويرا في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.

وتعرض لاعب الوسط الإيطالي لأتليتكو اليسيو تشيرشي للطرد في الثواني الأخيرة من المباراة لحصوله على الانذار الثاني.

فيما عاد مالاجا للانتصارات أخيرا وحقق فوزا مثيرا للجدل على ضيفه غرناطة بهدفين لواحد، ضمن مباريات الجولة السابعة من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وحول أصحاب ملعب لا روساليدا تأخرهم بهدف سجله المغربي يوسف العربي للفريق الأندلسي في الدقيقة الأولى من عمر اللقاء من متابعة لتسديدة اللاعب روبن روشينا لم يستطع الحارس الكاميروني إدريس كاميني الإمساك بها لتصل للاعب المغربي ليضعها في الشباك، إلى تعادل بواسطة روكي سانتا كروز (ق60).

وقبل النهاية بعشر دقائق احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء غير صحيحة لأصحاب الأرض بداعي لمس اللاعب مانويل إيتورا للكرة بيده داخل المنطقة، لينجح فيتورينو انتونس في تسجيلها، وليتقدم مالاجا رغم نقصه العددي بعد طرد ماركوس انجيليري (ق73).

ولم يفز مالاجا منذ الجولة الأولى في الليجا، ليحصد بهذا الشكل نقطته التاسعة ويرتقي للمركز التاسع.

أما غرناطة فتجمد رصيده عند ثماني نقاط يحتل بها المركز الثاني عشر.

فيما تعادل ألميريا على ملعبه أمام إلتشي بهدفين لمثلهما بنفس الجولة.

تقدم الضيوف بهدف لفيكتور روميرو (ق6)، قبل أن يدرك ألميريا التعادل من ركلة جزاء (ق37) عبر خوسيه أنطونيو فيرزا.

وفي الشوط الثاني تقدم البرازيلي جوناثاس من جديد لإلتشي (ق57) لكنه طرد بعدها بعشر دقائق لنيله البطاقة الصفراء الثانية، لينجح ألميريا في استغلال النقص العددي لمنافسه وإدراك التعادل من خلال الإسرائيلي تومير هيميد (ق84).

ورفع ألميريا رصيده بهذه النتيجة إلى تسع نقاط ليتفوق بفارق الأهداف عن مالاجا ويحتل المرتبة الثامنة، مقابل خمس نقاط لإلتشي في المركز السادس عشر.

110