قمة بين العربي والكويت في كأس ولي العهد

يلتقي العربي مع الكويت يوم الاثنين في مباراة مؤجلة من جولة الذهاب للدور ربع النهائي من بطولة كأس ولي عهد الكويت لكرة القدم.

وكانت اندية القادسية والجهراء وكاظمة ضمنت تأهلها في دور الاربعة، بينما تأجلت المواجهة بين العربي والكويت نظرا لارتباط الأخير بمسابقة كأس الاتحاد الاسيوي التي توج بلقبها للمرة الثانية بعد 2009 في 3 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري اثر فوزه العريض على مضيفه اربيل العراقي 4-صفر في المباراة النهائية.

ويلعب في نصف النهائي القادسية، حامل اللقب 6 مرات (رقم قياسي) مع الجهراء، وكاظمة بطل 1995 مع المتأهل من المواجهة بين العربي المتوج ست مرات أيضا آخرها في الموسم الماضي والكويت (5 القاب).

وعلى الرغم من الموسم الرائع الذي يقدمه الكويت بقيادة مدربه الروماني ايوان مارين ولاعبيه المتألقين ويتقدمهم البرازيلي روجيريو دي اسيس كوتينيو والتونسيان عصام جمعة وشادي الهمامي وعبدالهادي خميس وتتويجه الاسيوي المدوي وتصدره الدوري المحلي، فإن العربي يبقى عصيا عليه كونه الفريق الوحيد الذي عجز عن الحاق الهزيمة به هذا الموسم حتى الساعة.

وسبق للكويت والعربي ان التقيا مرتين ضمن الدوري، فتعادلا 2-2 في المرحلة الاولى في 14 ايلول/سبتمبر الماضي و1-1 في المرحلة الثامنة الثلاثاء المنصرم.

الكويت قادم من انتصار كبير حققه على الصليبخات بنتيجة 5-1 في الدوري رفع من خلاله رصيده الى 23 نقطة متقدما على القادسية الثاني (18) والعربي الثالث (17)، علما انه الوحيد مع العربي بالذات الذي لم يتعرض لأي خسارة في الموسم الراهن على الصعيد المحلي.

الكويت بلغ الدور ربع النهائي بفوزه على الشباب 4-صفر ذهابا و3-1 ايابا ضمن الدور الاول.

يذكر ان العربي يقص شريط مشاركته في المسابقة غدا بعد ان اعفي من الدور الاول كونه حامل اللقب، وهو يدخل المباراة بمعنويات مرتفعة اثر الانتصار الذي حققه على الجهراء 2-صفر في الدوري الجمعة الماضي مستفيدا من عودة قائده المخضرم محمد جراغ من الاصابة، كما سيسعى مدربه البرتغالي جوزيه روماو بالتأكيد الى الاستفادة من خصمه المرهق نتيجة جدوله المزدحم بالمباريات المحلية والقارية في الاونة الاخيرة.

وتقام مباراة الاياب في 20 الجاري، فيما يجرى الدور نصف النهائي في 22 و29 كانون الثاني/يناير المقبل ذهابا وايابا على التوالي، والنهائي في 19 شباط/فبراير 2013.

 

110