إلى متي معاناة جمهور جدة

تحولت تذاكر مباريات الاهلي والاتحاد من لا شيء إلى قضية ثم اصبحت ام القضايا حتي مكانى لم يفي بحل كل الاشكاليات التي تواجه الجماهير هل امكانيات رابطة دوري المحترفين اقل من جماهير الاتحاد والاهلي ام هناك امور اخرى لا نعلمها .

فقط تحدث عندما يكون مكان المباراة في جدة يحضر مع موعدها سوء تنظيم الملازم لتوزيع التذاكر والارباك الدائم والمعاناة المستمرة والاشكاليات المتكررة والضحية جمهور لا ذنب له في الوقت الذي من المفترض ان يجد افضل الخدمات وارقي معاملة لأنه باختصار الرقم واحد في كافة مجالات الاستثمار ويقف الاستثمار الرياضي على راسها .

لكن مع بالغ الحزن وكل الاسف الفوضى تكرر دون ايجاد حل مناسب يريح الجماهير ومع كل مشكلة تخرج الرابطة بوعود تنهي المشكلة ولكنها تتجدد لماذا لا يسمح بالبيع في منافذ مدينة الملك عبدالله الرياضية والنادي ومتجر النادي قبل المباراة بيوم ويوم المباراة في حال عدم نفاذ التذاكر اليس هذا افضل في ظل عجز الرابطة بالإتيان بحل مريح ومناسب .

احصائيات الحضور الجماهيري في دوري جميل تظهر لنا مشاهد واعداد اما ان عيوننا تخوننا في قراءة ارقامها او ان التلاعب موجود اذا سلمنا بالثاني وهو الاقرب قياساً بالوقائع يخرج لنا امر اخرى اكثر اهمية هو خدمة طرف على حساب اطراف لمصالح استثمارية بدون وجه حق .

يبدو ان المسؤولين عن احصاء الحضور الجماهيري لا يهمهم النقد وكيف يهم بعد اضاعت الامانة وعدم المحاسبة المهم والاهم الاحصائيات النهائية في نهاية الموسم على طاولة الراغبين في الدخول للاستثمار الرياضي الذين بكل تأكيد لا يهمهم النقد ولن يعودون اليه فقط ما هو في الاوراق هو الصحيح وعليه تتجه بوصلة .

108