الحساني: «ماجد وبس ..!»

ظل سعيد غراب أسطورة الكرة في بلادنا بلا منازع لما يزيد على عقدين من الزمن حتى جاء ماجد عبدالله فخطف اللقب منه بجدارة واستحقاق حتى تاريخ كتابة هذه السطور ؟!

لقد مر على الملاعب لاعبون كبار وأصحاب مواهب ترقى بهم إلى المستوى الإقليمي وربما العالمي، وصنع كل واحد منهم لنفسه مجدا وذكرا وحقق لناديه وللمنتخب الوطني إنجازات جيدة، ولكن أيا منهم لم يستطع منافسة ماجد أحمد عبدالله، سواء عندما كان يذرع الملاعب ممثلا لناديه أم عندما كان يذرعها ممثلا لوطنه، ولم يتحدث المدربون والنقاد في العالم الرياضي بإعجاب عن لاعب سعودي مثلما تحدثوا عن ماجد خلال ممارسته للعبة كرة القدم وبعد اعتزاله لها، ولذلك فإن من العبث بالعقول والتاريخ الرياضي أن يأتي من يسبغ لقب أسطورة الملاعب السعودية على لاعب أو لاعبين لمجرد أن من أسبغ عليه اللقب ينتمي إلى النادي الذي يشجعه أو أن ماجد عبدالله ينتمي إلى ناد منافس، لأن مثل هذا الادعاء لا يقوم على أسس موضوعية وإنما أساسه التعصب الرياضي، ولذلك فإن الزبد سيذهب جفاء أما واقع الأمر فهو أن الأسطورة الحقيقية الحية للملاعب السعودية كان وما زال هو ماجد أحمد عبدالله !

إن من يحترم نفسه لا بد أن يحترم عقول من يتحدث إليهم أو يكتب لهم، أما من لا يحترم نفسه أو يظن أن بإمكانه منح الألقاب لمن يشاء وأن منحته ستغدو مع الأيام حقيقة مطلقة، فإنه واهم أشد الوهم لأن التاريخ لا يحفل بالادعاءات بغض النظر عن مصدرها بل يحفل بالحقائق، ولذلك فلا فائدة من القيام بلي أعناق الحقائق تعصبا للاعب أو للنادي الذي ينتمي إليه لأن تلك المحاولات سوف تظل مثل فقاعة الصابون لا تلبث أن تنفجر وتضيع في الهواء.
لقد قرأت ذات يوم قريب تصريحا للاعب الأسطورة ماجد عبدالله ينفي فيه سعيه أو اهتمامه بنيل أي لقب بما في ذلك لقب أسطورة وأنه يكفيه اسمه الذي حمله وعرف به دون أي إضافات، فعلمت أن ثقة الرجل بنفسه وبما من الله عليه من مواهب جعلته لا يحفل بالألقاب ولا يسعى إليها حتى لو كان مستحقا لها، فما بال من يدعونها دون استحقاق ؟!

وأخيرا فإن ماجد عبدالله لم يكن لاعبا ماهرا وجوهرة للكرة في بلادنا فحسب، بل إنه منذ يفاعته عرف عنه ما يتمتع به من أدب جم وخلق رفيع وتواضع وعفة في اللسان، ولم يغره ما يسمعه من ثناء إعلامي ورسمي وإقليمي، بل كان يلهج بحمد الله وشكره كلما سمع ذلك لأنه يعلم علم اليقين أن التوفيق بيد الله، وما ذكرته عن ماجد جمعته من شهادات متفرقة زمانيا ومكانيا لعشرات من الذين يحبون الحق وينشدونه ويصغون إليه، وقد قيل من قبل: «ألسنة الخلق أقلام الحق»، آملا أن تجود الملاعب الوطنية بلاعب موهوب يحتل مكانة الأسطورة ماجد، فهذا الوطن الولود سيظل ولودا يقدم لنا الموهوبين والنجباء في جميع مجالات الحياة.

مقالة للكاتب محمد الحساني عن جريدة عكاظ

التعليقات

10 تعليقات
  1. العالمي فوق هام السحب
    1

    كلام جميل وواقعي جداً بعيدا عن الكذب والتدليس والمجاملات والعنصرية والانبطاحية … إلخ
    كلامك مثبت من الفيفا ولكنك ذكرتنا به فجزاك الله خير الجزاء …
    ذكرت في مقالك من يحترم نفسه والحقيقة أنني لم اجد في ....ة ... محترم لنفسه فكلهم طواقي لا يفقهون شيئا بل أنهم لاعبين ورق وجماهير بقر وإداريين طواقي والنتيجة عنصرية وإحضار محترفين منحرفين أخلاقيا ومدرب يهودي والعياذ بالله !!!!
    إليكم هذا الرابط الذي يحتوي على مشاركة ماجد في اعتزال النعيمة وكيف كان تفاعل الجمهور .... معاه وغضبهم على سنتر حينما أضاع فرص حقيقية لا تضيع الا على ال?? ومع ذلك رجع ماجد يصفق له ويدعمه ظنا من ماجد بان الطالب سيحترم أستاذه !!!!
    http://youtu.be/UvPOxShkjGk

    Thumb up 2 Thumb down 2
    26 يونيو, 2014 الساعة : 2:30 م
  2. وين مايروح الاصفر انا وياه
    2

    ماجد الالقاب تبحث عنه

    Thumb up 2 Thumb down 2
    26 يونيو, 2014 الساعة : 4:02 م
  3. فهد عبدالله
    3

    صورة بدون تحية لاعلام هايدي وجماهير جحا ولكل المتعصبين ! اتعلموا ياجهلة هايدي من الكتاب والنقاد المحايدين والمنصفين !

    فكر راقي اخي محمد لك احترامي .

    Thumb up 2 Thumb down 2
    26 يونيو, 2014 الساعة : 5:24 م
  4. هلالي قديم
    4

    الاخوه النصراويه لايغركم كلام الهلاليين عن سامي فوالله اني هلالي وهو من جنبها ….الان هو لايحتل بنظر الهلاليين الحقيقيين ولا المرتبه 20 في افضل لاعب هلالي فكيف يقارن بماجد ….ولااظن فيه هلالي مقتنع بمقارنة سامي بماجد ولكن بعضهم يكابرون ويدعون مشاركته بالواسطه بكاس العالم …علما ان جورج ويا وهو افضل لاعب في العالم عام 85 لم يشارك اطلاقا بكاس العالم

    Thumb up 3 Thumb down 3
    26 يونيو, 2014 الساعة : 8:20 م
  5. د/ عبـــــــدالله المرزوق
    5

    سامي الجابر هو اسطورة الكرة الاسيوية وشارك باربع نهائيات كاس العالم وسجل 3 اهداف بكاس العالم وحاليا وحسب تصريح الفيفا الاسبوع الماضي سامي هو هداف العر واسيا بنهائيات كاس العالم وحاليا هو مدرب يحسب لة الف حساب ويجيد 7 لغات وشخصية متمكنة فعلا انة اسطورة الرياضية العربية والاسيوية . اما اسطورتكم فمطرود من نادية حاليا ويحمل الابتدائية ولا يجيد اي لغة وانجازاتة محدودة لا تقارن حتى بالدعيع او الثنيان او حتى الشلهوب صاحب ال24 بطولة . اخيرا انجازات سامي الجابر لا تقارن الا ببيلية وزيدان الذين سجلو اهداف بثلاثة نهائيات عالمية متتابعة

    Thumb up 1 Thumb down 2
    27 يونيو, 2014 الساعة : 12:41 ص
  6. د/ عبـــــــدالله المرزوق
    6

    تصحيح تعليقي السابق ( العرب ) وتهنئة خاصة لنادي العربي القطري الذي تعاقد هذا المساء مع اسطورة التدريب القادم سامي الجابر الذي سيمثل بلدة كمدرب محترف في دولة قطر التي عرفت امكانيات الاسطورة وتعاقدت معة وقوبنا وقلوب ال 15 مليون سعودي معك يالغالي

    Thumb up 1 Thumb down 0
    27 يونيو, 2014 الساعة : 12:46 ص
  7. د/ عبـــــــدالله المرزوق
    7

    لمعرفة الفرق بين انجازات الاسطورة سامي الجابر وانجازات ماجد __ يرجى العودة الى مقال المؤرخ المعروف/ صالح الهويريني بجريدة الجزيرة وعلى صفحتين متقابلتين والتي اعترف بها ماجد نفسة لانها موثقة وبالارقام والتي تظهر تفوق سامي الجابر بالالقاب والانجازات ولدورة الكبير بتأهل المنتخب اربع مرات لكاس العالم . ويكفينا تألق الاسطورة سامي الجابر وزميلة الشنيف بتحليل المباريات العالمية وتسابق القنوات العربية للتعاقد معة ب 5 ملايين ريال وب 50 الف لكل مباراة يحللها

    Thumb up 1 Thumb down 1
    27 يونيو, 2014 الساعة : 12:54 ص
  8. د/ عبـــــــدالله المرزوق
    8

    سبحان الله جمهور النصر والاتحاد والاهلي وغيرهم يهاجمون سامي بكل الوسائل فقط لانة كابتن زعيم الاندية السعودية وزعيم اسيا ب 6 بطولات ( وقاهرهم ) وجميعهم يحقدون على الهلال زعيمهم ب 56 بطولة رسمية وب 99 بطولة رسمية تشمل العديد من المسميات ويفخر جمهور الزعيم ان اغلب بطولاتة تحققت بحضور حكام اجانب . ويكفي الاسطورة سامي تدريبة لزعيم اسيا الهلال وسجل اسمة كمدرب كبير تشرف بهذا المنصب اسوة بالمدربين العالميين الذي دربوا الهلال

    Thumb up 1 Thumb down 1
    27 يونيو, 2014 الساعة : 1:10 ص
  9. ( الملكي الحقيقي هو الهلال )
    9

    تعليق رقم 5

    يالغالي : الشهلوب يملك 25 بطولة و الأسطورة سامي الجابر يملك 24 بطولة .

    Thumb up 1 Thumb down 0
    27 يونيو, 2014 الساعة : 1:49 ص
  10. علي يزيد
    10

    الأخ الكاتب يبدوا انه من هوات استماع التصاريح الرنانة القديمة عن ( نجم النجوم) ورسخت في ذهنه.
    يا لحبيب ترى الناس تفهم وتعرف النجوم وغيرهم حقاً لمعرفه .

    Thumb up 0 Thumb down 0
    27 يونيو, 2014 الساعة : 10:24 ص
108