أكشن يادوري بطلاً لبطولة شماغ البسام

44تُوج فريق أكشن يادوري بطلاً لبطولة شماغ البسام الرمضانية للإعلاميين بعد تغلبه على فريق القناة الريا ضية بنتيجة 3/2, حيث تسلم كأس البطولة والميداليات الذهبية, ومكافأة المركز الأول المقدرة بـ 15000 ريال من يد نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ورئيس رابطة المحترفين الأستاذ محمد النويصر, في الوقت الذي تسلم فيه فريق القناة الرياضية الميداليات الفضية ومكافأة المركز الثاني والمقدرة بـ10000, فيما حاز على مكافأة المركز الثالث والمقدرة بـ 7000 فريق عين اليوم بعد تغلبه على فريق رابطة المحترفين في مباراة تحديد المركز الثالث والرابع بنتيجة 4/3.

هذا وقد حاز على جائزة أفضل لاعب في البطولة اللاعب نايف المحمود من فريق رابطة المحترفين, فيما حصل على لقب هداف البطولة اللاعب مساعد بن سعد من فريق أكشن يادوري, بينما حصل على لقب أفضل حارس في البطولة حارس فريق القناة الإخبارية مراد المؤدب, كما حصل على لقب أفضل مدرب في البطولة مدرب فريق القناة الاقتصادية عبدالرحمن الحربي, في حين حصل إداري فريق عين اليوم مازن القحطاني على لقب أفضل إداري في البطولة, في الوقت الذي حصل فيه فريق قناة العربية على لقب الفريق المثالي, علماً أن بعض الجوائز كانت باسم جمعية (إنسان) دعماً وتشجيعاً لهذه الجمعية المباركة.

يشار إلى أن اللجنة المنظمة للبطولة رفعت مكافآت المراكز الثلاثة الأولى نظير قوة البطولة وتقديراً للمجهود المبذول فيها لتصبح على النحو التالي: مكافأة المركز الأول 15000 بدلاً من 10000, ومكافأة المركز الثاني 10000 بدلاً من 7000, ومكافأة المركز الثالث 7000 بدلاً من 5000, كما كرمت اللجنة المنظمة جميع الجهات الإعلامية التي غطت البطولة بدروع تذكارية.

الجدير بالذكر أن اللجنة المنظمة للبطولة أعلنت عن تبنيها مباراة خيرية باسم الجمعة الخيرية لرعاية الأيتام (إنسان) بين بطل بطولة شماغ البسام, وبطل أحدى بطولات الإعلاميين الأخرى سيتم الإعلان عن موعدها لاحقاً, كما أعلنت عن عزمها على إشراك الجمعيات الخيرية في كل بطولة تنظمها بحيث تكون شريك للشركة بهامش ربح واضح وثابت لا يقل عن 50 ألف ريال على أن يكون هناك تنوع في اختيار الجمعيات بحيث تكون في كل بطولة جمعية خيرية مختلفة, وكشفت اللجنة المنظمة عن تخطيطها لإقامة أربع بطولات ثابتة كل موسم تقام على فترات مختلفة, وهي على النحو التالي:

بطولتان للإعلاميين إحداها سداسية, والأخرى خماسية, الأولى في رمضان, والثانية في فترة توقف الدوري, وبطولة كرة قدم صالات (سداسيات) للجمعيات الخيرية, وبطولة كرة قدم صالات (سداسيات) للأحياء.

من جانبه, أكد الأستاذ محمد النويصر نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ورئيس رابطة المحترفين متابعته للبطولة منذ بدايتها بسبب مشاركة فريق رابطة المحترفين فيها, مشيداً بما قُدم فيها من عمل تنظيمي, وقال: “نحن في الاتحاد السعودي يسعدنا مثل هذه البطولات المنظمة والمدعومة من قبل شركات كبيرة مثل البسام, ونتمنى أن تبادر بقية الشركات لتنظيم مثل هذه النشاطات التي تشغل فراغ الشباب السعودي في هذه اللعبة المحببة لهم, وسيجدون منّا كل الدعم والمساندة”.

كما كشف الأستاذ خالد المقرن رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد السعودي لكرة القدم عن إعجابه بالبطولة مؤكداً أنه كان يسمع صدى البطولة الجميل, وبعد حضوره لها ومشاهدته لها على أر ض الواقع وجدها أفضل بكثير مما سعه, وقال: “أعتقد أن البطولة حققت الهدف المنشود منها, فيكفيها وجود هذه الكوكبة من النجوم الإعلامية, وبعض الرياضيين القدامى, ولا يسعني في هذا المقام إلّا أن أشكر اللجنة المنظمة فرداً فرداً على جهودهم, وإلى مزيداً من الإبداع والتقدم”.

وفي السياق ذاته, شدد الأستاذ نعيم البكر عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم على نجاح البطولة, مبرهناً على ذلك بقوة صداها في الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي, مؤكداً أنها ولدت عملاقة, وقال: “أعتقد أن جميع أدوات النجاح متوفرة فيها بوجود شركة البعد الاحترافي منظماً, وشماغ البسام راعياً, وأتمنى استمرارها في أكثر من رمضان ولاسيما في السنوات التي لا يوجد بها بطولات عالمية ككأس العالم”.

من جهته, أعرب الأستاذ خلف ملفي رئيس تحرير صحيفة قووول أون لاين عن شكره لجميع القائمين على البطولة, مؤكداً متابعته الدقيقة لكل ما كتب عنها, وقال: “أعترف بتقصيري معكم في هذه البطولة الرائعة لعدم حضوري فيما تقدم من منافساتها بسبب ظروفي وارتباطاتي في رمضان, والحمد لله أن وفقت في الحضور اليوم لهذا الكرنفال الرائع, وأحب أن أثني على كل ما قدم فيها من جهد, وأتمنى أن تكون نواة لتجمع أكبر بين بطولتي الإعلاميين, هذه البطولة والبطولة الأخرى لأننا في النهاية نصب في قالب واحد وفي التقاء واحد”.

وفي شأن ذي صلة, أبدى الكاتب الرياضي الأستاذ صالح الحمادي إعجابه بفكرة البطولة مشدداً على أن فكرة البطولة جيدة جداً متى ما لتزمت الجهات الإعلامية بإشراك منسوبيها من العاملين المعروفين أو الذين خلف الكواليس, وقال: “يجب أن نكون نحن الإعلاميين نموذجاً أمثل, وألّا نقدم مثالاً سيئاً مثلما كانت تعمل بعض المنتخبات سابقاً في عملية تزوير اللاعبين, لا أنسى أن أشكر اللجنة المنظمة على دعوتها وإبداعها في التنظيم وكذلك الشركة الراعية شماغ البسام, وشكرًا لكم كلجنة إعلامية على ما تقدمون”.

من جانبه, بين الأستاذ غرم العمري مدير مكتب كلاسيكو للتعاقدات أن الدورات الرمضانية في السعودية محببة للجميع, مؤكداً أن هذه الدورة بالتحديد سمعتها طيبة جداً, وقال: “أتمنى أن يكون المنظمون حققوا الأهداف الذين يسعون لتحقيقها من خلال تنظيم البطولة, فما نشاهده من انتشار إعلامي يدل على أن البطولة ناجحة, أشكر نادي الرياض مدرسة الوسطى الذي أتاح للشباب ممارسة الرياضة في أجواء نظيفة بدلاً من المشاكل في الشوارع”.

وفي شأن متصل أبدى الأستاذ عجلان العجلان مدير عام المبيعات بشركة أبناء محمد السعد العجلان سعادته بالنجاح الباهر الذي حققته هذه البطولة في نسختها الأولى, مقدماً شكره لجميع الحاضرين, والمنظمين, موعداً بإقامة بطولة أخرى لا تقل في القيمة عن هذه البطولة.

كما قدم الأستاذ عبدالرحمن السويلم رئيس شركة البعد الاحترافي شكره الجزيل لجميع الحاضرين, وللشركة الراعية, مثمناً ثقة الجهات الإعلامية المشاركة في البطولة وتعاونهم الأمر الذي أسهم في إنجاح البطولة, موعداً بإقامة أربع بطولات كبرى في كل سنة دعماً وتشجيعاً للرياضيين بمختلف فئاتهم وأنواعهم, والإعلاميين منهم على وجه الخصوص.

التعليقات

1 تعليق
  1. محمد الدوسري
    1

    لو كان اللقاء رهان على الدوري السعودي بين القناتين كان شفنا الفراج يلعب

    Thumb up 1 Thumb down 1
    15 يوليو, 2014 الساعة : 10:15 م
110