نقابة لاعبي كرة القدم بالبرازيل تطالب بتغيير مواعيد مباريات المونديال

كأس العالم البرازيل

رفعت نقابة لاعبي كرة القدم في البرازيل دعوى أمام القضاء العادي في البلاد ضد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، للمطالبة بعدم إقامة مباريات المونديال في توقيتات تصل فيها الحرارة لدرجات مرتفعة.

وطالبت النقابة في عريضة الدعوى بعدم إقامة أي مباريات بين الساعة 13.00 ت م والساعة 15.00 ت في مدن سلفادور ورسيفي وفورتاليزا وناتال وماناوس وبرازيليا العاصمة وكويابا، حيث لا تقل درجات الحرارة عن 30 درجة مئوية، فضلا عن الرطوبة العالية.

وتزعم النقابة أنها أجرت دراسة أكدت إمكانية أن تتسبب درجات الحرارة المرتفعة في ‘إصابات عصبية’ من شأنها أن تفضي إلى الغيبوبة أو وفاة لاعبي كرة القدم، بحسب بيان صادر عنها، مضيفة أن شرب الماء خلال المباريات ‘سيخفف من مشكلة درجات الحرارة لكنه ليس كافيا’.

من جانبه، أعلن الفيفا أنه سيتم تعليق المباريات وتحديدا بعد الدقيقة الـ30 من كل شوط، حال تجاوزت درجات الحرارة في الملعب 32 درجة مئوية.

كما تقرر تأخير مواعيد بعض المباريات في مدينة ماناوس عاصمة ولاية أمازوناس، حيث يميل الطقس عادة للحرارة والتشبع بالرطوبة.

وفي حال فازت النقابة في دعواها، فسيتم تغيير موعد إقامة 19 مباراة كان مقررا أن تنطلق قبل الساعة 17.00 ت م في المدن المذكورة، من بينها المكسيك والبرازيل وغانا وألمانيا.

112