باسم الرواس: شباك برشلونة فقدت عذريتها!

يبدو أن ليونيل ميسي بدأ يعيش تجربة “القائد” الذي يقود فريقه الى تحقيق الانتصارات بصرف النظر عن تحطيم مزيد من الارقام القياسية الفردية “تهديفيا”..

صحيح أن “الزئبق” الارجنتيني لم يكن مؤثراً ظاهرياً مع “التانغو” في مونديال البرازيل الاخير .. لكن الأدوار المهمة والمؤثرة التي قام بها قادته للتربع على عرش الأفضل في البطولة بلغة الأرقام التي لا تكذب..ولا تجامل ، وكانت كفيلة بتوضيح إلتباس اختياره، بل وردٌ بالغ الأهمية على من اتهم (فيفا) بمحاباة ميسي ..!!

صحيح أيضاً ان ميسي لم يسجل سوى 5 اهداف فقط في 6 مباريات لكن ذلك لا يمنح المنتقدين الحق بالادعاء أن اللاعب في تراجع ، وأن قدمه اليسرى لم تعد تلك المُحبة لهز الشباك .. لأن بوصلة ميسي تحولت الى ابتكار وصناعة أجمل الأهداف التي يستغلها افضل استغلال البرازيلي نيمار .. بل يبدو أنها خطة ممنهجة اعتمدها المدرب لويس انريكه في تجديد “التيكي – تاكا” وتوفير افضل الظروف لدخول العنصر المنتظر لويس سواريز إلى التشكيلة مع انتهاء فترة عقوبة (فيفا) يوم 25 أكتوبر مما يعني إمكانية التحاقه بكلاسيكو الارض مع ريال مدريد في اليوم التالي.

شباك البارسا التي بقيت “عذارء” طوال الموسم الحالي سواء محلياً أو قارياً، إهتزت 3 مرات في حديقة الأمراء . مما يعني أن البارسا لايزال قيد الإنشاء. إنه مشروع جديد يقوده إنريكي، ولكن المفاجأة أن الدفاع الذي كان مصدر ثقة ، لم يظهر في باريس بهذه القوة، وبات يتعين على انريكه إصلاح الأخطاء سريعاً، قبل موقعة البرنابيو أمام الريال .

كثيرون طرحوا الاسئلة بعد الخسارة أمام باريس سان جرمان : ماذا حدث في حديقة الأمراء ؟ هل انتصر باريس سان جيرمان ؟ أو سقط الفريق الكتالوني ؟

مما لا شك فيه أن “البارسا” لم يصل بعد إلى مرحلة الفريق المرشح للفوز بدوري الأبطال. الفريق الباريسي استحق الفوز، وقدم عرضاً تاريخياً، قياساً الى غياب أبرز نجومه .. وهنا يبرز السؤال الاهم : ماذا لو لم يكن ميسي ونيمار في الملعب ؟

صحيح أن البارسا يسير بخطى جيدة في “ليغا”، ولكن مباراة باريس سان جيرمان، أثبتت أنه ما زال بعيداً عن مستويات دوري الأبطال . لقد سيطر الباريسيون على المباراة، حتى في تغيب إبراهيموفيتش وتياغو سيلفا ، مما يعني أن خللا ما حصل في المباراة ، وعلى المدرب انريكه اجتراح الحلول سريعا ..

حسن الختام :

كانت بحق ليلة هتك عذرية “البرسا” في عاصمة النور .

عن الكأس

104