حجاج بيت الله الحرام يقضون يوم الحج الاكبر في عرفات وينفرون إلى المزدلفة

Muslim pilgrims perform Friday prayers around Namirah mosque on the plains of Arafat during the annual haj pilgrimage, outside the holy city of Meccaعلى مساحة تبلغ 13 كيلو متراً، انتشر زهاء مليون و 500 ألف حاج، بحسب الإعلانات الواردة حتى الآن لحجاج الداخل والخارج، انتشروا على صعيد عرفات، طلباً للرحمة والمغفرة.
ومنذ بزوغ شمس صباح اليوم التاسع من ذي الحجة، بدأت جموع حجاج بيت الله الحرام التوافد إلى صعيد عرفات، في مشهد مهيب.
عرفات الذي يبعد عن مكة المكرمة حوالي 22 كليو متراً، يحلوا للبعض تسميتها بمدينة اليوم الواحد، فهي تحمل مسمى المدينة، من حيث الكثافة البشرية التي تدب على صعيدها الطاهر، وحجم الخدمات وتكاملها في موقع وآن واحد، وبمعنى آخر، فإن كل الوزارات، ببمثلين عنها، يتواجدون في عرفات.
ومع غروب شمس التاسع من ذو الحجة يوم الحج الاكبر بدأ الحجاج بنفرتهم إلى مزدلفة، بعد قضائهم نهار اليوم بمشعر عرفات الطاهر.

وسيبت حجاج بيت الله الحرام ليلتهم بمشعر مزدلفة حتى صباح يوم النحر حيث تبدأ اعمال يوم العاشر منذ الحجة برمي الجمرات والحلق والذبح والطواف والسعي.

108