السد لمواصلة الصدارة ومهمة سهلة أمام الريان

تسعى معظم فرق الدوري القطري لكرة القدم إلى استعادة الانتصارات خلال الجولة الخامسة التي تقام جميع مبارياتها غداً السبت. وحققت 3 فرق الانتصار في الجولة الماضية هي السد والغرافة وقطر وسقطت الفرق الباقية إما في التعادل أو الخسارة.

وستكون قمة السد المتصدر والجيش أقوى وأهم مباريات الجولة، كما تعتبر مباراة الوكرة مع قطر من أقوى المباريات، إلى جانب لقاءات الخور مع لخويا حامل اللقب , والغرافة مع أم صلال والريان مع السيلية والعربي مع الخريطيات.

تشير كل التوقعات إلى أن لقاء السد مع الجيش سيكون من أصعب المواجهات التي تشهدها الجولة وأصعب مواجهات الفريقين حيث يسعى السد إلى مواصلة الانتصارات وتحقيق الفوز الخامس على التوالي ومن ثم التمسك بالصدارة التي انفرد بها الجولة الماضية، بينما لا سبيل أمام الجيش سوى الفوز أيضاً لتعويض خسارته الثانية خلال الجولة الماضية غير المتوقعة أمام الغرافة بهدفين للاشيء، ويعيش السد معنويات عالية ليس فقط لاستمرار انتصاراته ولكن للفوز الكبير على السيلية 1-4 الجولة الماضية وتعثر باقي منافسيه الريان والوكرة بالتعادل , وهو ما يزيد من صعوبة المهمة أمام الجيش.

ويصطدم الوكرة المنطلق بقوة هذا الموسم بقيادة مدربه البوسني محمد بازرافيتش مع قطر العائد بقوة أيضاً بقيادة مدربه البرازيلى لازاروني، ويعد الفريقان من أفضل الفرق حتى الآن في الدوري وقدما عروضاً جيدة خاصة الوكرة الذي دخل بقوة في المنافسة مع السد والريان، وهو يسعى لاستعادة الانتصارات التي توقفت للمرة الأولى الجولة الماضية، وبينما يريد قطر استمرار الانتصارات التي بدأت للمرة الأولى أيضاً الجولة الماضية.

ويحاول الخور إيقاف مسلسل التعادلات الذي يطارده منذ بداية الموسم لكن مهمته ليست سهلة وهو يواجه لخويا حامل اللقب بقيادة مدربه الجديد البلجيكي غيريتس والذي يحاول بدوره إعادة الانتصارات المتوقفة إلى فريقه.

وتبدو المهمة سهلة أمام الريان لاستعادة الصدارة التي فقدها الجولة الماضية حيث يخوض مواجهة سهلة أمام السيلية العائد إلى الدرجة الثانية والذي خسر كل مبارياته إلى الآن ولم تفلح جهود مدربه الجديد التونسي ماهر الكنزاري في إيقاف الخسائر والوصول إلى الفوز الأول.وبمعنويات الفوز الأول يحاول الغرافة مواصلة الانتصارات وتحقيق الفوز الثاني أمام أم صلال الصائم عن الانتصارات منذ الفوز الأول، ويخشى الغرافة منافسه لوجود عدد من لاعبيه الذين انضموا إلى صفوف أم صلال أبرزهم قائده السابق عثمان العساس ومحمد ياسر.

ويأمل العربي بقيادة مدربه الجديد المصري حسن شحاتة وكذلك الخريطيات بقيادة مدربه الفرنسي سيموندي الوصول إلى الفوز الأول الذي لم يتحقق إلى الآن خاصة للعربي الذي تلقي خسارتين مثل منافسه.

112