بايرن يحسم القمة مع سيتي وفوز برشلونة وتعادل مخيب لتشلسي
new_20140918001633_1410988593.88
حسم بارين ميونيخ الالماني قمته امام ضيفه مانشستر سيتي الانكليزي في صالحه 1-صفر، وضرب روما الايطالي وبورتو البرتغالي بقوة بفوزهما على ضيفيهما سسكا موسكو الروسي 5-1 وباتي بوريسوف البيلاروسي 6-1 على التوالي، وحقق برشلونة الاسباني فوز صعبا على ابويل القبرصي 1-صفر، وسقط تشلسي الانكليزي في فخ التعادل امام ضيفه شالكه الالماني 1-1 اليوم الاربعاء في الجولة الاولى من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا.
في المباراة الاولى على ملعب اليانز ارينا في ميونيخ وامام 68 الف متفرج، يدين الفريق البافاري بفوزه الى مدافعه الدولي جيروم بواتنغ الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة الاخيرة مترجما السيطرة الميدانية لناديه.
وسيطر رجال المدرب الاسباني جوزيب غوارديولا على مجريات المباراة منذ البداية وسنحت لهم الكثير من الفرص الحقيقية للتسجيل بيد ان حارس المرمى الدولي جو هارت وقف سدا منيعا في أكثر من مناسبة وكان في طريقه الى قيادة فريقه الى تعادل ثمين بيد انه فشل في التصدي للتسديدة القوية والرائعة لبواتنغ في الدقيقة الاخيرة.
وخاض الفريق البافاري حامل اللقب خمس مرات، والذي خاض الموسم الماضي نصف النهائي للمرة الثالثة على التوالي، المباراة في غياب اكثر من لاعب اساسي بسبب الاصابة ابرزهم الهولندي اريين روبن الذي جلس على مقاعد البدلاء ودخل في ربع الساعة الاخير والفرنسي فرانك ريبيري وهولغر بادشتوبر وباستيان شفاينشتايغر والاسبانيان تياغو الكانتارا وخافي مارتينيز.
ودفع غوارديولا بالمدافع الدولي المغربي المهدي بنعطية للمرة الاولى من انضمامه الى صفوفه قادما من روما الايطالي في اليوم الاخير من فترة الانتقالات الصيفية.
في المقابل، غاب المدافع الدولي الارجنتيني بابلو زاباليتا عن صفوف مانشستر سيتي بسبب الايقاف، وفضل مدربه الاورغوياني مانويل بيليغريني الذي تابع المباراة من المدرجات بسبب الايقاف ايضا، الاحتفاظ بالارجنتيني الاخر سيرخيو اغويرو على مقاعد البدلاء مفضلا عليه البونسي ادين دزيكو.
وهي المرة الثالثة التي التقى فيها الفريقان في مدى اربع سنوات في ميونيخ بعد الاول في دور المجموعات لموسم 2012، ففاز بايرن ذهابا 2-صفر ورد سيتي ايابا 2-صفر، ثم تكررت المواجهة الموسم الماضي ففاز الفريقان بعيدا عن قواعدهما، بايرن ذهابا 3-1 وسيتي ايابا 3-2 بعد تقدم الفريق البافاري بهدفين لتوماس مولر وماريو غوتسه صاحب هدف الفوز لالمانيا في نهائي مونديال البرازيل 2014 امام الارجنتين (1-صفر).
وأهدر توماس مولر فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل من اول هجمة منسقة تناقل على اثرها اكثر من لاعب الكرة حتى وصلت الى الدولي الالماني داخل المنطقة فراوغ هارت وتعثر وتابعها بجوار المرمى الخالي (1).
وكاد دزيكو يفعلها عندما تلقى كرة داخل المنطقة فسددها زاحفة قوية تصدى لها مانويل نوير بصعوبة على دفعتين (13).
وأنقذ هارت مرماه من هدف محقق بابعاد رأسية قوية لمولر الى ركنية (19).
وتدخل هارت مرة اخرى للتصدي لتسديدة من مسافة قريبة لماريو غوتسه (21).
ورد دزيكو مرة اخرى بتسديدة جانبية بيسراه بجوار القائم الايمن (22).
وتدخل نوير في توقيت مناسب لالتقاط كرة من امام البرازيلي فرناندينيو غير المراقب اثر ركلة ركنية (27)، ثم سدد دزيكو كرة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الايسر (29).
وجرب النمسوي دافيد الابا حظه من 20 مترا بجوار القائم الايسر (31).
وتابع هارت تألقه وتصدى لتسديدة قوية لالابا من حافة المنطقة (32).
واهدر الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من الابا داخل المنطقة فراوغ الحارس هارت وتابعها بجوار القائم الايمن (36).
وابعد نوير ببراعة كرة رأسية للفرنسي باكاري سانيا اثر ركلة ركنية (39).
وتابع بايرن ميونيخ افضليته في الشوط الثاني وسدد لام كرة بجوار القائم الايمن (47)، واخرى لغوتسه من داخل المنطقة تصدى لها هارت بنجاح (55)، ثم تدخل مرة اخرى ببراعة لابعاد كرة للمدافع الاسباني برنار من باب المرمى الى ركنية (59).
ودفع غوارديولا بروبن مكان مولر في الدقيقة 75 ردا على دخول اغويرو مكان دزيكو.
وسدد بواتنغ كرة صاروخية ابعدها هارت بصعوبة وبراعة الى ركنية (88).
ونجح بواتنغ في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة الاخيرة من تسديدة قوية بيمناه من داخل المنطقة اسكنها الزاوية اليسرى البعيدة لهارت.
وفي المجموعة ذاتها وعلى الملعب الاولمبي في روما وامام 40 الف متفرج،  حسم روما النتيجة في الشوط الاول بتسجيله رباعية.
ومنح الارجنتيني خوان مانويل ايتوربي التقدم لفريق العاصمة في الدقيقة السادسة اثر كرة من الدولي العاجي جرفينيو فكسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس ايغور اكينفيف وتابعها داخل المرمى.
ورد ايتوربي التحية لجرفينيو ومرر له كرة على طبق من ذهب داخل المنطقة فتابعها من مسافة قريبة على يسار الحارس اكينفيف (10).
وارتكب اكينفيف خطأ فادحا في التصدي لتسديدة من زاوية صعبة للدولي البرازيلي مايكون من داخل المنطقة فعانقت شباكه (20)، قبل ان يختم جرفينيو مهرجان الشوط الاول بالهدف الرابع من مجهود فردي رائع بعد تمريرة من القائد الاسطوري فرانشيسكو توتي (31).
وبات روما اول فريق ايطالي يتقدم برباعية نظيفة في 31 دقيقة في تاريخ مسابقة دوري ابطال اوروبا.
وعزز روما تقدمه بهدف خامس من النيران الصديقة عندما حاول المدافع سيرغي اينياشيفيتش ابعاد كرة عرضية فتابعها بالخطأ داخل مرمى فريقه.
وقلص الدولي النيجيري احمد موسى الفارق في الدقيقة 82 من مسافة قريبة.
وهو اكبر فوز لروما في المسابقة منذ 2006.
            فوز واعد لبرشلونة وزلاتان يعود بنقطة من عرينه السابق
وحقق برشلونة، حامل اللقب اربع مرات اخرها في 2011، فوزا مستحقا على ضيفه ابويل نيقوسيا 1-صفر ضمن المجموعة الخامسة بتشكيلة واعدة اجرى عليها المدرب لويس انريكه تغييرات جذرية عن تلك التي فازت على بلباو في الدوري المحلي.
على ملعب “كامب نو” وامام 62832 متفرجا، استهل انريكه مشواره مدربا للفريق الكاتالوني في المسابقة الاولى، بعد تصدره “الليغا” بثلاثة انتصارات متتالية.
دفع انريكه، الذي احرز لقب كأس الكؤوس الاوروبية لاعبا مع برشلونة في موسم 1996-1997، بمفاجأة كبرى في تشكيلته الاساسية، فظهر لاعب الوسط الدفاعي سيرجي سامبر (19 عاما) ابن مدرسة النادي، مع المهاجم الدولي الشاب المغربي الاصل منير الحدادي (18 عاما) صاحب الصعود الصاروخي هذا الموسم، ولاعب الوسط الاخر سيرجي روبرتو الذي مدد اليوم عقده حتى 2019.
وفي ظل خوض برشلونة 6 مباريات في 18 يوما، اجرى انريكه، على غرار ما كان يفعله في موسمه الوحيد مع سلتا فيغو، 9 تغييرات على التشكيلة التي فازت على اتلتيك بلباو في نهاية الاسبوع في الدوري المحلي، فبقي منها الارجنتيني ليونيل ميسي والحدادي، وجلس على مقاعد البدلاء اندريس اينيستا والحارس التشيلي كلاوديو برافو الذي حل بدلا منه الالماني مارك اندريه تير شتيغن لاول مرة هذا الموسم اساسيا، فزج المدرب الساب بستة لاعبين تحت 23 عاما، لكنه دفع بلاعب الوسط المخضرم تشافي الذي عادل رقم راوول غونزاليس بخوضه 142 مباراة في المسابقة الاولى.
على ملعب “كامب نو” وامام 62832 متفرجا، انتظر برشلونة حتى الدقيقة 12 ليشكل اول فرصه الخطرة من ضربة حرة لميسي سددها جميلة في الزاوية الارضية اليمنى ابعدها الحارس الاسباني اوركو باردو ببراعة.
وكان ميسي يبحث عن هدف ليعادل رقم البرتغالي كريستيانو رونالدو في دوري الابطال واربعة لمعادلة راوول غونزاليس (71 هدفا).
وتلاعب نيمار بالدفاع المتوسطي على حافة المنطقة واطلق تسددية قوية علت العارضة (21).
ومن ثالث محاولة جدية لعب ميسي ضربة حرة من طرف الملعب الايمن وصلت الى رأس المدافع الدولي جيرار بيكيه فزرعها من المنطقة الصغرى في الزاوية اليسرى لمرمى ابويل مفتتحا التسجيل (28).
ومن هجمة نادرة لابويل، افتك الظهير البرازيلي داني الفيش الذي خاض مباراته الـ300 مع برشلونة، الكرة فانطلق المضيف بمرتدة وصلت الى نيمار عكسها خلفية للمندفع ميسي سددها قوية ابعدها الحارس بقبصتيه (40).
وسجل ميسي هدفين حتى الان في الدوري المحلي من اصل 6، ولعب 3 تمريرات حاسمة بينها اثنتان لنيمار خلال الفوز على بلباو السبت الماضي.
واستعاد الارجنتيني بعضا من مستوياته السابقة التي جعلت منه افضل لاعب في العالم لاربع سنوات متتالية، بعد موسم مخيب لم يحرز فيه فريقه اي لقب لاول مرة في ست سنوات.
وتابع برشلونة ضغطه في الشوط الثاني، لكن ابويل، المشارك للمرة الثالثة في المسابقة والذي بلغ ربع نهائي نسخة 2011-2012، اقتنص فرصة من تسديدة للارجنتيني توماس دي فينسنتي ارتدت من قدم المدافع مارك بارترا فوق عارضة تير شتيغن (58).
وفي الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع، سدد نيمار كرة خطيرة جدا ابعدها الحارس ببراعة حاول ميسي متابعتها في المرمى قبل ان يبعدها الدفاع (90+1)، ثم صد تير شتيغن بعد ثوان كرة بالغة الخطورة للبديل البرازيلي غوستافو ماندوكا ابعدها الى ركنية، لتنتهي المباراة بفوز كاتالوني.
وكان برشلونة، وصيف الدوري الاسباني، فشل الموسم الماضي في بلوغ نصف النهائي في دوري الابطال لاول مرة منذ 2007 عندما خرج امام مواطنه اتلتيكو مدريد، فتركه مدربه الارجنتيني تاتا مارتينو فاسحا المجال للاعب وسط النادي السابق انريكه بالقدوم الى القلعة الكاتالونية.
ولم يخسر برشلونة سوى مرة وحيدة في اخر 28 مباراة على ملعبه “كامب نو” في دوري الابطال.
وفي المجموعة عينها، عاد المهاجم الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش بنقطة من ارض فريقه السابق اياكس امستردام الذي عادل باريس سان جرمان بطل فرنسا في اخر موسمين 1-1 في الشوط الثاني.
ولقي النجم الكبير ترحيبا حارا من الجمهور الهولندي على ملعب “امستردام ارينا” امام 50430 متفرجا، لكنه لم يقدم الاداء المرجو منه.
فبعد 13 عاما من انضمامه الى اياكس قادما من مالمو، جال زلاتان (32 عاما) في ابرز الاندية الاوروبية وحقق القاب الدوري اينما ذهب مع يوفنتوس وانتر ميلان وميلان الايطالية وبرشلونة الاسباني وسان جرمان وسجل اهدافا استعراضية ستبقى خالدة.
وخاض سان جرمان مباراته الاولى في هولندا، وعجز عن تحقيق فوزه الثاني في اخر 8 مباريات خارج ملعبه.
وافتقد المدرب لوران بلان قلب دفاعه البرازيلي تياغو سيلفا، فيما شارك مواطنه دافيد لويز المصاب في مباراة بلاده الدولية الاخيرة، وغاب الظهير العاجي سيرج اورييه بعد فقدانه لوعيه خلال مباراة لساحل العاج امام الكاميرون في التصفيات القارية.
وبكر الفريق المملوك قطريا والذي بلغ ربع النهائي في اخر موسمين وتوقف مشواره في النسخة الاخيرة امام تشلسي الانكليزي، بافتتاح التسجيل بعد تسديدة من زلاتان ابعدها الدفاع ارتدت الى الاوروغوياني ادينسون كافاني فتابعها في شباك الحارس الدولي ياسبر سيليسن (14).
وعادل اياكس، حامل اللقب اربع مرات اخرها في 1995، بضربة حرة جميلة من الدنماركي لاس شوني سكنت زاوية الحارس الايطالي سالفاتوري سيريغو (74).
ودفع بلان بالارجنتينيين خافيير باستوري وايزيكييل لافيتزي بدلا من الايطالي ماركو فيراتي والبرازيلي لوكاس مورا من دون اي فائدة.
            هونتيلار يفرمل انطلاقة تشلسي
وعجز تشلسي عن نقل بدايته الصاروخية من الساحة المحلية الى القارية بتعادله مع ضيفه شالكه الالماني 1-1، وذلك بعد فوزه في اربع مباريات من اصل اربع في الدوري المحلي، فلم ينجح في تكرار فوزه الصريح (3-صفر ذهابا وايابا في دور المجموعات) على الفريق الالماني الموسم الماضي.
وبلغ “البلوز” حامل لقب 2012 نصف نهائي النسخة الاخيرة، وكان يريد اكمال مشوار عدم الخسارة امام فريق الماني على ارضه في “ستامفورد بريدج” لكن فوزه لم يكتمل في العاصمة اللندنية.
على ملعب “ستامفورد بريدج” وامام 39500 متفرج، دفع مورينيو، الذي يأمل ان يصبح اول مدرب يحرز اللقب مع ثلاثة اندية مختلفة بعد تتويجه في بورتو (2004) وانتر ميلان (2010)، بالمهاجم العاجي المخضرم ديدييه دروغبا (36 عاما) اساسيا لاول مرة هذا الموسم بدلا من الاسباني المتألق دييغو كوستا والذي سجل 7 اهداف في 4 مباريات. وسعى دورغبا للتسجيل للموسم الثاني عشر على التوالي في دوري الابطال.
واخترق البلجيكي ادين هازار منطقة شالكه ومرر بكعبه الى الاسباني سيسك فابريغاس، فسدد الاخير ارضية من مسافة قريبة هزت شباك الحارس رالف فاهرمان (11)، ليسجل الفريق اللندني في اخر 16 مباراة على ارضه في دوري الابطال.
وحاول شالكه، الذي خرج من الدور الثاني الموسم الماضي امام ريال مدريد 9-2 بمجموع المباراتين ويعاني في بداية مشواره المحلي فلم يحقق سوى نقطة يتمية في ثلاث مباريات، معادلة الارقام، وكاد يحقق مبتغاه عندما اخترق الدولي الشاب يوليان دراكسلر منطقة الحارس البلجيكي تيبو كورتوا وسدد ارضية بيسراه جاورت القائم الايسر (45).
وفي الشوط الثاني، حقق شالكه مبتغاه فعادل عبر الهولندي الدولي كلاس يان هونتلار بتمريرة من دراكسلر بعد هجمة مرتدة اخترق فيها الدفاع وسدد بحرفنة ارضية الى يمين كورتوا (62)، فسجل “الازرق الملكي” هدفه الاول في خمس مباريات امام تشلسي.
وبعد الهدف، اجرى مورينيو ثلاثة تغييرات فدفع بالبرازيلي اوسكار وكوستا والمهاجم الفرنسي لويك ريمي بدلا من البرازيلي راميريش ودروغبا والبرازيلي ويليان من دون ان تتغير النتيجة.
وفي المجموعة عينها، اقتنص ماريبور السلوفيني نقطة في الوقت القاتل من ضيفه سبورتينغ لشبونة البرتغالي العائد الى المسابقة بعد غياب ست سنوات (1-1).
على ملعب “ليودسكي في ار تي” وامام 12500 متفرج، افتتح لاعب الوسط الدولي ناني القادم من مانشستر يونايتد الانكليزي التسجيل للضيوف الذين عززوا صفوفهم هذا الموسم بـ11 لاعبا جديدا، بتسديدة جميلة من خارج المنطقة، علما بانه عزز صفوفه بـ11 لاعبا جديدا.
ورد ماريبور بطل سلوفينيا العائد بعد غياب دام 15 عاما بعد خطأ قاتل من الدفاع سمح للوكا زاهوفيتش بتسجيل هدف التعادل برأسه (90+2).
            بداية قوية لبورتو
وفي المجموعة الثامنة، ضرب بورتو حامل اللقب عامي 1987 و2004 بقوة واكرم وفادة ضيفه باتي بوريشوف بنصف دزينة نصفها كان نصيب الدولي الجزائري ياسين ابراهيمي.
على ملعب “دو دراغاو” وامام 20 الف متفرج، بات ابراهيمي اول لاعب عربي ورابع افريقي يسجل هاتريك في مسابقة دوري الابطال.
وسجل ابراهيمي ثنائية في الشوط الاول في الدقيقتين 5 من زاوية صعبة و32 بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة، قبل ان يضيف الثالث في الشوط الثاني من ركلة حرة (57).
وترك ابراهيمي مكانه للبرازيلي ايفاندرو غويبل في الدقيقة 59.
يذكر ان ابراهيمي انتقل الى بورتو هذا الصيف قادما من غرناطة الاسباني.
ولحق ابراهيمي بالعاجي ديدييه دروغبا (مرتان) والكاميروني صامويل ايتو (مرتان) والنيجيري اييغبيني.
واضاف الكولمبي جاكسون مارتينيز الثالث في الدقيقة 37 اثر تمريرة من البرازيلي دانيلو، والاسباني ادريان لوبيز الخامس في الدقيقة 61 اثر ركلة ركنية، وختم الكاميروني فانسان ابو بكر، بديل مارتينيز، المهرجان بتسديدة من داخل المنطقة اثر تمريرة من البديل الاخر الاسباني كريستيان تيو (76).
وفي المجموعة ذاتها تعادل اتلتيك بلباو الاسباني مع شاختار دونيتسك الاوكراني صفر-صفر على ملعب “سان ماميس” في بلباو وامام 48 الف متفرج.
110