سالم الشهري يكتب : أعجبتني ولم تعجبني..!!

ـ (أعجبتني ولم تعجبني) ردة فعل الإدارة الاتحادية على المطالبات الإعلامية بأخذ موقف يحفظ حقوق الفريق الاتحادي وجمهوره باللعب على ملعب الجوهرة قبل مواجهته الآسيوية أمام العين الإماراتي حيث طلب رئيس مجلس إدارة نادي الاتحاد (إبراهيم البلوي) من الرئاسة العامة لرعاية الشباب والاتحاد السعودي لكرة القدم تقديم الدعم اللازم للفريق الكروي الأول بالنادي في مشاركته ببطولة دوري أبطال آسيا وذلك عبر المساهمة في دعم طلب النادي بالسماح للفريق بخوض المواجهتين الأوليين له في مسابقة دوري عبداللطيف جميل للمحترفين على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة (الجوهرة) ليتجهز الفريق بالشكل المناسب لتشريف الكرة السعودية.
ـ إعجابي يأتي من ناحية تفاعل هذه الإدارة مع الآراء الإعلامية التي تصب في مصلحة النادي واهتمامها برغبة الجماهير وإحساسها بمعاناتهم.
ـ لقد كتبت في هذا الزاوية مقالاً قبل أيام عن هذا الموضوع وبينت فيه معاناة جمهور الاتحاد وأن هذا الجمهور تضرر كثيراً على مدى موسمين.. ومن الظلم أن يستمر هذا الضرر أيضاً مع بداية الموسم الجديد.. وقد كتب غيري من الزملاء أيضاً عن هذا الأمر ومن الجيد أن نرى صدى لآرائنا.
ـ أما ما لم يعجبني في الموضوع فهو طرح الإدارة الاتحادية هذا الأمر على المسؤولين في الرئاسة والاتحاد السعودي بصيغة أقرب إلى الرجاء وبطريقة (تقديم الدعم لممثل الوطن)..!!
ـ ما يطلبه الاتحاد هو حقه الذي يكفله له النظام والقانون بأن يلعب على ملعبه كغيره من الأندية والمنتخبات.. لا يريد نيل هذا الحق كـ(دعمٍ) من الرئاسة أو اتحاد القدم ولا بـ(منةٍ) من أحد.
ـ الملعب تم افتتاحه وهو هدية من خادم الحرمين الشريفين لأبنائه في جدة.. وأرضية الملعب أعيدت زراعتها.. والاتحاد يريد حقه النظامي والقانوني فقط لا غير في اللعب على أرضه وبين جماهيره.. فلماذا يصر البعض على حرمانه من هذا الحق دون عذرٍ..؟!
ـ أما أن يتم تسليم الملعب من أرامكو للرئاسة العامة لرعاية الشباب قبل أول لقاء للأهلي في الدوري أمام هجر بـ(٢٤ ساعة فقط لا غير) ليلعب عليه الأهلي ويحرم من ذلك الاتحاد في أول مباراتين له في الموسم فإن هذا ليس من العدل في شيء بل إنّ فيه محاباة لفريق دون فريق ويفتح باب الأسئلة والشكوك على مصراعيها بأن وراء الأكمة ما وراءها.

قفلة
أنورت بقدومك الدار يالغالي

عن الرياضي

التعليقات

3 تعليقات