بدء الترشيح جائزة العطاء للمسؤولية الاجتماعية للشباب

csr-new-header-ar-25-26nov-abdulahأعلن أمين عام جائزة العطاء للمسؤولية الاجتماعية للشباب المحامى ماجد قاروب أن شروط الترشح والفوز للجائزة أصبحت على الموقع الالكترونى لملتقى المسؤولية الاجتماعية للشباب www.csrsaudi.com ودعا قاروب جميع القطاعات والفئات المستهدفه للجائزة من القطاعات الرياضية وهى لاعبى كرة قدم وأفضل رياضى ونادى رياضى والاتحادات الرياضية بالاطلاع على شروط الترشح والفوز بجائزة الأفضل فى مجال المسؤولية الاجتماعية للشباب وكذلك الأمر بالنسبه للقطاعات الاقتصادية وهى الغرف التجارية والشركات المساهمة العامه والبنوك ويقصد بها جميع المؤسسات المالية العاملة فى قطاع الخدمات المالية والمصرفية مثل البنوك وصناديق التنمية وكذلك قطاع الأعمال ويقصد به جميع المؤسسات الفردية والشركات العاملة فى القطاعات التجارية والصناعية أو الخدمات وكذلك المكاتب والشركات المهنية. بالإضافة الى جائزة الأعلام ويقصد بها جميع وسائل الأعلام مثل محطات فضائية – قناة – صحيفة – مجلة – ملحق رياضى – ملحق إعلامى – موقع الكترونى – محطه اذاعية .
موضحاً بأن كتيب المعايير والمتطلبات واستمارة الترشيح ستوزع على الغرف التجارية والشركات المساهمة والبنوك والأنديه والاتحادات الرياضية والشركات الكبرى والعملاقة مطلع الأسبوع القادم وكذلك فى مكتب الأمانه العامه للجنة الاولمبيه السعودية ومكاتب الرئاسة العامه لرعاية الشباب فى جميع مكاتب الرئاسة السبعة عشر فى مختلف مناطق المملكة.
مثمناً الرعاية الكريمة والدعم الكبير من قبل سمو الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الاولمبيه السعودية الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز الذى وجه باستمرار أعمال ملتقى المسؤولية الاجتماعية للشباب وكذلك حفل جائزة العطاء للمسؤولية الاجتماعية واللذان سيعقدان يومى 25 / 26 نوفمبرالقادم بالرياض مقدماً شكره للشركات الداعمه والراعية لطباعة كتيب الجائزة داعياً الشركات الكبرى والمساهمة والوكلاء والمنتجين والموزعين للمنتجات المرتبطة بالشباب والرياضة للمبادرة إلى دعم الملتقى ورعايتة والمشاركة فيه دعماً للشباب من منطلق المسؤولية الاجتماعية تجاه الشباب والوطن متمنياً للجميع الحظ بالفوز فى خدمة الشباب حيث ثمن فى ختام تصريحه الجماهير التى شاركت فى التصويت الجماهيرى للجوائز على موقع الملتقى www.sltc.saمن خلال الدخول على موقع مركز القانون السعودى للتدريب علماً بأن التصويت مازال مفتوح.

108