عن الفارس لا تسأل ، واسأل عن جواده !

الفارسالجواد ثم الجواد ، ثم الجواد، ثم الفارس .. هذا هو الدرس الذي لقنتنا إياه أشواط بطولة “أومن ” الهولندية اليوم من فئة النجمة” *CSI1 ” ، والتي كانت أصدق من تحدّث عن مدى تأثير التناغم والتكافؤ بين الجواد وفارسه على النتائج !

ريان بن ريس والذي كانت له مشاركتين أمس في هذه البطولة الأولى مع Batoya، إذ حققا معاً جولة نظيفة بزمن 68.69، ليضعه فارق الزمن في الترتيب 19، في عرضٍ مميز لفارسٍ رغم صغر سنه إلا أنه يُثبت دائماً بأنه يعني ما يفعله ، و لأن أشواط اليوم قررت أن تجعلنا نستوعب الدرس انتهت جولته الثانية في ثالث أشواط البطولة اليوم مع Greece بـ 12 خطأ ، ليؤكد على أنّ لتفاعل الفارس وجواده تأثيره على الأداء!
في الواقع كان ثالث أشواط اليوم مدرسةً بِحق ، فقد كانت مشاركة بطل الخليج ، العائد من الإصابة المتألق بحضوره وبأخلاقه الفارس بدر الفرد -والذي لا يُشارك للمنافسة إنما للتجهيز بعد الإصابة – نموذجاً آخر من نماذج التكافؤ بين الفارس والجواد ،فجولته التي انتهت بـ 16 خطأ كانت نتيجة منطقية له مع Mambo ، وكأنهما يوصلان لنا رسالةٌ مفادها : ” حتى و إن كان الفارس يملك من الموهبة و المجد الفروسي والأداء العالي ما تتحدث به إنجازاته ، فإنه لن يحقق نتائج مرضية مع جوادٍ لا يُكافئه “!
أما النموذج الأجمل فقد اختطفه الفارس بندر بن محفوظ و Dona Evita اللذان قاما بأداء جولة نظيفة تُجسد صورة حية من التناغم بين الفارس الموهوب و فرسه المتألقة ، تلك الصورة المثالية التي يجب أن تكون موضع التركيز والعناية.
فروسية قفز الحواجز حساسةٌ جداً تجاه جميع الظروف التي تحيط بها ، إلا أن التكافؤ والتناغم بين الفارس وجواده هما ركنيها الأساسيين ، إذا اختل أحدهما لم يصح الآخر بدونه !

108