توريس هدافا لليورو بثلاثة أهداف وتمريرة حاسمة

توج مهاجم أسبانيا فرناندو توريس رسميا هدافا لكأس أوروبا 2012 التي أسدل الستار عليها في كييف امس الاحد وأحرز لقبها منتخب بلاده بفوز ساحق على إيطاليا 4-0 في المباراة النهائية.

وسجل توريس الهدف الثالث لفريقه رافعا رصيده إلى ثلاثة أهداف في النهائيات بعد هدفيه في مرمى جمهورية ايرلندا في دور المجموعات، فتساوى مع خمسة لاعبين آخرين في صدارة الهدافين وهم الألماني ماريو جوميز والإيطالي ماريو بالوتيللي والروسي آلان دزاجويف والكرواتي ماريو ماندزوكيتش والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

توريس وجوميز هما الوحيدان اللذان ساهما ايضا بتمريرة حاسمة واحدة، لكن توريس تفوق على جوميز لأنه لعب دقائق أقل من المهاجم الألماني (189 دقيقة لتوريس و291 لجوميز)، فتوج هدافا للبطولة.

وكان زميل توريس في خط هجوم منتخب أسبانيا دافيد فيا توج هدافا للنسخة الأخيرة عام 2004 برصيد أربعة أهداف، لكنه غاب عن النهائيات الحالية لكسر في ساقه.

وأحرز توريس، الذي دخل احتياطيا لسيسك فابريجاس، الهدف الثالث للمنتخب الأسباني في الدقيقة 84 في مرمى إيطاليا، ثم صنع الهدف الرابع لزميله البديل أيضا خوان ماتا في الدقيقة 88. وللمفارقة فان اللاعبين يدافعان عن الوان تشلسي الانجليزي الذي توج بطلا لدوري أبطال أوروبا في نهاية الموسم الفائت ايضا.

108