الشمراني يكتب: الحقيقة لها ثمن في الاتحاد!

….في ملف الذكريات ما يمكن أن نستحضره اليوم إن أردنا أن نفصل الأمور واحدة بعد الأخرى واعني في هذه الإشارة واقع رياضة قسا عليها أبناؤها….

….فكرة القدم التي هي محور حوارنا الدائم ومحور جدلنا وتعبنا مشكلتها ليست في اتحاد قدم ولا في مدربين بل في إعلام انحاز مع قلبه ضد عقله وبعض رؤساء أندية جاءوا للرياضة لهدف لا علاقة له بالرياضة…..

….إخفاق الكرة السعودية او تراجعها المخيف ليس من اهتمامات البعض ولن يكون كذلك حتى لو قالوا من خلال الإعلام ملاحم في رياضة الوطن وما يندرج تحتها من تفاصيل…..

….فمثلاً القرارات التي اتخذت او بصدد اتخاذها اتمنى ان لا تكون قرارات ما يطلبه المتعصبون بقدر ما هي قرارات تخدم مصالح الاتحاد ولا تضر ببعض الاندية….

….وهنا يجب ان نشير لنقطة ازعم انها هامة تتمثل في تطويع اللائحة قبل ان يطوعها مشرع قد يميل به الهوى….!

…لا أحتاج معرفة من سيرأس الانضباط ولا من سيكون قاضي الاستئناف بقدر ما نحتاج لتطبيق اللائحة على الجميع ومتى ما طبقت اللوائح على الجميع سنرتقي بمنافساتها…

..اما ان نغير اسما باسم فهذه قد تسمى تدوير ما لا يتبعها خطوات اخرى معنية باللائحة. ..اللائحة هي منظم لا اي عمل فبدونها لا يمكن ان يعدل اعوجاج رياضتنا..

.. المحاولة جارية من اجل دعم حكومي اكبر للاتحاد السعودي لكرة القدم ….

…،فميزانية الاتحاد لا تفي بالغرض لاسيما وان المليون في الرياضة لم يعد مليونا بحسابات اليوم….

….أخيراً أحب أن أذكر الاحبة ان الاحتراف الخارجي هو من يعزز مسيرة أي منتخب ولكم في المونديال دليل حي..

…السؤال كم لاعب سعودي قادر على اللعب في فرق درجة ثانية في أوروبا….؟

مقالة للكاتب احمد الشمراني عن جريدة عكاظ

106