الرجاء والجيش يبلغان نهائي كأس المغرب

بلغ الرجاء البيضاوي والجيش الملكي المباراة النهائية لمسابقة كأس المغرب لكرة القدم لموسم 2011-2012 بفوز الاول على غريمه التقليدي الوداد البيضاوي 3-1 بعد التمديد في الدار البيضاء، والثاني على جاره الجمعية السلاوية 4-3 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 1-1 و2-2 على التوالي في الرباط يوم الثلاثاء في الدور نصف النهائي.

في المباراة الاولى وامام نحو 80 الف متفرج في ملعب محمد الخامس في العاصمة الاقتصادية، نجح الرجاء البيضاوي في تفادي الخروج من دور الاربعة بعدما حول تخلفه بهدف للكونغولي فابريس اونداما في الدقيقة 82 بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من العاجي بكاري كوني، الى تعادل في الدقيقة 89 من ركلة جزاء اثر تعرض حمزة بورزوق الى العرقلة داخل المنطقة فانبرى لها محسن متولي بنجاح على يمين الحارس نادر المياغري.

وارتكب المياغري خطأ فادحا عندما خرج من عرينه لابعاد كرة عرضية من أمام بورزوق فهيأها الاخير الى ياسين الصالحي الذي تابعها من داخل المنطقة بتسديدة على الطائر داخل المرمى الخالي (115).

ووجه الرجاء البيضاوي ضربة قاضية الى غريمه التقليدي بتسجيله الهدف الثالث عندما مرر الصالحي كرو عرضية الى عبد الاله الحافظي داخل المنطقة فهيأها لنفسه بصدره وتلاعب بالمدافع عبد الرحيم بنكجان وسددها بيسراه في الزاوية اليمنى العيدة للمياغري (117).

وفي الثانية، كان الجمعية السلاوية البادىء بالتسجيل بواسطة محمد حمدان من تسديدة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 75 على يسار الحارس حمزة غروني، ورد احمد الفاتيحي مسجلا التعادل في الدقيقة 79 من تسديدة من مسافة قريبة اثر كرة مرتدة من الحارس السلاوي حمزة حمودي.

واحتكم الفريقان الى التمديد، ومنح صلاح الدين عقال التقدم للجيش الملكي للمرة الاولى في المباراة في الدقيقة 94 عندما استغل كرة خلف المدافعين داخل المنطقة لعبها ساقطة داخل المرمى.

وحصل جمعية سلا على ركلة جزاء لادراك التعادل بيد ان حمدي لعشير اهدرها حيث تصدى لها الحارس (103)، قبل ان ينجح عبد الغني السمامي في ادراك التعادل في الدقيقة 118 بضربة رأسية من مسافة قريبة على يسار الحارس غروني.

112