مواجهة منتظرة بين الوحدات وذات راس

new_20140520112411_1400574251_37
ستكون انظار عشاق الكرة الاردنية شاخصة بعد غد الخميس صوب المباراة الجماهيرية بين الوحدات المتصدر وضيفه ذات راس الثالث في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري التي قد تشهد تتويج الوحدات.

ذات راس القادم من الكرك في جنوب الأردن سيخوض المباراة بمعنويات عالية على اعتبار انه الوحيد من بين الفرق الـ 12 المتنافسة في دوري الموسم الحالي الذي لم يعرف طعما للخسارة، فائزا في 7 مباريات ومتعادلا في 13.

وانحضرت المنافسة على اللقب بين ثلاثة فرق فقط هي الوحدات (40 نقطة) والفيصلي (36 نقطة) وذات راس (34 نقطة)، بينما فقدت الفرق الأخرى فرصة الفوز واشتد الصراع فيما بينها على المربع الذهبي والنجاة من الهبوط.

ويحتاج الوحدات الذي سقط الاحد الماضي في فخ التعادل السلبي مع مضيفه الحسين في اربد، الى الفوز على ضيفه ذات راس ليضمن رسميا لقب المسابقة دون حاجة لانتظار مباراته الاخيرة الاحد المقبل امام منشية بني حسن.

ويؤكد عبد الله أبو زمع المدير الفني للوحدات ثقته بقدرة فريقه على حصد اللقب دون تقليل من شأن ذات راس الذي توج الموسم الماضي بكأس الاردن مؤكدا هذا الموسم انه فريق يشهد له بالبنان. فيما يرى احمد عبد القادر المدير الفني لذات راس ان فريقه قادر على احراج الوحدات والتمسك بفرصة المنافسة على اللقب حتى الجولة الأخيرة وتأكيد فوزه ذهابا على الوحدات بهدفين دون رد.

وكان الوحدات سقط أمام ذات راس بالتعادل 1-1 في عمان في ذهاب دور الثمانية لكأس الاردن وهما سيلتقيان في مباراة الاياب الحاسمة يوم 11 من الشهر المقبل في الكرك.

من جهته يبدو الفيصلي مرشحا بقوة لتسجيل فوز سهل على ضيفه الشيخ حسين غدا الأربعاء.

ويحتل الفيصلي المركز الثاني متاخرا عن الوحدات باربع نقاط فيما استقر الشيخ حسين في المركز الثاني عشر والاخير بـ 10 نقاط وتاكد رسميا هبوطه للدرجة الأولى رغم فوزه التاريخي والمثير للدهشة الذي حققه في الجولة السابقة على الرمثا 5-1.

ويحتاج الفيصلي إن أراد ان يبقي على حظوظه بالمنافسة على اللقب للفوز على الشيخ حسين، ثم الاحد المقبل على البقعة شريطة تعثر الوحدات بخسارتين في اخر جولتين.

وستكون مباراة الغد التي تجمع الرمثا السابع (26 نقطة) مع ضيفه البقعة الخامس (29 نقطة) ستكون هامشية للرمثا الذي يعاني كثيرا هذا الموسم وكان قد انهى مطلع الأسبوع تعاقده المتأخر مع المدرب السوري عماد خانكان. اما البقعة الذي خسر ذهابا في عمان امام الرمثا 1-صفر فيتطلع لفوز يبقي على آماله بعبور المربع الذهبي.

ويبدو شباب الأردن حامل اللقب في مهمة شاقة الخميس المقبل امام نظيره الحسين حيث وجد نفسه من بين الفرق التي ما تزال مهددة بشبح الهبوط اذ يحتل المركز التاسع بـ 23 نقطة وهو في حاجة الفوز على الحسين للهروب كليا من شبح الهبوط، فيما يحتاج الحسين لفوز قد يمنحه فرصة عبور المربع الذهبي، علما بان مباراة الذهاب بينهما انتهت لصالح الحسين 2-صفر.

وستكون المنافسة على أشدها في مواجهة الجزيرة الرابع (32 نقطة) مع الصريح العاشر (22 نقطة) بعد ان تعادلا ذهابا 2-2 إذ يسعى الجزيرة لفوز يبقيه في دائرة المنافسة على لقب الوصيف او المركز الثالث على اقل تقدير بعد فقدان فرصة المنافسة على اللقب، فيما يدرك الصريح ان خسارته ستجعله في مأزق حقيقي قبل مباراة الجولة الاخيرة الاحد المقبل امام شباب ألأردن.

وينظر الى المواجهة الأخيرة لهذا الأسبوع التي تجمع في الرمثا بين منشية بني حسن الثامن (25 نقطة) مع العربي الحادي عشر وقبل الاخير (19 نقطة) ينظر لها على انها مصيرية ومباراة الفرصة الأخيرة للعربي الذي كان ثالث الموسم الماضي واصبح هذا الموسم مهددا بقوة بالعودة لأول مرة منذ سنوات طويلة للدرجة الاولى.

وقد تكون هذه المباراة مباراة الوداع وتأكيد هبوط العربي في حال خسارته وفوز الصريح على الجزيرة.

ويذكر ان اتحاد الكرة أقر إقامة المباريات الست المقررة ضمن الجولة الاخيرة في توقيت واحد الاحد المقبل وعلى النحو التالي: الوحدات مع منشية بني حسن، البقعة مع الفيصلي، ذات راس مع الحسين، الشيخ حسين مع الجزيرة، العربي مع الرمثا والصريح مع شباب الأردن.

110