أفضل أوقاتك لممارسة التمارين الرياضية في رمضان

تمرين تمارين

ممارسة الرياضة في شهر رمضان المبارك من العادات الصحية التي يُنصح بمزاولتها وهذا ينعكس بإيجابية على صحة الإنسان، فالنشاط البدني المنتظم يدعم ويُحسِّن عمل الأعضاء الداخلية والعمليات الحيوية في الجسم مما يخفف من التوترات والضغوطات الحياتية التي قد يُعاني منها الإنسان.

لكن مع توخى الحذر فالممارسة فى أيام الشهر المبارك تتطلب نوعا من الإلتزام ببعض القواعد ونصف الدنيا تقدم لكم بعض القواعد التى يجب أن تلتزمى بها :

1- تمتاز النشاطات البدنية المحبذ ممارستها في شهر رمضان بأنها ذات نوعيةٍ خفيفةٍ أو متوسطةِ الشدة والكثافة ولا تتطلب جهداً كبيراً ولامقاومةً عاليةً حتى لا تصل بالجسد إلى مرحلة الإنهاك، ومن الأمثلة على ذلك رياضة المشي، ورياضة الآيروبيك، والقفز بالحبل.

2- أمام الرياضي وقتان مفضلان لممارسة النشاط البدني الأول قبل وجبة الإفطار بما يقارب الساعة والربع يستطيع الرياضي من خلالها أن ينهي تدريبه بالكامل قبل موعد الإفطار بمدةٍ زمنيةٍ قصيرةٍ لاتتجاوز الـ 15 دقيقة، وسبب تقصير المدة الزمنية الفاصلة بين لحظة إنهاء التدريب والإفطار هومحاولة تعويض الجسم بالسوائل والأملاح المعدنية المفقوده بأسرع وقتٍ ممكنٍ لتجنيبهِ العوارض الصحية التي من الممكن أن تلم به نتيجة التدريب في جوٍ رمضانيٍ صيفيٍ حار يمتاز بطول ساعات الصيام، و يُضيف بعض المختصيين أن ممارسة الرياضة قبل الإفطار بمدةٍ بسيطةٍ تعمل على زيادة كفاءة الجسم في التخلص من السموم الناتجة عن عمليات التمثيل الغذائي إلى جانب تنشيط الدورة الدموية وزيادة الشعور بالراحة والإسترخاء.

أما الوقت الثاني المُناسب لممارسة الرياضة خلال أيام شهر رمضان هو بعد وجبة الإفطار بما يُقارب 2 ونصف إلى 3 ساعات، حيث يتم خلال هذه الفترةِ هضم الطعام بكفاءةٍ وأريحيةٍ ليتم إستخلاص الطاقة وإعادة شحنها إلى أعضاء الجسم الحيوية.

3- المدة الزمنية المخصصة للحصة التدريبية في شهر رمضان المبارك لاتزيد عن 60 دقيقة تُمارس بما لايزيد عن 5 أيام أسبوعياً تٌقسَّم على النحو الآتي: الإحماء الجيد قبل مزاولة النشاط لمدة 5 دقائق، يليه أداء تمارين إطالة لمعظم عضلات الجسم لمدة 5 دقائق، ثم ممارسة النشاط البدني الرئيسي لمدة لاتقل عن 30 إلى 45 دقيقة، يليهِ بعد ذلك تمارين إستشفاء وتبريد لمدة 5 دقائق.

4 – لا يُنصح بممارسة الرياضة قبل الإفطار من قِبل الأشخاص الذين يعملون لساعاتٍ طويلةٍ بدون إنقطاع، وبالأخص الأعمال التي تستلزم التنقل من مكانٍ لآخر في هذا الجو الصيفي الحار، ومن قبل الأشخاص الذين لايتمتعون بمقدارٍ جيدٍ من اللياقة البدنية، وقدرة تحمل التعب والعطش ونقص الأملاح المعدنية، ومن قبل الأشخاص الراغبيين في زيادة كتلتهم العضلية، ولايُنصح أيضاً بممارسة الرياضة قبل الإفطار في حالة الإرتفاع الشديد لدرجة الحرارة و الرطوبة والظهور العمودي للشمس خاصةً في الأماكن المكشوفة.

5- يجب أن يختار الرياضي مكاناً صحياً لممارسة الرياضة يمتاز بالتهوية الجيدة والنظافة العامة وعدم الإكتظاظ والإزدحام، و الإعتدال في درجة حرارة ورطوبة المكان وعدم وجود مخلفات وعوادم ملوثة منتشرة كما هو الحال عند ممارسة الرياضة بالقرب من خطوط سير المركبات الرئيسية.

6- من يُعاني من أمراض وعوارض صحية مزمنة عليه العودة إلى الطبيب المختص المشرف على حالته الصحية.

نقلا عن الاهرام المصرية

112