غوانغجو الصيني يواجه وضعا صعبا بغياب ليبي

غونزهو غوانغجو الصيني

سيكون غوانغجو ايفرغراندي الصيني حامل اللقب امام مهمة صعبة عندما يستضيف وسترن سيدني واندررز الاسترالي الاربعاء في اياب ربع نهائي دوري ابطال اسيا لكرة القدم.

وفاز وسترن سيدني ذهابا 1-صفر في مباراة انتهت بشكل دراماتيكي بعد طرد الحكم الاماراتي محمد حسن مدافعي غوانغجو جانغ لينبينغ وجاو لين.

وفضلا عن افتقاد بطل النسخة الماضية لمدافعين اساسيين، فان مدربه الايطالي مارتشيلو ليبي لن يتمكن من الجلوس على مقاعد البدلاء بسبب العقوبة التي فرضتها عليه لجنة الانضباط في الاتحاد الاسيوي بايقافه مباراة واحدة بانتظار قرارها النهائي نتيجة دخوله الى ارض الملعب للاحتجاج على قرار الحكم اثر حالة الطرد.

وقال ليبي بعد مباراة الذهاب “كنت غاضبا، اعرف انه من الخطأ دخول ارض الملعب الا انني اردت فقط سؤال الحكم لماذا قرر منح البطاقة الحمراء الثانية (الى جاو لين)، فلم افهم لماذا فعل ذلك”.

وسيفتقد الفريق الصيني ايضا مدافعا ثالثا هو كيم يونغ-جوان لنيله انذارين.

وشارك جانغ وجوان في جميع مباريات غوانغجو في البطولة هذا الموسم، في حين غاب لينبينغ عن واحدة من المباريات التسع فقط.

وهذه الغيابات قد تنعكس سلبا على سعي غوانغجو لتكرار انجاز الاتحاد السعودي الذي توج بلقبين متتاليين عامي 2004 و2005.

وتوج غوانغجو بطلا في النسخة الماضية على حساب اف سي سيول الكوري الجنوبي (تعادلا 2-2 ذهابا في سول و1-1 ايابا في غوانغجو)، ثم مثل اسيا في مونديال الاندية اواخر العام الماضي في المغرب، ففاز على الاهلي المصري 2-صفر في ربع النهائي، قبل ان يخسر امام بايرن ميونيخ الالماني صفر-3، ثم خسر امام اتلتيكو مينيرو البرازيلي 2-3 في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وفي طريقه الى ربع النهائي في النسخة الحالية، حقق غوانغجو فوزا كاسحا على سيريزو اوساكا الياباني بنتيجة 5-1 في ذهاب الدور الثاني، ثم خسر امامه صفر-1 ايابا.

اما وسترن سيدني فخسر في الدور الثاني امام سانفريتشي هيروشيما الياباني ذهابا 1-3 قبل ان يفوز عليه ايابا 2-صفر.

وفي مباراة ثانية، يلتقي اف سي سيول الوصيف مع ضيفه ومواطنه بوهانغ ستيلرز بطل 2009.
وتعادل الفريقان سلبا في مباراة الذهاب.

وكان بوهانغ التقى في الدور الثاني فريقا كوريا آخر ايضا هو شونبوك موتورز فتغلب عليه 2-1 ذهابا و1-صفر ايابا، اما افي سي سيول ففاز على كاوازاكي فرونتال الياباني 3-2 ذهابا خارج ارضه وخسر على ارضه ايابا 1-2.

110