شاهد: أغلى عشرة لاعبين لن يشاركوا في مونديال البرازيل

لوكاس مورا

يغيب عن نهائيات كأس العالم بالبرازيل العديد من الأسماء اللامعة بسبب الإصابة، ولعل أبرزها إصابة الهولندي «فان دير فارت»، والإيطالي «ريكاردو مونتوليفو»، والحارس الإسباني المخضرم «فيكتور فالديز»، والكولومبي «فالكاو»، وهناك تكهنات حول غياب نجم لأوروغواي «لويس سواريز»، والفرنسي «فرانك ريبيري» رغم وجودهما في القوائم الرسمية.

ومع ذلك يجب أن تضاف لتلك الأسماء قائمة أخرى، تعد الأغلى خلال المواسم الأخيرة ولن تشارك في مونديال 2014، إذ قدرت قيمة تلك الأسماء بمبلغ 315 مليون أورو، وفيما يلي قائمة أغلى 10 لاعبين تم استبعادهم رغم تأهل منتخبات بلادهم إلى المونديال ونشرتها صحيفة «الموندو ديبورتيفو» الإسبانية، وبالتالي لن يكون هناك أسماء ثقيلة مثل غاريث بيل وزلاتان إبراهيموفيتش.

خيسيوس نافاس (اسبانيا):

انتقل نافاس إلى مونشستر سيتي بمبلغ 20 مليون أورو، ولكنه عانى خلال الشهرين الماضيين من إصابة منعته من المشاركة، ليخضع لفترة علاج من أجل اللحاق بكأس العالم، ولكن فضل ديل بوسكي المدير الفني للمنتخب الإسباني استبعاده لعدم جاهزيته.

ألفارو نيڤريدو (اسبانيا):

انتقل نيغريدو إلى «السيتي» بمبلغ 25 مليون أورو وفضل المدير الفني للمنتخب الإسباني ضم توريس وفيا وكوستا على حسابه، رغم حالة العقم التهديفي التي عانى منها توريس مع ناديه تشيلسي خلال الموسم المنصرم.

سمير نصري (فرنسا):

انتقل نصري إلى السيتي أيضا بمبلغ 27.5 مليون أورو، واستبعاده من منتخب «الديكة» كان حديث الساعة في الآونة الأخيرة، وصرح «دديديه ديشامب» أن اللاعب يثير العديد من المشاكل بسبب عدم رغبته في الجلوس على مقاعد البدلاء، بالإضافة لذلك هاجمت صديقة نصري فرنسا والناخب الوطني عقب خبر استبعاده بقولها على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: «اللعنة على فرنسا وديشامب».

روبرتو سولدادو (اسبانيا):

انتقل سولدادو إلى توتنهام بمبلغ 30 مليون أورو، ولكنه فشل في إثبات جدارته خلال الدقائق التي شارك بها مع ناديه خلال الموسم المنصرم، ليجعل استبعاده أمرا هيناً بالنسبة للمدير الفني ديل بوسكي.

إيسكو (اسبانيا):

انتقل إيسكو إلى ريال مدريد بمبلغ 30 مليون أورو، واستطاع أن يثبت أنه لاعب من طراز فريد، فقد كانت لمساته سحرية تبرز أهميته خلال المستقبل القريب، خاصة في ظل سنة الصغير، ولكن فضل المدير الفني للمنتخب الإسباني استبعاده من أجل الاستفادة من لاعبين أكثر خبرة.

ايريك لاميلا (الأرجنتين):

انتقل لاميلا إلى توتنهام بمبلغ 30 مليون أورو، ولكنه استبعد من تشكيلة المنتخب الأرجنتيني المشاركة بنهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.

ماركوينهوس (البرازيل):

انتقل ماركوينهوس إلى نادي باريس سان جيرمان بمبلغ 30.4 مليون أورو، عانى من الإصابة والتناوب في المشاركة مما دفع سكولاري المدير الفني للمنتخب البرازيلي لاستبعاده من القائمة النهائية المشاركة بنهائيات كأس العالم.

آسيير إياراماندي (اسبانيا):

انتقل آسيير إياراماندي إلى ريال مدريد بمبلغ 39 مليون أورو ويفتقد اللاعب للخبرة الكافية خلال المباريات الهامة، وظهر ذلك حينما تعرض تشافي ألونسو للإصابة وشارك مكانه في ريال مدريد، وبالتالي استبعده ديل بوسكي من حساباته.

لوكاس مورا (البرازيل):

انتقل لوكاس مورا إلى باريس سان جيرمان بمبلغ 40 مليون أورو، وغياب كان من المفاجآت المدهشة من سكولاري خلال الفترة الأخيرة، فاللاعب يشارك مع ناديه بشكل مستمر ويقدم مستوى جيدا، فمسألة استبعاده وضعت العديد من علامات الاستفهام حول اختيارات سكولاري للقائمة النهائية.

خافيير باستوري (الأرجنتين):

انضم خافيير باستوري إلى باريس سان جيرمان بمبلغ 42 مليون أورو، ليعد الصفقة الأعلى في صيف 2011، أعطى اللاعب المزيد من التوازن للفريق ولكن مسألة التناوب في المشاركة أضعفت أدائه، ولم يظهر بالشكل المطلوب واستبعد من قائمة المنتخب الأرجنتيني.

التعليقات

1 تعليق
  1. آبــونآفع
    1

    والله حرامم :(

    Thumb up 0 Thumb down 0
    4 يونيو, 2014 الساعة : 5:16 م
117