حسن عبدالقادر: الوزير والوليد واللاعبون في الفضاء

معركة احتكار الفضاء القائمة بين mbc والقنوات الرياضية تدخل مرحلة كسر العظم، بعد أن رفض وزير الثقافة والإعلام، أن تكتفي وزارته بمشاهدة كعكة الدوري السعودي تذهب من بين أيديهم دون يقتطعوا حصتهم منها.
صراع احتكار الفضاء الرياضي كان يتم في الغرف المغلفة قبل أن يظهره الوزير للملأ برفض الشراكة الصورية، في تصريح يحمل من المسؤولية الشيء الكثير، ويؤكد أن الصوت العالي أكثر سماعا ووصولا.
جاء تصريح الوزير بمثابة المفتاح لأبواب كانت مغلقة، وكان يدور الحديث خلفها همسا، ليخرج الأمير الوليد مناشدا ومطالبا وموضحا بأن قسمة التوزيع لم تكن عادلة، وأنها تخالف توجيهات المليك. ليطرق بذلك بابا جديدا في صراع الفضاء، وملمحا بأن المسألة لم تكن عرضا وطلبا، وإنما بيعا من تحت الطاولة؛ لأن صاحب العرض الأعلى أصبح خارج قائمة المشترين.
بدوره، اشتكى مدير قنوات “لاين سبورت” تركي الخليوي إلى طوب الأرض، وهو يبحث عمن يسمع صوته الذي كان دون صدى، وفي الأخير أعلن أن قنواته تم نحرها بفعل فاعل.
لعبة صراع الفضاء كانت أشبه بمسرحية لم يحضرها أحد، ولم يعرف فصولها أحد، ولا يعرف أبطالها أحد، بدأت وقاربت على النهاية ومايزال الكل يتساءل: من المفاوض؟ ومن البائع؟ وكيف سيكون وضع المشتري؟
غابت الاحترافية في العرض، واكتنف الغموض طريقة البيع، وبقيت مساحات علامات الاستفهام كبيرة.
في لعبة الفضاء غاب اللاعب الرئيس، وهم رؤساء الأندية، أصحاب الحق الأول في التفاوض والقبول والرفض وتحديد السعر. باختصار كان “مولد وصاحبه غائب”، أو أنه غُيّب وبقي في المدرج يتابع المشهد وينتظر “المقسوم” من حصته التي قَبِل أن يقتطعها غيره ويوزعها من يرى بأن دورهم في الأندية لا يستحق أكثر من المشاهدة.
دوري يتابعه الملايين ومكاسبه بالملايين ويتمناه الملايين، ومع ذلك يبقى أمر بثه معلقا حتى الثواني الأخيرة من لعبة صراع الفضاء.
إنها اللعبة الأكثر غموضا، التي كانت كل تفاصيلها تتم في الغرف المغلقة، ولهذا أتوقع أن يعود اللاعبون إلى نفس الغرفة المغلقة، وينهون أمورهم بنفس الطريقة التي بدؤوا بها اللعبة، وبعد يخرجون في مؤتمر صحفي يوزعون الابتسامات بعد أن توزعوا الغنائم.. ويبقى المتتبع “شاهد ما شفش حاجة”.
فواصل
ـ عندما تغيب الشفافية تظهر الاجتهادات الخاطئة.
ـ رابطة الأندية المحترفة صح النووووم، الطيور طارت بأرزاقها.
نقلا عن صحيفة الوطن

التعليقات

2 تعليقان
  1. ابو يعقوب
    1

    رغم اني رافض لحصول الmbc على الدوري السعودي بهذه الطريقة الا علينا النظر لما يلي:
    ١- بما ان الاندية ملك الدولة السعودية فليس للنادى الحق في التفاوض بل الممثل الرياضي وهو الاتحاد السعودي خاصة مع ضعف الأندية في التفاوض في الحصول على راعي فتحولوا لصلة التي ذبحت الاندية وحصلت على اكثر مماتستحق.
    ٢- في رأي حصول الmbc علي الدوي جاء لخلق كيان رياضي ينافس being Sport فالبداية بالدوري السعودي وقريبا المصري وهما الاقوى عربيا والاعلى مشاهدة من ثم كأس الخليج والمنافسة على باقي البطولات الدولية من خلال اتحاد فضائي سعودي اماراتي ممثل في الmbc ابوظبي و دبي الرياضية
    ٣- الmbc هي الوحيدة القادرة على تسويق الدوري السعودي ورفع قيمته السوقية فنحن نشاهد التلفزيون السعودي و لاين سبوت وروتنا وهما عاجزين عن خلق برامج ابداعية او مشوقة فلم يحترمها المشاهد

    Thumb up 0 Thumb down 1
    8 أغسطس, 2014 الساعة : 10:50 م
  2. رهين الليث
    2

    سمعت ان سبب فوز ام بي سي هو المقاطعة هل هذا صحيح
    او انتم لا تعلمون مثلي حالتي الي اقدر اقوله ان الدوري
    عندنا يبي يلحق مؤشر الاسهم

    Thumb up 0 Thumb down 0
    9 أغسطس, 2014 الساعة : 10:49 م
104