التعليق الرياضي .. تميز يصنع الفارق

طارق الفريحمن الأمور الفارقة عند متابعة مباراة كرة قدم خلف الشاشة هو صوت المعلق.. فطريقة الوصف واختيار المفردات تعد موهبة وإبداع.. والتحليل الجيد والرؤية الفنية للمباراة وتزويد المشاهد بمعلومات ثقافية وتاريخية رياضية بحضور متميز وأسلوب خاص أمرا يضيف لمتعة اللقاء.

فالمعلق الرياضي الناجح دائما ما تجده متزن في طرحه وغير مجامل.. حيادي وواقعي ولا يتأثر بالميول أو الضغوط ولا يبالغ في المدح أو النقد ويبتعد عن التقليد أو الاصطناع.. يعرف كيف يستفيد من قدراته ومهاراته ونبرات صوته ويقسم جهده على فترات المباراة ويربط أحداثها بما لدية من معلومات.. وعلى معرفة تامة بالمباراة وأهميتها وظروفها وقيمتها الفنية والتنافسية.. وأن يكون دائما في أجواء المباراة بعيدا عن التدخل في مشاكل الأندية الحساسة وظروفها.. ويقوم بالتحضير للمباراة وجمع المعلومات والاستعداد لوصفها.. ولا يكرر العبارات والمعلومات التي يطرحها وأن لا يأخذ مشاهديه بعيداً عن أجواء اللقاء.
وعلى الصعيد الشخصي علية أن يكون متجدد في عطائه وله طموح ويعمل على تطوير نفسه وزيادة ثقافته وأن يستفيد من تجاربه السابقة وأن يعزز حضوره وعلاقاته.. فالتعليق مهنة شاقة تتطلب الكثير من الجهد والتحضير والمتابعة والاستعداد والتواجد.. فمتعة المباراة سوف تختلف باختلاف المعلق.. فبعض المباريات وما يصاحبها من أحداث وإثارة قد تساعد المعلق المتمكن من أن يظهر بصورة متألقة وفي نفس الوقت هناك كثيرا من المعلقين من يفسد على المشاهد روعة وحماس وجمالية المباراة.
المشاهد والمتابع اليوم أكثر وعي وثقافة وإلمام بقوانين كرة القدم ولديه خلفية عن الأندية واللاعبين ويستطيع قراءة المباراة فنيا.. لذلك فان المعلق الآن على المحك وفي مواجهة صعبة وتحدي قوي ومنافسه وهو بالإضافة لكونه معلق يصف المباراة فهو يقدم أيضا التحليل والتثقيف ويعطي رؤية فنية.. فعلية أن يكون الآن أكثر استعداد من أي وقت مضى.. فمن المعلقين من أصبح اليوم من نجوم الرياضة والإعلام وله شهرة واسعة وبصمة في عالم التعليق وشخصيته محببة في نفوس الجماهير وذلك للفارق الذي يتمتع به عن بقية زملائه.

 

تويتر tariqsports@

التعليقات

6 تعليقات
  1. ابو علي الحربي
    1

    معلقين الامس افضل من معلقين هاذ الزمن خاصه معلقين قناتنا الرياضيه بعد انتهاء االعصرهم الذهبي مثل محمد البكر سلطان العبدلله والراحلين زاهد قدسي وحافظ جمعه وخاصه الاخير الذي امتع في مونديال مكسيكو 1986 قبل التشفير في القناه الاولي حاليا المجتهد جعفر صليح فقط

    Thumb up 3 Thumb down 1
    7 يونيو, 2014 الساعة : 11:15 م
  2. :: تـــــــــــوْأَمُ `` الشَّمْـــــــــس ::
    2

    يجب ان يكون هناك دورة تدريبية ملزمة لجميع المعلقين , الرا????ن بالبقاء !!
    وهي بمسمى (( تعلم كيف لا تجرح مشاعر الهلالين )) :wink:

    Thumb up 2 Thumb down 3
    8 يونيو, 2014 الساعة : 10:00 ص
  3. ( الملكي الحقيقي هو الهلال )
    3

    تعليق رقم 2

    والله المفروض ما يجرحون مشاعركم أنتم بالذات لأن كل فترة تطلعون تصايحون وتبون الحياد من القنوات للمعلقين وتتهمونهم بأنهم جميعهم هلاليين ولا يوجد معلقين نصراويين :wink: :wink: :wink:

    Thumb up 3 Thumb down 0
    8 يونيو, 2014 الساعة : 2:21 م
  4. فهد عبدالله
    4

    افشل المعلقين هم البكر والجابر والاحمد ! لا ثقافة ولا اصوات .... في .... الصوت والميول !

    مافيه غير علي داوود فقط !

    اما الان فالمعلقون الناجحون قد تم تضييق الخناق عليهم بالاملاءات والترصد وطفشوا ورحلوا !

    هذا اذا ما عرفنا ان قنواتنا tv3 مسيطر عليها من المتعصبين الهلاليين والمتنفذين والمتغلغلين قي رياضتنا واعلامنا الرياضي !

    Thumb up 0 Thumb down 3
    8 يونيو, 2014 الساعة : 9:43 م
  5. الهوى عالمي
    5

    صفات معلقي الوقت الحالي:
    صراخ – لا يفهم فنياً ( لأنه ليس لاعب سابق ) – مبالغة في تصوير أحداث المباراة وكأنه في ساحة معركة – مبالغة في المدح خاصة للاعبي بعض الأندية ( إتقاءً لشر إعلامهم ) …

    Thumb up 0 Thumb down 1
    9 يونيو, 2014 الساعة : 4:21 م
  6. بحر
    6

    ياربااااااااه شيلي سواااااااه
    تحية للمعلق المبدع فارس عوض

    Thumb up 2 Thumb down 0
    9 يونيو, 2014 الساعة : 8:43 م
111