دونغا يعفو عن لاعب برازيلي معاقب منذ 2011

دونغا

أصدر المدير الفني للمنتخب البرازيلي كارلوس دونغا، قراراً بالعفو عن الظهير ماريو فيرنانديز، الذي استبعد في السنوات الأخيرة عن صفوف منتخب بلاده، عقب رفضه في 2011 خوض إحدى مباريات منتخب السامبا أمام غريمه التاريخي منتخب الأرجنتين.

وقال دونغا: “لنا الحق جميعاً في أن نحظى بفرصة جديدة.. لا يمكننا عقاب أحد بسبب أخطاء الماضي، وخاصة عندما يتعلق الأمر بلاعبين صغار السن”.

وقرر دونغا ضم لاعب فريق سيسكا موسكو الروسي إلى قائمة منتخب البرازيل المكونة من 22 لاعباً، من أجل مواجهة الأرجنتين ودياً في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل في العاصمة الصينية بكين.

وجاء رفض فيرنانديز خوض المباراة المذكورة مع منتخب بلاده في 26 سبتمبر (أيلول) 2011، عندما كان يبلغ من العمر 24 عاماً، وكان لا يزال يلعب ضمن صفوف فريق غريميو البرازيلي، فيما كان يتولى تدريب البرازيل آنذاك المدير الفني مانو مينيزيس.

وبرر اللاعب رفضه المشاركة في تلك المباراة برغبته صب كل تركيزه مع فريقه في تلك الفترة، مما أدى إلى حرمانه من الانضمام لصفوف منتخب البرازيل سواء أثناء فترة تولي مينيزيس أو حتى في عهد خلفه لويز فيليبي سكولاري.

وأضاف دونغا قائلاً: “انتهى عهد النبذ والإقصاء.. من الممكن تعديل سلوكيات أحد الأشخاص، لكن ليس من الممكن تعليم أحدهم لعب كرة القدم.. لا يوجد من يستطيع عمل المعجزات”.

ويستعد المنتخب البرازيلي لخوض مباراة ودية أخرى أمام اليابان في سنغافورة بعد 3 أيام من مباراته المرتقبة أمام المنتخب الأرجنتيني في 11 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

 

110