المصيبيح يسأل: متى يبكي لاعبو منتخبنا؟

بصرف النظر عن جمالية تنظيم مونديال 2014 وروعة الملاعب ونجاح المنتخبات المشاركة في تقديم مستويات فنية عالية صاحبها ارتفاع معدل التهديف الذي فاق المونديالات السابقة ماعدا مونديال 1970 بشهادة المؤرخين بصرف النظر عن كل ذلك إلا أن ماشدني ومع كل مباراة. الروح العالية والإخلاص منقطع النظير لمن يمثل منتخب بلاده في المونديال سواء كان لاعباً أو مشجعاً في المدرجات حيث انعكس ذلك في مواقف كثيرة تفنن مخرجو المباريات في إظهارها للمشاهد فالمشجع يبكي حرقة في الفوز والخسارة واللاعب يبكي عند النشيد الوطني وحارس المرمى تذرف دموعه عند استبداله بسبب الإصابة وحالات إغماء للمشجعين عند الفوز والخسارة ولاعبون يحترقون عطاءً وقتالية من أجل الدفاع عن شعار بلادهم ويأتي في مقدمتهم نجم المونديال الأول الهولندي روبين مروراً بنجم كولومبيا الصغير رودريغيز الذي بكى بعد الخسارة إلى درجة أن لاعبي الخصم أشفقوا على حاله وبادروا بمواساته ولا انسى نجوم الجزائر يتقدمهم القائد عبدالمجيد بوقرة الذي شكل بمفرده خط دفاع متكاملًا بروح وقتالية وإخلاص بل زاد عن ذلك تحامله على نفسه وإصراره على البقاء في الملعب أمام ألمانيا رغم الإصابة.

تلك النماذج جعلتني أتساءل لماذا لا نرى هذا الولاء في من يمثل منتخباتنا الوطنية.. فالإخلاص والحزن نراهما على مستوى الأندية جمهوراً ولاعبين أما على مستوى المنتخب فالجماهير تتردد في الحضور واللاعبون البعض يتهرب أما بالتأخر عن المعسكر أو التظاهر بالإصابة كما أشار إلى ذلك الأسطورة محمد الدعيع!

ترى من المسؤول وكيف وصل بنا الحال إلى أن اللاعبين لا يشعرون بتمثيل الوطن وماالذي اختلف عن منتخبات 84 و 88 حيث كنا نرى الروح والإخلاص والجماعية والإيثار بعكس حالنا الآن!

لاتقولوا الاحتراف هو السبب فنجوم المونديال يتقاضى معظمهم رواتب تفوق ميزانية بعض الأندية إلا انهم عندما يمثلون وطنهم يستشعرون المسؤولية ويتفانون من أجل رفعة سمعة بلادهم؛ لذلك لابد أن لا نضلل الواقع ونواجه أنفسنا بتلك الحقيقة المرة ونعمل على المعالجة إعلامياً وإدارياً ونضع اليد على الجرح لنسهل مهمة المدربين والاداريين الذين نظلمهم ونلقي باللائمة عليهم وهم يشرفون على لاعبين لايدركون حجم المسؤولية وتفكيرهم الأول والأخير أنديتهم ومشاركاتهم الداخلية والخارجية!

نقاط خاصة

– مايتناوله الزميل فهد الدوس هنا في “الرياض” حول أحوال نجومنا القدامى يتفاعل أكثر من قبل الأندية والتي هي مطالبة بتخصيص مكان مناسب داخل أروقة النادي يحوي كل وسائل الراحة ويشجعهم على الحضور وشغل اوقات الفراغ القاتلة ويجعل صوتهم قريبًا من المسؤول.

– تنتهي المعسكرات ويعود المحترف لبرنامجه المعتاد (السهر والفوضوية) ويعود الحال كما كان عليه وكأنك يابوزيد ماغزيت!

مقالة للكاتب احمد المصيبيح عن جريدة الرياض

التعليقات

9 تعليقات
  1. ابوعلي
    1

    لانها فوضة الاختيار
    ليس كل محترف محترف
    وليس كل لاعب يعرف يلعب
    ولكن الحظ يلعب مع هولاء ومن يختارهم لاسف

    Thumb up 2 Thumb down 0
    8 يوليو, 2014 الساعة : 2:46 م
  2. :: تـــــــــــوْأَمُ `` الشَّمْـــــــــس ::
    2

    جواب :

    حينما يشعرون بالعدل , و الامان , و المساواة .

    Thumb up 2 Thumb down 0
    8 يوليو, 2014 الساعة : 3:02 م
  3. فهد أبو معتز
    3

    يالمصيبيح اذا عرف السبب بطل العجب ( ماحك جلدك مثل ظفرك ) .

    Thumb up 1 Thumb down 0
    8 يوليو, 2014 الساعة : 3:27 م
  4. اللهم أرحمنا وأغفر لنا وأجعلنا من عتقائك من النار
    4

    اسأل اللوبي .... بقيادة السوسة والسويسة التي ما زالت تنخر في الرياضة بس أفضل شيء إن سامي يسنتر ويطلع يضحك بعد المباراة !!!!

    Thumb up 1 Thumb down 1
    8 يوليو, 2014 الساعة : 4:46 م
  5. سمو النصر
    5

    المصيبيح يسأل : متى يبكي لاعبو منتخبنا؟

    سمو النصر يرد : تحت الشوار

    Thumb up 1 Thumb down 1
    8 يوليو, 2014 الساعة : 5:57 م
  6. ابو الحارث
    6

    لعلك تقصد اللاعب الجزائري حليش وليس بوقره.

    اما عن منتخبنا فاعتقد
    ان بداية العد التنازلي للمنتخب السعودي بدأت منذ عام ٢٠٠٠وأبرز من تسبب في تلك
    النكسة رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ذلك الوقت
    والمدرب الخلوق ناصر الجوهر واللاعب الجابر

    Thumb up 1 Thumb down 0
    8 يوليو, 2014 الساعة : 8:41 م
  7. البطريق البشع
    7

    يالمصيبيح ..
    يبكي لاعبي منتخبنا لما يكون فيه عدل بين لاعبي الانديه … مو انت عارف وداري انه لأكثر من عشرين سنه والمنتخب تكيه للاعبي نادي الدلال الجاهزين والمصابين ..
    العارف لا يعرف يالمصيبيح وعيب واحد زيك عارف خبايا الكره السعوديه يست???? القاريء ويكتب موضوع زي كذا وكأنه مو عارف . .. لعنة الله على من أفسد علينا كرتنا وأدخلنا في دائرة التعصب والفساد الكروي .

    Thumb up 1 Thumb down 1
    8 يوليو, 2014 الساعة : 8:50 م
  8. فهد عبدالله
    8

    اي بكاء عزيزي احمد ؟ عمرك عمرك حبيبي شفت هلالي يبكي من الدلال اللي هوه عايش فيه !

    اما البكاء الحقيقي سبق وعشناه سنوات وسنوات قبل ان يتولى الهلاليون العابثون والمتعصبون دفة امور رياضتنا وكرتنا بالذات !

    جيل ماجد والنعيمة ومحيسن والهريفي والثنيان والمطلق وانور والعويران والدعيع والمصيبيح وبقية نجوم الاندية جميعها بما فيها اندية الاولى ! بكو وابكونا فرحا وبطولات وانجازات وهم من وصفوا مع الاسف من قبل صحافة ام جديجان واعلام هايدي بجيل النكبة !

    نجوم الاندية تحارب وخصوصا نجوم النصر بالتحديد ولن آخرها ما حدث للعنزي وقبله غالب والحارثي والان الغامدي وشراحيلي وغدا ننتظر الدور على مين ! الجبرين يحيى الفريدي هوساوي السهلاوي ! ياعالم ؟

    اللوبي الهلالي والفساد والعبث هي الاسباب الاولى والاخيرة ! اجل احتياط الهلال في المنتخب والنجوم تهمش وتحارب ! الكابتنية محتكرة للهلاليين !

    اسالك بالله بالله من هو اللاعب الهلالي الذي لم يضم للمنتخب خلال العشر سنوات الاخيرة ولم يمثل اساسيا ؟؟؟؟؟؟؟؟ اجب عزيزي احمد لو سمحت ! والسؤال مفتوح للجميع للاجابة !

    مشاكلنا الرياضية وتخلفنا وانهيارنا معروفة اسبابها وليست بالخفية على احد ! ولكن اين من يعترف بها ويعمل على تصحيحها نحو المسار الصحيح ! بعد اعوجاجها بفعل العابثين !

    طالما الكل يعمل من اجل ناد بعينه ودعمه وخدمته وتقديمه على الوطن والاندية الاخرى والتي تشن عليها الحروب من اللجان والحكام ومن الاعلام الحكومي بكافة انواعه !

    عزيزي اي منتخب تقصد المنتخب الاخضر الذي ضاعت هيبته ؟ ام المنتخب الكحلي والذي لا احد يعترف به سوى العابثين به ؟

    Thumb up 2 Thumb down 1
    9 يوليو, 2014 الساعة : 2:02 ص
  9. محب ماجد والهريفي
    9

    يبكون عندما يتم اختيار افضل الاعبين وبدون واسطه , والدليل ايام ماجد احمد عبد الله وصالح النعيمه , لأن مشكلة المنتخب هو تفضيل لاعب على لاعب افضل منه بمراحل فهذول لن يبكون …

    Thumb up 0 Thumb down 0
    9 يوليو, 2014 الساعة : 2:21 م
108