أنشيلوتي: كانت تنقصنا كأسا في صالة الكؤوس

2343774_FULL-LND

أكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد أنه قال لرئيس النادي منذ بداية الموسم “بأن كأسا تنقصنا في صالة الكؤوس” الخاصة بالنادي في إشارة الى كأس دوري أبطال أوروبا التي نالها النادي الملكي للمرة العاشرة في تاريخه السبت.

وقال انشيلوتي في المؤتمر الصحافي عقب المباراة التي فاز فيها ريال مدريد على مواطنه وجاره اللدود اتلتيكو مدريد 4-1 بعد التمديد: “لقد هنأني الرئيس وكان سعيدا جدا. منذ اليوم الأول لي مع النادي وفي صالة الكؤوس قلت له:”تنقصنا كأس هنا، ولنسعى إلى الفوز بها، ونجحنا في مسعانا بفضل اللاعبين وجهود النادي”، مضيفا “شعرت بثقة كبيرة من النادي، عملنا دائما في الهدوء الذي كنا بحاجة اليه من اجل الفوز بالمباريات. انه موسمي الاول مع مجموعة محترفة جدا ومتحمسة جدا. على سبيل المثال، مارسيلو لم يكن سعيدا بالجلوس على مقاعد الاحتياط وعندما دخل كان بين اللاعبين الحاسمين في المباراة”.

واردف انشيلوتي قائلا “انا سعيد للغاية، لقد نجحنا في الحصول على لقب مهم جدا لريال مدريد، والذي من أجله عملنا بقساوة كبيرة جدا منذ بداية الموسم. نحن فخورون بهذه النتيجة”، مضيفا “شخصيا أنا سعيد جدا، هذا الفرح يشعر به ايضا كل من يتابعنا، جماهيرنا سعيدة وهذا يسعدنا أيضا”.

وتابع “عانينا جدا من أجل إدراك التعادل، لم نحصل على مساحات وأتلتيكو دافع بشكل جيد، ولكننا حاولنا حتى النهاية. عندما سجلنا تغيرت مجريات المباراة كليا، هدف التعادل منحنا قوة كبيرة”.

فى المقابل، إعتبر الارجنتيني دييجو سيميوني مدرب اتلتيكو مدريد انه بامكان لاعبيه الفخر لأنهم خرجوا برأس مرفوعة.

وقال سيميوني في المؤتمر الصحافي عقب المباراة “يجب مشاهدة المباراة بأكملها، ريال مدريد كان الافضل في الشوط الثاني وارغمونا على البقاء في نصف ملعبنا وذلك صعب جدا ضد فريق مثل ريال مدريد”، مضيفا “الفوز كان أكثر أهمية ولكن دعم الناس وتصفيقاتكم (تم التصفيق له لدى دخوله وخروجه من المؤتمر الصحافي) تؤكد بانه ليس هناك الفوز فقط. قلت للاعبي فريقي بانه ليس هناك شىء نبكي عليه لاننا عندما نقدم مباراة مثل المباراة التي لعبناها اليوم لا يسعنا سوى الخروج برأس مرفوعة. يمكن أن نفوز أو نخسر، ولكننا نعرف بأننا قدمنا كل ما في وسعنا”.

وتابع “لست حزينا، ولكنني اشعر بالمرارة لعدم بلوغنا الهدف باحراز اللقب. كنت احب الفوز باللقب ولكنني هادىء وبامكاني تجاوز هذه المرارة، هناك مباريات أخرى ولاعبون اخرون، انه درس في الحياة، ولكن يجب ان نستمر”.

وبخصوص دييجو كوستا الذي استبدله منذ الدقيقة التاسعة، قال سيميوني “انها مسؤوليتي، من الواضح انني ارتكبت خطأ، لم يكن جيدا بالمستوى الذي توقعناه الجمعة، نظرنا الى بعضنا البعض وفهمنا، لم نكن نرغب في اضاعة الوقت وبالتالي خرج بسرعة”.

110