ريتشاردز وسينكلير وجيديتي على مشارف الرحيل عن سيتي

201408290720268

يبدو أن مسيرة ميكا ريتشاردز، سكوت سينكلير، وجون جيديتي، انتهت مع حامل لقب الدوري الإنجليزي مانشستر سيتي، عقب استغناء المدير الفني للفريق مانويل بليغريني، عن الثلاثي.

ولم يلعب المدافع السابق لمنتخب إنجلترا ريتشاردز تحت قيادة بليغريني، بعد أن شغل بابلو زاباليتا مكانه، إضافة لتقلص دوره بشكل أكبر مع انضمام بكاري سانيا من آرسنال، وكان أول ظهور لريتشاردز مع سيتي في عام 2005.

ولم يخض لاعب منتخب السويد غيديتي، أي مباراة في الدوري، منذ انضمامه للفريق عام 2008، بينما أعير سينكلير لوست بروميتش ألبيون في 2013.

وقال بليغريني للصحافيين: “سنرى ماذا سيحدث في الساعات الـ48 المقبلة، أنهم يعرفون أنهم خارج التشكيلة، لأننا نملك ما يكفي من اللاعبين، لا أخبارعنهم في الوقت الحالي”.

وأكد بليغريني أن الأرجنتيني أغويرو جاهز للعب، بعد تعافيه من الإصابة أمس الخميس.

وقال بليغريني: “ألفارو نيغريدو مصاب، إلا أن بقية التشكيلة لا تعاني من مشكلات، أغويرو يبدو على ما يرام”.

وأضاف “لن يكون إلياكيم مانغالا ضمن تشكيلة الفريق لمباراة الغد، إلا أن أغويرو سيكون جزءاً منها، سنرى غداً عدد الدقائق التي سيلعبها”.

وأوقعت قرعة دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، سيتي في مواجهة تشسكا موسكو الروسي، للموسم الثاني على التوالي.

110