فولفسبورج يسقط ليفركوزن في الدوري الألماني

وضع فولفسبورج حدا لمسلسل المباريات التي خاضها ضيفه باير ليفركوزن دون هزيمة عند سبع على التوالي والحق به الهزيمة الاولى منذ منتصف سبتمبر، وذلك بالفوز عليه 3-1 يوم الأحد على ملعب “فولكسفاجن ارينا” في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الألماني.

وكان بوروسيا دورتموند حامل اللقب الفريق الاخير الذي اسقط ليفركوزن وكان ذلك في المرحلة الثالثة في 15 سبتمبر/ آيلول الماضي وبنتيجة 3-0، علما بانه مني بهزيمة اخرى كانت في المرحلة الافتتاحية امام إنتراخت فرانكفورت.

ويدين فولفسبورج بفوزه الثاني في ثلاث مباريات منذ تولي الاشراف عليه مدرب الفريق الاحتياطي لورنز-جونثر كوستنر الذي حل بدلا من فيليكس ماجاث، صاحب الفضل باللقب الذي توج به الفريق عام 2009، الى البرازيلي دييجو الذي سجل ثنائية (4 و16) واضاف الهولندي باس دوست الثالث (33)، قبل ان يقلص شتيفان كيسلينج الفارق في الوقت بدل الضائع دون ان يمنع صاحب الارض من الاحتفال بفوزه الثالث فقط هذا الموسم في المركز السادس عشر برصيد 7 نقاط.

وتجمد رصيد ليفركوزن عند 18 نقطة في المركز الخامس بفارق 12 نقطة عن بايرن ميونيخ المتصدر.

وعمق بوروسيا مونشنجلادباخ الذي يفتقد هذا الموسم الى مستوى الموسم الماضي حين حل رابعا، جراح مضيفه جرويثر فورث بالفوز عليه باربعة اهداف للسويدي اوسكار ويندت (21) والنمسوي مارتن سترانزل (51) وباتريك هيرمان (56) وثوربن ماركس (90 من ركلة جزاء)، مقابل هدفين لبيرند نيهريج (10) وادجار بريب (42)، مستفيدا من النقص العددي في صفوف ضيفه الذي اكمل اللقاء بتسعة لاعبين بعد طرد توماس كلاين (11) والمونتينجري ميلوراد بتكوفيتش (90).

وحذا هانوفر حذو مونشنجلادباخ بعدما حول تخلفه امام مضيفه شتوتجارت 0-2 الى فوز باربعة اهداف للبولندي ارتور سوبييتش (56) ويان شلاودراف (64) والنروجي محمد عبداللاوي (67 و72 من ركلة جزاء)، مقابل هدفين لكريستيان جنتنر (21) والبوسني وداد ايبيسيفيتش (37 من ركلة جزاء).

 

110