اولسان يستضيف بونيودكور لتأكيد الصعود للنهائي الآسيوي

سيكون اولسان الكوري الجنوبي اقرب من ضيفه بونيودكور الاوزبكي الى المباراة النهائية لدوري ابطال اسيا في كرة القدم عندما يلتقيه الاربعاء في اياب نصف النهائي بعد ان عاد من طشقند بفوز لافت 3-1 ذهابا.

فبعد ان تقدم بونيودكور بهدف مبكر في مباراة الذهاب، دك اولسان مرماه بثلاثة اهداف اكدت تصميمه على بلوغ المباراة النهائية التي ستقام على ارضه في حال تأهله في العاشر من الشهر المقبل.

ويأمل اولسان باعادة لقب البطولة الى كوريا الجنوبية بعد ان توج السد القطري بطلا للنسخة الماضية على حساب مواطنه شونبوك موتورز في عقر داره في غوانغجو بفوزه عليه 4-2 بركلات الترجيح اثر تعادلهما في الوقت الاصلي والاضافي 2-2.

احرزت الفرق الكورية الجنوبية ثلاثة القاب في البطولة، اولها عبر شونبوك بالذات في 2006 (فاز على الكرامة السوري 2-صفر في جيونجو وخسر امامه 1-2 في حمص)، ثم عبر بوهانغ ستيلرز في 2009 (فاز على الاتحاد السعودي 2-1 في طوكيو)، وسيونغنام ايلهوا في 2010 (فاز على ذوب آهان الايراني 3-1 في طوكيو).

كما كان سيونغنام قاب قوسين او ادنى من اللقب عام 2004 حين تقدم ذهابا على الاتحاد السعودي 3-1 في جدة قبل ان يخسر صفر-5 على ارضه (كان النهائي يقام من مباراتين)، في حين خسر شونبوك نهائي النسخة الماضية امام السد.

ويقام النهائي من مباراة واحدة بدءا من 2009.

ولم يسبق في المقابل لاي فريق اوزبكي ان احرز اللقب القاري او حتى تأهل الى المباراة النهائية حتى الان.

اولسان قدم عروضا جيدة في البطولة حتى الان، فتصدر المجموعة السادسة في الدور الاول قبل ان يتغلب على كاشيوا رايسول الياباني في الثاني 3-2، ثم تعملق في ربع النهائي، فبعد فوزه على ارضه على الهلال السعودي 1-صفر ذهابا، حقق فوزا كبيرا في الرياض ايابا برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها البرازيلي رافينيا دوس سانتوس (2) وكيم شين ووك وكيون-هو لي.

وواصل الفريق الكوري اداءه القوي بتحقيقه نتيجة مهمة في ذهاب دور الاربعة في طشنقد ما سيتيح له الفرصة للعب براحة كبيرة على ارضه غدا في مباراة الاياب.

وتعادل اولسان مع سوون سامسونغ صفر-صفر في الدوري المحلي في آخر مباراة له قبل مواجهة بونيودكور.

واعترف مدرب اولسان كيم هو-غون بأن فريقه يخوض غدا مهمة سهلة بقوله “فوزنا بنتيجة 3-1 في المباراة الماضية جعل مهمتنا سهلة لمباراة الاياب”.

وتابع “اعتقد بأن بونيودكور سيلعب مهاجما منذ البداية ونحن تحضرنا جيدا لذلك للانطلاق بالهجمات المرتدة”.

في المقابل، فان مهمة بونيودكور تبدو صعبة جدا لتحقيق حلمه في بلوغ النهائي الاول له في تاريخ مشاركاته في دوري ابطال اسيا.

وكان بونيودكور تأهل الى نصف النهائي بعد ان اطاج باديلاييد الاسترالي في دور الثمانية بتعادله معه ذهابا 2-2 قبل ان يفوز عليه في طشقند 3-2 ايابا،

ويخوض بونيودكور غمار نصف نهائي البطولة للمرة الثانية بعد عام 2008، وحينها خرج امام اديلايد بالذات بعد خسارته امامه صفر-3 في استراليا، وفوزه عليه 1-صفر على ارضه.

من جهته، قال مدرب بونيودكور النجم الدولي السابق ميردجلال قاسيموف “سنبذل اقصى ما يمكن لبلوغ النهائي لكن اعتقد بأنها ستكون مباراة صعبة”، مضيفا “لم اتوقع ما حصل في مباراة الذهاب خصوصا اننا بدأنا المباراة جيدا وسجلنا هدف التقدم”.

110