أتلتيكو وإنتر وليون لحسم بطاقات التأهل في يوروبا ليغ

تسعى اندية اتلتيكو مدريد الاسباني حامل اللقب وانتر ميلان الايطالي وليون الفرنسي وباير ليفركوزن الالماني الى حجز بطاقاتها مبكرا الى الدور الثاني من مسابقة الدوري الاوروبي لكرة القدم “يوروبا ليغ” عندما تخوض الجولة الرابعة الخميس.

والاندية الاربعة هي بين 14 فريقا تملك فرصة التأهل الى الدور الثاني غدا، والاندية الاخرى هي فيديوتون المجري وغنك البلجيكي وروبن كازان الروسي وسبارتا براغ التشيكي وميتاليست خاركيف ودنيبروبتروفسك الاوكرانيان وهانوفر الالماني وليفانتي الاسباني وغنك البلجيكي.

ويتأهل 24 فريقا الى الدور الثاني اضافة الى الاندية الثمانية صاحبة المركز الثالث في دور المجموعات في مسابقة دوري ابطال اوروبا.

ويبدو اتلتيكو مدريد مرشحا بقوة لتجديد فوزه على مضيفه اكاديميكا كويمبرا البرتغالي ضمن منافسات المجموعة الثانية، وتحقيق فوزه السابع عشر على التوالي في المسابقة القارية.

ويعتبر اتلتيكو مدريد احد 3 اندية حققت العلامة الكاملة في المسابقة هذا العام الى جانب دنيبروبتروفسك وليون، وهو يكفيه التعادل ايضا لحسم امر البطاقة الاولى في المجموعة في حال فوز فيكتوريا بلزن التشيكي على هابوعيل تل ابيب الاسرائيلي.

وقرر مدرب اتلتيكو مدريد لاعب وسطه ومنتخب الارجنتين السابق دييغو سيميوني اراحة هداف الفريق المهاجم الدولي الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا، وتروج شائعات حول قيامه بتغييرات كثيرة في التشكيلة التي تخوض مباراة الغد مع اعطاء الفرصة لبعض اللاعبين الشباب.

ويحاول النادي الاسباني نسيان الخسارة امام فالنسيا صفر-2 في الدوري السبت الماضي وهي الاولى في 24 مباراة في مختلف المسابقات.

وعلق لاعب وسط الفريق الدولي التركي المخضرم ايمري بيلوزوغلو على التغييرات التي من المفترض ان يقوم بها المدرب: “عندما وقعت عقدا مع هذا الفريق، رأيت ان هناك اجواء رائعة داخل مجموعته، الامر مثل العائلة”.

واضاف بيلوزوغلو الذي اختاره سيميوني ضمن تشكيلة مباراة الغد: “اذا دخل احد اللاعبين اساسيا وبقي الاخر في مقاعد البدلاء ليس هناك اي مشكلة. نحن نعمل جميعا بجدية كبيرة تحت اشراف مدرب رائع نعتبره مثل صديق لنا وهذا امر مهم بالنسبة الى كل فريق”.

وتابع “فزنا باللقب العام الماضي ونأمل في الفوز به مجددا. لدينا فريق رائع ونحن نحقق نتائج جيدة. اذا واصلنا تحسننا فبامكاننا تحقيق اهدافنا، ونتمنى ان نحقق موسما رائعا في اسبانيا”.

وفي المجموعة الثامنة، يمني انتر ميلان النفس بمواصلة صحوته في الاونة الاخيرة محليا وقاريا عندما يحل ضيفا على بارتيزان بلغراد الصربي.

واستعاد الفريق الايطالي توازنه في المسابقة بعد تعادل مخيب في الجولة الاولى وحقق انتصارين متتاليين آخرهما على بارتيزان بلغراد بالذات 1-صفر وهو يسعى الى تجديده لخطف بطاقته الى الدور الثاني، والامر ذاته بالنسبة الى روبن كازان الذي حقق المشوار ذاته في المسابقة حتى الان ويطمح في الفوز الثالث على التوالي عندما يحل ضيفا على نيفتشي الاذربيجاني.

ويعيش الانتر افضل حالاته في الاونة الاخيرة وهو حقق 7 انتصارات متتالية في الدوري اخرها على مضيفه يوفنتوس المتصدر 3-1 خولته احتلال المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف السيدة العجوز.

وتشهد المجموعة الحادية عشرة الحسابات ذاتها لنظيرتها الثامنة حيث يتقاسم باير ليفركوزن وميتاليست خاركيف الصدارة برصيد 7 نقاط من تعادل وانتصارين متتاليين وهما يرصدان الفوز الثالث على التوالي يستضيفان رابيد فيينا النمسوي وروزنبورغ النروجي على التوالي.

وفي المجموعة التاسعة، يسعى ليون الى فوزه الرابع على التوالي عندما يحل ضيفا على اتلتيك بلباو الاسباني وصيف بطل النسخة الاخيرة، بيد انه شتان بين مستوى الاخير في الموسم الماضي وهذا الموسم سواء محليا حيث يحتل المركز الرابع عشر برصيد 11 نقطة من 3 انتصارات وتعادلين و5 هزائم، او قاريا حيث يحتل المركز الاخير برصيد نقطة واحدة.

ويتصدر ليون المجموعة برصيد 9 نقاط بفارق 3 نقاط امام سبارتا براغ الذي يخوض مباراة سهلة نسبيا امام كريات شمونة الاسرائيلي وفوزه يمنحه بطاقة الدور الثاني.

وفي المجموعة الثانية عشرة، يسعى هانوفر الالماني الى استغلال عاملي الارض والجمهور للفوز على ضيفه هلسينغبورغ السويدي على امل حسم تأهله المبكر والذي يتوقف على فوز ليفانتي على مضيفه تونتي انشكيده الهولندي، وفي حال تحقق فوز الفريق الاسباني سيحجز بطاقته الى الدور المقبل ايضا.

وفي المجموعة السابعة، يرصد غنك البلجيكي وفيديوتون المجري بقيادة مدربه البرتغالي باولو سوزا الفوز للتأهل الى الدور الثاني، الاول على مضيفه سبورتينغ لشبونة البرتغالي والثاني على مضيفه بال السويسري.

ويحتل غنك صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط بفارق نقطة واحدة امام فيديوتون، فيما يملك بال نقطتين وسبورتينغ لشبونة نقطة واحدة

وفي السادسة، يخوض دنيبروبتروفسك مباراة صعبة امام مضيفه نابولي يسعى من خلالها الى خطف نقطة على الاقل لضمان التأهل.

وضرب الفريق الاوكراني بقوة وحقق 3 انتصارات متتالية، فيما حقق نابولي نتائج مخيبة واكتفى بفوز واحد حتى الان كان في الجولة الاولى قبل ان يتعرض لخسارتين متتاليتين.

ويدرك الفريق الايطالي جيدا ان مباراة الغد فرصته الاخيرة لانعاش اماله في المنافسة على احدى بطاقتي المجموعة خصوصا ان منافسه على البطاقة الثانية ايندهوفن الهولندي صاحب 4 نقاط يخوض اختبارا سهلا امام مضيفه ايك سولنا السويدي صاحب المركز الاخير.

ويعول الفريق الايطالي على سجله الرائع على ارضه في المسابقة حيث لم يخسر في مبارياته ال15 الاخيرة على ارضه.

ويخوض ليفربول الانكليزي اختبارا صعبا امام مضيفه ومطارده المباشر انجي ماخاشكالا الروسي.

ويسعى الفريق الروسي بقيادة نجمه الكاميروني صامويل ايتو الى الثأر من زملاء ستيفن جيرارد الذين تغلبوا عليهم 1-صفر في الجولة الثالثة وبالتالي استعادة الصدارة منهم.

وفي المجموعة ذاتها، يملك اودينيزي الايطالي الثالث برصيد 4 نقاط بفارق الاهداف خلف انجي ونقطتين خلف ليفربول، فرصة استعادة التوازن عندما يستضيف يونغ بويز السويسري صاحب المركز الاخير برصيد 3 نقاط.

وفي الثالثة، يأمل مرسيليا الفرنسي في الثأر لخسارته صفر-2 في الجولة الثالثة امام شريكه في المركز الثاني بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني عندما يستضيفه على ملعب فيلودروم.

وفي المجموعة ذاتها، تبدو الفرصة سانحة امام فنربغشة التركي المتصدر لتجديد فوزه على ضيفه ايل ليماسول القبرصي.

ويمني الفريق التركي النفس بتعادل لتوسيع الفارق بينهما الى 5 نقاط وقطع شوط كبير نحو الدور الثاني حيث يكفيه التعادل في المباراتين المتبقيتين.

ويأمل لاتسيو متصدر المجموعة العاشرة (5 نقاط) الى استعادة توازنه بعد سلسلة من النتائج المخيبة محليا وذلك عندما يستضيف باناثينايكوس اليوناني صاحب المركز الاخير برصيد نقطتين، والامر ذاته بالنسبة الى توتنهام الانكليزي الثالث (3 نقاط) عندما يستضيف ماريبور السلوفيني الثاني (4 نقاط).

وفي المجموعة الرابعة، يلعب كلوب بروج البلجيكي الثالث (3 نقاط) مع نيوكاسل الانكليزي المتصدر (7 نقاط)، وبوردو الفرنسي الثاني (4 نقاط) مع ماريتيمو البرتغالي الرابع (نقطتان).

وفي المجموعة الخامسة، يلعب مولده النروجي الثالث (3 نقاط) مع ستيوا بوخارست الروماني المتصدر (7 نقاط)، وكوبنهاغن الدنماركي الثاني (4 نقاط) مع شتوتغارت الالماني الرابع الاخير (نقطتان).

110