الفيفا ينتهي من تحقيق حول روسيا 2018 وقطر 2022

فيفا

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إن لجنة القيم التابعة له برئاسة المحقق مايكل جارسيا انتهت من تحقيقها في مدى سلامة اجراءات منح تنظيم كأس العالم 2018 و2022 لروسيا وقطر على الترتيب وقدمت تقريرا من 350 صفحة للمسؤولين.

وأضاف الفيفا أنه خلال التحقيق الذي استغرق عاما قام جارسيا ونائبه كورنيل بوربلي باستجواب “أكثر من 75 شاهدا وجمعا سجلات تحوي إلى جانب التسجيلات الصوتية من المقابلات أكثر من 200 الف صفحة من المواد ذات الصلة.”

وسيقرر القسم القضائي التابع للجنة القيم والذي يترأسه القاضي الالماني هانز يواكيم ايكرت إذا ما كانت هناك أي تجاوزات أو مخالفات ارتكبت في عملية الاختيار.

وقال الفيفا إنه لا يستطيع التعليق على الموعد الذي سيصدر فيه ايكرت حكمه.

واضاف الاتحاد الدولي في بيان “يرصد التقرير حقائق مفصلة ويصل الى استنتاجات فيما يتعلق باجراءات اخرى يتعين اتخاذها ضد افراد بعينهم ويحدد بعض المسائل التي يجب احالتها الى لجان أخرى تابعة للفيفا ويقدم توصيات فيما يتعلق باجراءات الاختيار المستقبلية.”

ومنحت اللجنة التنفيذية التابعة للفيفا خلال اجتماعها في زيوريخ في 2010 الدولتين حق استضافة البطولتين.

وتقدمت اسبانيا والبرتغال من جهة وبلجيكا وهولندا من جهة اخرى بعرضين مشتركين لتنظيم نسخة 2018 بالاضافة الى انجلترا بينما تقدمت الولايات المتحدة واستراليا وكوريا الجنوبية واليابان بعروض لتنظيم نسخة 2022.

وقال الفيفا ان كل الدول التي تقدمت بعروض تم استجوابها خلال التحقيق. وتولى بوربلي مسؤولية الحصول على معلومات من الولايات المتحدة وروسيا، نظراً لأن جارسيا يحمل جنسية الأولى ومنعته الدولة الاخرى من زيارتها.

110