فضفضة مونديالية 3

محمد سلامه1
– أنطفأت أضواء الماركانا ليعلنوا نهاية العرس الكروي الذي استمر شهرا كاملا أستمتع فيه جميع عشاق كرة القدم ( باستثناء بعض جمهور الشرق الاوسط المشغولين بالحروب ) واستضافوا اعداد هائلة من متابعين الساحرة المستديرة ولسان حالهم يقول ( الان أذهبوا الى دياركم بسلام ) ثم وقفوا جانبا بشعور مختلط بين الفرح لنجاح المونديال البرازيلي وحزنا على منتخبهم الذي خرج بنكسه كروية لن تتكرر مع أسوء منتخب برازيلي لقرون قادمه .

– المانيا بطلت العالم 2014 .. نعم تستحق بكل جدارة لان جيل المانيا الذهبي هم ملوك كرة القدم في هذا العصر .. صدموا جماهيرهم في مونديالهم 2006 وتخلوا عن حلمهم في افريقيا 2010 .. لكن بعدها بدؤ بخياطة النجمة الرابعة على صدورهم حتى انتهوا منها في عرسهم الذي اقيم على الماراكانا من أمام ميسي ورفاقه .. لعبوا لأجل كبرياء المانشافت , نعم أحفاد هتلر عادوا وتزعموا العالم ( رياضيا ) , أبتدءا من جدار برلين الحارس نوير وانتهاءا بنجم التاريخ وهداف جميع المونديالات كلوزه .

– لحضه .. نعود للخلف قليلا ؟؟ ماذا حصل في نصف نهائي العالم ؟؟ ماذا عملت المانيا في البرازيل ؟؟ هل هي مسرحية أم حقيقة ؟؟ ليس البرازيل التي تخسر بسباعية وليست هي المانيا التي تهزم ابناء السامبا بهذه النتيجه .. ولكن مع سكولاري وجيل البرازيل هذا .. ماحصل كان حقيقة , نعم حقيقة وإلا كيف لمنتخب يريد كاس العالم وهو يعتمد على نجومية لاعب واحد فقط ؟؟ وكيف يريدون المونديال ومدربهم جاء للبطولة بدون مهاجمين ؟؟ وبدون اي لاعب خبرة ؟؟ فالصغار يحتاجون من يوجههم , ومع ذلك هم ملوك كرة القدم فالبرازيل فيها من المواهب ماتعيد فيها صياغة ماحصل قبل مونديال موسكو 2018 .

– الارجنتيني ماسكيرانو كان الجندي المجهول ونجم المونديال الحقيقي.

– مولر يبلغ من العمر 24 سنة , وموندياليين 2010 و 2014 , و10 أهداف في رصيده المونديالي , لاعب من كوكب أخر ولكن ليس له في قصات الشعر والاعلانات نصيب ولهذا هو نجم حقيقي وقت التجمع الحقيقي .

– يبدو أن هولنداستحتاج لجيل قادم غير جيل روبن ورفاقه لإحراز حلم تحقيق المونديال .

– الاماني جوتزه قتل حلم ميسي باحراز اللقب الوحيد المتبقي له وبعدها يلغي مقارنته بمارادونا , ولكن الفيفا لم يقصر واعطى ميسي جائزة أفضل لاعب في البطولة التي يوجد من يستحقها أكثر منه .

– شكرا للجزائريين العرب على ماقدموا في هذا المونديال .. وبالتوفيق للعرب عموم في المونديالات القادمة .. وموعدنا مع صقور الاخضر السعودي في مونديال موسكو 2018 باذن الله تعالى .

twi : m7m616

التعليقات

4 تعليقات
  1. سعد القحطاني # ارجنتيني
    1

    وضاع حلم التانقو ياخسارة

    نقاطك اعجبتني شكراً لك

    قرأت الثلاث اجزاء احسنت

    فعلا ميسي لايستحق افضل بل ماسكيرانو هو البطل

    Thumb up 1 Thumb down 2
    15 يوليو, 2014 الساعة : 8:36 م
  2. خليل القويع
    2

    شكرا لك علئ هذا المقال الاكثر من رائع
    مقال كافي وافي و تسلم اناملك علئ هذا الطرح

    Thumb up 1 Thumb down 2
    15 يوليو, 2014 الساعة : 8:49 م
  3. محايد
    3

    اولا مقال اكثر من رائع ووصفته وصفا دقيقا
    لاكن المتتبع لتاريخ المانيا في اخر اربع مونديالات يجد المانيا قد وصلت لنصف النهائي ((المربع))
    2002 وصلت للنهائي وخسرت من البطل البرازيل
    2006 وصلت للمربع وخسرت من البطل ايطاليا
    2010 وصلت للمربع وخسرت من البطل اسبانيا
    2014 وصلت للنهائي وتوجت به
    وقد كان مستواها وتكتيكها هو نفس التكتيك في كل المنديالات المذكورة سابقا السواتر الدفاعية وتنظيمها فتجد في منتصف الملعب ساتر دفاعي وفي منطقة الدفاع ايضا ساتر دفاعي واللعب على الاطراف فتجد في الجهتين الشمال واليمين قاطرات بشرية يصطفون على الاطراف كطوابير
    ولكن في هذا المنديال زادت المتعة في الحارس الليبرو نوير واللذي توج مستواه بجائزة افضل حارس كما هو الحال لمواطنه السابق في مونديال 2002 اولفر كان مع افضلية نوير في الخروج الصحيح من المرمى

    Thumb up 2 Thumb down 0
    15 يوليو, 2014 الساعة : 11:58 م
  4. عبدالله الشهري
    4

    خيالك رائع في سرد الكلام

    لك كاريزما خاصه فيك استنتجتها من جميع مقالاتك –

    والله لاتعرفني وانتظر منك الاجمل في القادم .

    Thumb up 1 Thumb down 0
    17 يوليو, 2014 الساعة : 12:35 م
112