تشلسي يثأر من يونايتد في مباراة مثيرة وخروج حامل اللقب

ثأر تشلسي لخسارته أمام مانشستر يونايتد 2-3 في الدوري الأسبوع الماضي وتغلب عليه 5-4، في مباراة مثيرة ضمن الدور الرابع من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة على ملعب ستامفورد بريدج يوم الأربعاء.

وغاب عن صفوف يونايتد الهولندي روبن فان بيرسي وواين روني وريو فرديناند وباتريس ايفرا واشلي يونج والاكوادوري انطونيو فالنسيا وعن صفوف تشلسي الاسباني فرناندو توريس وجون تيري واشلي كول والصربي برانيسلاف ايفانوفيتش.

وزج مدرب يونايتد السير اليكس فيرجسون بتشكيلته الاساسية مع المدافعين سكوت ووتون (21 عاما) ومايكل كين (19 عاما) والهولندي الكسندر بوتنر (23 عاما).

وافتتح يونايتد التسجيل من خطأ دفاعي لتشلسي، فمن ضربة مرمى للحارس التشيكي بيتر تشيك، عجز الاسباني اوريول روميو عن ترويض الكرة فخسرها لمصلحة الويلزي المخضرم رايان جيجز الذي سدد ارضية في مرمى الزرق (22).

واسقط بوتنر النيجيري فيكتور موزيس داخل منطقة الجزاء احتسب الحكم على اثرها ركلة جزاء ترجمها بنجاح المدافع البرازيلي دافيد لويز في شباك الدنماركي اندريس ليندجارد (31).

ومرة اخرى اخطأ دفاع تشلسي ليستفيد الشياطين الحمر من هجمة مرتدة وصلت الى المكسيكي خافيير هرنانديز الذي يجيد عادة التسجيل في مرمى تشلسي، فاستعاد التقدم لفريقه قبل الدخول الى غرف الملابس (43).

ولم يتأخر تشلسي بالمعادلة في الشوط الثاني برأسية مدافعه جاري كاهيل اثر ركنية (52)، لكن البرتغالي ناني اعاد الامور الى نصابها عندما وجد مكانا لنفسه في منطقة الجزاء وهز شباك تشيك بكرة ذكية (58).

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت الضائع، احرز تشلسي ضربة جزاء اثر عرقلة راميريش سددها البديل البلجيكي إدين هازار ببرودة اعصاب وسط المرمى فارضا وقتا اضافيا (90+4).

واخطأ دفاع يونايتد مرة جديدة في الوقت الاضافي، فمنح ووتون الفرصة للمهاجم دانيال ستاريدج لتسجيل الهدف الرابع (97).

وحسم راميريش المباراة امام الجماهير اللندينة المهللة عندما راوغ ليندجارد بعد فاصل مهاري مميز من هازار وسجل هدف فريقه الخامس في المباراة (116)، بيد ان يونايتد رفض الاستسلام وقلص الفارق من ركلة جزاء لجيجز الذي سجل هدفه الشخصي الثاني (120).

وفاجأ سوانزي سيتي مضيفه ليفربول حامل اللقب عندما هزمه على ملعبه “انفيلد رود” 3-1 باهداف الاسباني خوسيه تشيكو (34) وناثان داير (72) والكندي جوناثان دي جوزمان (90+4)، مقابل هدف الاوروجوياني لويس سواريز (76).

وسقط توتنهام ايضا امام مضيفه نوريتش سيتي 1-2 بعدما كان متقدما في الدقائق الاخيرة، وذلك بهدفي البلجيكي يان فيرتونجن (84 خطأ في مرمى فريقه) والجامايكي-الكندي سيميون جاكسون (87)، مقابل هدف الويلزي جاريث بايل (66).

110