لوف يراقب حالة رويس بأمل عدم تكرار صدمة المونديال

1410166191_content_thumb

أصيب ماركو رويس لاعب وسط منتخب المانيا مرة أخرى في الكاحل خلال فوز بلاده 2-1 على اسكتلندا في تصفيات بطولة اوروبا لكرة القدم 2016 الاحد لكن المدرب يواكيم لوف يأمل ألا تكون الاصابة خطيرة مثل التي تعرض لها في الكاحل نفسه وتسببت في غيابه عن كأس العالم.

وعاد لاعب الوسط المهاجم البالغ عمره 25 عاما للعب مؤخرا فقط بعد اصابته في اخر مباريات المانيا الودية قبل كأس العالم ضد ارمينيا في يونيو، وقال لوف للصحفيين “اصيب كاحل رويس بالتواء مرة أخرى وهي الاصابة نفسها مثل التي تعرض لها أمام ارمينيا.”

وأضاف “الفحوص الأولية ترجح أن الاصابة ليست سيئة مثل تلك التي حدثت قبل كأس العالم. لكننا سننتظر المزيد من الفحوص.”

أما الحارس السابق لمنتخب ألمانيا ينز ليمان فلم يكن متفائلاً وقال في تصريحات نشرتها صحيفة “بيلد”:”تبدو لي إصابة صعبة تشبه الإصابة التي حرمته من كأس العالم”.

بينما رفض رويس نفسه التعليق على إصابته واكتفى بالقول “أتمنى أن لا يتكرر الأمر”.

وسقط رويس لاعب بروسيا دورتموند – الذي تسعى كل أندية اوروبا الكبيرة تقريبا لضمه – في الوقت المحتسب بدل الضائع في أول مباراة رسمية لالمانيا منذ فوزها بكأس العالم.

وسيصدر الاتحاد الألماني في وقت لاحق من اليوم التقرير الرسمي بخصوص حالة لاعبه.

108