إيقاف برانداو 6 أشهر بعد نطح تياغو موتا

201409191105239

قالت رابطة كرة القدم الفرنسية إن لاعب وسط باستيا برانداو عوقب بالإيقاف لـ6 أشهر، بعد أن نطح لاعب باريس سان جيرمان تياغو موتا، عقب مباراة الفريقين في أغسطس (آب) الماضي.

وعوقب اللاعب البرازيلي في البداية بالإيقاف لـ4 أسابيع، في الأسبوع الذي تلا الواقعة، لكن القضية كلها خضعت للتقييم مرة أخرى.

وقالت اللجنة التأديبية بالرابطة في بيان: “سيكون بوسع برانداو اللعب مرة أخرى في 22 فبراير (شباط) 2015”.

وهذه هي المرة الثانية خلال موسمين، التي يعاقب فيها لاعب أولمبيك مرسيليا السابق بالإيقاف بسبب مخالفة، وسبق أن عوقب بالإيقاف لـ3 مباريات الموسم الماضي، لاعتدائه بالمرفق على لاعب آخر من باريس سان جيرمان هو يوهان كاباي.

وأظهرت لقطات من كاميرات المراقبة عرضت عبر التلفزيون الفرنسي بعد المباراة، برانداو وهو يقف على مقربة من منتصف الممر أمام غرف تغيير الملابس بإستاد بارك دي فرينس، الخاص بباريس سان جيرمان بعد هزيمة باستيا 2-0.

وبينما كان برانداو يقف في مواجهة الكاميرا، ومع بدء ظهور تياغو موتا في اللقطات، تحرك برانداو خطوتين نحو منافسه قبل أن يميل عليه ويحتك بوجهه.

وبعدها استدار وركض، ولاحقه تياغو موتا، بينما أظهرت لقطات منفصلة عرضتها قناة كانال بلوس التلفزيونية، الدماء تسيل من أنف اللاعب الإيطالي.

وقال تقرير طبي نشره موقع باريس سان جيرمان الإلكتروني، أن أنف تياغو موتا قد كسر.

وأدان باستيا الواقعة على الفور، لكنه أيضاً اشتكى من “سلوك لاعبين آخرين لا يتوقفون عن الإساءة للمنافسين وإهانتهم”.

110