دراسة: التمارين الرياضية تقوي الجسد والدماغ

تمرين تمارين

تمكن العلماء من اكتشاف السبب الذي يجعل التمارين الرياضية تمنع التراجع الإدراكي للدماغ، فوفق دراسة نشرت في جامعة فيلادلفيا الطبية تبين أن من يمارس الرياضة بشكل متواصل لفترات طويلة لديه عدد أكبر من الشرايين الصغيرة في الدماغ.

وهذه النتيجة تعني أن من يمارس الرياضة يصل الدم الى دماغه بشكل أفضل ممن لا يمارس الرياضة، وهذا الدم هو المسؤول عن تغذية الدماغ والحفاظ على الصحة.

ويشير مدير البحث جيمي جيفرسون الى أن التمرينات الرياضية تزيد من عدد الشرايين في جميع أنحاء الجسم،مبينا “هذه حقيقة ليست جديدة لكن ما كان صاعقا لنا أن التمارين تزيد عدد الشرايين في الدماغ أيضا”.

وتمكن فريق البحث من استخدام جهاز تصوير كومبيوتري ثلاثي الأبعاد متطور، وصوروا دماغ 12 شخصا بالغا يتمتعون بصحة جيدة تتراوح أعمارهم بين 59-75 عاما، ووجد منهم من يعاني من مشكلة في الإدراك.

وكان 6 من المستطلعين من ممارسي الرياضة وخصوصا الايروبكس 3 ساعات في الاسبوع على الأقل خلال الـ 10 اعوام الماضية، فيما كان النصف الآخر مارس الرياضة اقل من ساعة في الاسبوع خلال الـ10 أعوام الماضية.

ومن خلال الصور التي أخذت تبين أن المجموعة الاولى كان لديها 43 % شرايين أكثر بقطر 0.4 الى 0.6 ملم، في حين أن الذين لم يمارسوا الرياضة كان لديهم ما معدله 100 شريان بنفس الحجم أما الذين كانوا يمارسون الرياضة فكان لديهم 143 شريانا في الدماغ.

والأهم من ذلك أن هنالك الآلاف من الشرايين في الدماغ يقل قطرها عن 0.4 ملم، “وهذا يعني أن الرياضة تزيد عدد تلك الشرايين الصغيرة”، وفق جيفرسون الذي يقول “بينت دراسات اخرى أن التمارين الرياضية تمنع تراجع مستوى الإدراك عند كبار السن؛ لأن تدفق الدم لديهم وعدد الشرايين أكثر من غيرهم لذلك فإن الايروبكس تمرين مهم للمرء كي يكبر بصحة جيدة”.

عندما يمارس المرء التمارين الرياضية ويستخدم عضلات جسمه فإن نخاعه الشوكي يرسل شحنات ونبضات كهربائية خلال ألياف عصبية الى الدماغ، وهذه الشحنات الكهربائية تحفز خلايا الدماغ المعروفة بـ “astrocytes” التي بدورها ترسل أحماضا دهنية توسع الشرايين.

إن ممارسة التمرينات الرياضية لا تزيد من نسبة الذكاء ولكن تساهم في إبقاء اليقظة جيدة لدى كبار السن، كما أن تدفق الدم المتزايد الذي ينتج عن ممارسة الرياضة يساهم في إبقاء الإدراك عند كبار السن.

ولممارسة الرياضة فوائد لا تحصى فهي تحمي من الأمراض لأن الأجسام تحتاج وتتشوق إلى الحركة والتمارين. التمارين اليومية مهمة جداً للياقة البدنية والصحة الجيدة فهي تقلل من خطورة الإصابة بأمراض القلب، السرطان، ارتفاع ضغط الدم، السكر وأمراض أخرى.

وتساعد الرياضة أيضا على بقاء الجسم في مظهر جيد، وتساعد على الصبر والتحمل، وتمنع الإصابة بالأمراض النفسية كالاكتئاب والضغط النفسي والتوتر فعند ممارسة الرياضة يبدأ الجسم في استهلاك الطاقة الموجودة به.

112