القادسية يهزم الكويت ويحسم لقب السوبر

الكويت القادسية

حسم القادسية بطولة السوبر لمصلحته على حساب منافسه الكويت في اللقاء الذي جمع بينهما مساء الجمعة بثلاثة اهداف مقابل هدفين وسجل للاصفر بدر المطوع هدفين ودانيال هدف وسجل البرازيلي باستوس وشريدة الشريدة للابيض في الشوط الثاني من اللقاء

وبهذه النتيجة يكون القادسية قد احرز لقب السوبر اربع مرات في تاريخه والمرة الثانية على التوالي حيث سبق وفاز باللقب في الموسم الماضي على حساب الكويت ايضا .

فرض القادسية اسلوب لعبه على مجريات الشوط الاول ونجح في الاستحواذ تماما على منطقة وسط الملعب فيما لم يظهر الكويت اى ملامح للخطورة باستثناء بعض محاولات البرازيلي باستوس الفردية وان لم يجد المعاونة الكافية من بقية زملاءه بسبب تراجع اداء فهد العنزي وعبد الله البريكي .

وسدد دانيال كرة قوية مرت بجوار القائم مباشرة ورد بعدها باستوس بتصويبة اخطأت المرمى ولم يمر الكثير حتى تلقى بدر المطوع كرة طولية من فهد الانصاري خلف دفاع الكويت وانطلق المطوع وسدد كرة ارضية صاروخية من بين اقدام الحارس مصعب الكندري ليتقدم الملكي بهدف مقابل لاشىء ويصعب المهمة كثيرا على لاعبي الفريق الابيض .

ومنح الهدف ثقة كبيرة للاعبو القادسية فيما اهتز لاعبو الكويت وظهرت العشوائية عليهم كما وضح تأثر الدفاع بغياب فهد عوض وسامي الصانع وكاد دانيال ان يضيف الهدف الثاني بعد هجمة خطيرة انتهت عند سيف الحشان والذي فضل التمرير لزميله دانيال وان اهدر الكرة بغرابة شديدة على بعد خمسة امتار من المرمى
.
ومع اقتراب الشوط الاول من نهايته هدأ نسق الاداء نسبيا حتى عاد دانيال واشعال الاجواء مرة اخرى بعد ان انطلق من وسط الملعب مرواغا كل من يواجهه بما في ذلك الحارس مصعب الكندري ويضيف الهدف الثاني والذي اشعل المدرجات الصفراء ويطلق الحكم بعدها صافرة نهاية الشوط الاول .

وحاول عبد العزيز حمادة تدارك الموقف في شوط المباراة الثاني بالضغط على لاعبي القادسية في منتصف الملعب وسدد عبد الهادي خميس بجوار القائم مباشرة وسدد مجددا في يد الحارس نواف الخالدي قبل ان يخرج خميس ويدخل بدلا من الايراني رضا قوغان كما خرج لاعب الوسط مكاليلي ودخل بدلا منه شريدة الشريدة.

وترجم باستوس سيطرة العميد في الشوط الثاني الى هدف بعد ان حول برأسه عرضية حسين حاكم من كرة ثابتة ليقلص الفارق الى هدف واحد فقط لاغير .

وعاد بدر المطوع واحبط معنويات لاعبو العميد بعد ان استغل تمريرة سيف الحشان وسجل الهدف الثالث لفريقه والثاني له شخصيا ،، وبعدها هدأ نسق الاداء نسبيا وحاول القادسية الحفاظ على تقدمه فيما هبطت معنويات لاعبي الكويت شيئا فشيئا وان عاد شريدة الشريدة واعاد الامال لفريقه بهدف صاروخي في مرمى نواف الخالدي قبل النهاية بثلاث دقائق .

واستنزف المدير الفني الاسباني للقادسية انتونيو الوقت من خلال اجراء تبديل متأخر بالدفع بعبد الرحمن العنزي بدلا من عامر المعتوق فيما احتسب الحكم 4 دقائق كوقت محتسب بدل ضائع لتمر الدقائق بلا اى جديد ويطلق الحكم صافرته معلنا فوز الاصفر باللقب .

112