حالة رعب تجتاح إعلام وجماهير البرازيل خوفاً من ايقاف نيمار

نيمار سيطرت حالة من الرعب على وسائل الإعلام البرازيلية من إمكانية إيقاف النجم نيمار خلال كأس العالم بعد حصوله على انذار خلال المباراة الافتتاحية، ولكن زملائه بمنتخب السامبا ليس لديهم الشعور ذاته. ووتبدو حالة الرعب على الصحف ووسائل الاعلام البرازيلية كلما يتبادر إلى الأذهان إمكانية إيقاف نيمار خلال المونديال إذا حصل على بطاقة صفراء جديدة خلال المباريات الأربعة المقبلة، بعد أن حصل على انذار خلال المباراة أمام كرواتيا عقب توجيهه دفعة بالكوع إلى لوكا مودريتش. وقال لاعب الوسط الكرواتي ايفان راكيتيتش، الذي انتقل لمجاورة نيمار في برشلونة الاسباني “كان يستحق الحصول على بطاقة حمراء مباشرة، بصرف النظر عن اسمه وإمكانياته”. وتنص لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على أن أي لاعب يحصل على إنذارين قبل وخلال دور الثمانية لكأس العالم يتم إيقافه مباراة واحدة، ولكن بدءا من الدور قبل النهائي يتم الغاء الانذارات السابقة. وبالتالي فإن نيمار يواجه شبح الغياب اضطراريا عن صفوف المنتخب البرازيلي إذا حصل على بطاقة صفراء جديدة، مما سيكون بمثابة ضربة قاسمة للسامبا البرازيلية. البرازيليون لديهم كل الحق في الشعور بالقلق، فنيمار ليس فقط ضحية للإخطاء ولكنه يرتكب الكثير من الأخطاء بنفسه، خاصة عندما يستجيب لطلبات المدرب لويز فيليبي سكولاري، ويقوم بأدوار دفاعية. وكتب موقع “جلوبو اسبورت” “أهمية نيمار بالنسبة للبرازيل واضحة لا يمكن انكارها ، إنه أبرز لاعب في جيله، لقد سجل هدفين في المباراة الأولى، وكان له تأثير كبير في هجمات الفريق، ولكن إذا كان هناك شيء يحتاج منه المراجعة فإن الأمر يتعلق بميله لارتكاب مخالفات والحصول على انذارات”. وأشار موقع “جلوبو اسبورت” إلى أنه في كأس القارات العام الماضي كان نيمار هو الأكثر ارتكابا للأخطاء بين جميع لاعبي المنتخب البرازيل،ي حيث ارتكب 17 مخالفة خلال خمس مباريات، وحصل على بطاقة صفراء واحدة. وسارع سكولاري بالدفاع عن نيمار قائلا “إنه لم يعتاد على مراقبة لاعب من الفريق الخصم، ولكنه يحاول فعلا أن يقوم بالأمر، لقد قام بجهد كبير. وأضاف سكولاري أنه لن يطلب من نيمار بتجنب التدخل بقوة في حال احتاج الأمر لذلك. وأشار “هدفي الأول هو الوصول إلى الدور الثاني،لا يمكنني التفكير بشأن من سيحصل على انذارات، إذا توجب عليهم ارتكاب مخالفة فعليهم أن يقوموا بذلك، وإذا حصل على انذار أخر فليكن الأمر كذلك”. من جانبه أوضح لاعب الوسط أوسكار أن المنتخب البرازيلي لا يشعر بالقلق إزاء إمكانية حصول نيمار على إنذار أخر أمام المكسيك يوم الثلاثاء المقبل وبالتالي غيابه عن المباراة أمام الكاميرون يوم 23 يونيو الجاري. وأوضح أوسكار “نيمار نادرا ما يتلقى انذارات، من الصعب حدوث ذلك أمام المكسيك، إنه لاعب يعرف كيفية أن يجعل الخصم يتحصل على انذار وليس هو”.

التعليقات

1 تعليق
  1. (( نواف الحويطي )) ♡♥
    1

    مافي بطولهه وقفوه ولا علقوه هالمره للأرجنتين :lol:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    15 يونيو, 2014 الساعة : 6:09 م
114