لماذا يعتبر الجلوس مثل التدخين؟ وكيف تقاوم آثاره السيئة؟

الجلوس

إذا كنت تقضي حوالي 10-12 ساعة يومياً في وضعية الجلوس، ما بين العمل وقيادة السيارة والاسترخاء أو خلال بعض الأنشطة الاجتماعية يعتبر ذلك سيئاً للصحة مثل التدخين

تسبب كثرة الجلوس مجموعة متنوعة من الأمراض مثل السكري، وأمراض القلب، وارتفاع مستويات الكوليسترول، وإبطاء أداء الجسم بشكل عام.

من الآثار الأخرى لجلوس لساعات طويلة حدوث اضطرابات مثل متلازمة التعب المزمن الذي يرافقه فقر الدم، وأرق، ومشاكل في الجهاز الهضمي، وشعور بالخمول، وتراكم الدهون المفرط حول الوركين.

يؤدي الخمول وقلة النشاط إلى شعور بالتوتر والإجهاد، وعادة ما يصاحب نمط الحياة المستقر مجموعة من العادات الغذائية السيئة، مثل تناول الوجبات السريعة، وعدم انتظام وجبات الطعام، وتناول مشروبات غير صحية مثل المشروبات الغازية، والإفراط في مشروبات الكافيين.

من نتائج تلك المشروبات والعادات الغذائية السيئة زيادة الحموضة في الجسم، والإمساك، والقرحة، ومتلازمة القولون العصبي.

يسبب الجلوس أيضاً مشاكل في العمود الفقري، أو آلاماً في الرقبة والكتفين وأسفل الظهر، كما يؤدي الجلوس الخاطئ إلى إجهاد العضلات، ومشاكل في الظهر.

من مضاعفات تراكم الدهون زيادة الكوليسترول الضار في الجسم، والذي يؤدي بدوره إلى أمراض السكري والقلب.

أهم النصائح للحفاظ على صحتك من آثار الجلوس:

* أثناء مشاهدة التلفزيون قم لأداء بعض الأعمال خلال الفواصل الإعلانية، أو للمشي قليلاً، يمكنك أن تفعل ذلك أيضاً أثناء التواجد في مكتبك؛ امنح نفسك بعض فترات الراحة القصيرة المنتظمة، واستغلها في المشي لمسافة قريبة حول المكتب أو خارجه، وحاول العمل وقوفاً قدر الإمكان.

* عليك تحسين العادات الغذائية، والاهتمام بالتغذية الصحية، وتجنب الوجبات السريعة. حاول أن تجهز وجبات خفيفة صحية من الخضروات والفاكهة تأخذها معك من البيت إلى العمل لتعزيز الخيارات الصحية.

* ممارسة التمارين التي تساعد على الاسترخاء وتقليل التوتر مثل اليوغا والبيلاتس، والتي يمكنك القيام بها في المنزل أو حتى في المكتب. تساعد القراءة عن اليوغا على ممارستها بشكل طبيعي في البيت أو العمل.

112