أتلتيكو مدريد يحلم بالإنفراد بقمة الدوري الاسباني

يستطيع نادي أتلتيكو مدريد الإنفراد بقمة مسابقة الدوري الأسباني يوم الأحد للمرة الأولى منذ عام 1996 عندما حقق إنجازا تاريخيا بإحراز لقبي مسابقتي الدوري والكأس المحليين.

ولكنه سيكون عليه أن يهزم أوساسونا على أرضه على أمل ألا يفوز العملاق برشلونة في مباراته أمام رايو فاليكانو غدا السبت. ويقتسم أتلتيكو وبرشلونة ترتيب مسابقة الدوري الأسباني لهذا الموسم برصيد 22 نقطة لكل منهما، مع اشتعال المنافسة بين هداف الأول راداميل فالكاو وهداف الثاني ليونيل ميسي.

ويتصدر ميسي قائمة هدافي الدوري الأسباني لهذا الموسم حتى الآن برصيد 11 هدفا ويليه فالكاو والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد برصيد تسعة أهداف لكل منهما. وأصبح فالكاو النجم المفضل الجديد لدى جماهير اتلتيكو مدريد منذ أن تسلم الراية من دييجو فورلان في 2011 .

وعلق الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو، الذي نجح في بث روح جديدة بالفريق خلال عشرة أشهر فقط، على فالكاو قائلا: “إنه أحد أفضل ثلاثة لاعبين في العالم ولا حاجة به للحقد سواء على ميسي أو رونالدو”. وأضاف: “إنه يزداد نضجا من مباراة لأخرى ويستمتع باللعب في منطقة الجزاء ، وهي عادة طبيعية بالنسبة له. لقد أصبح أكثر هجومية وقوة وإصرارا. وهذه الأيام لا يوجد من المهاجمين أمثاله سوى القليل”.

ويستعد المهاجم الكولومبي لمباراة أوساسونا بلياقة كاملة بعدما قرر سيميوني عدم إشراكه في مباراة أمس الخميس أمام أكاديميا كويمبرا البرتغالي ببطولة الدوري الأوروبي. ولكن الجناح التركي أردا توران سيغيب عن لقاء اوساسونا للإصابة. ويحتل أوساسونا المركز الأخير بترتيب الدوري الأسباني مناصفة مع إسبانيول.

وقال مدافع اوساسونا أليخاندرو أريباس: “ننوي تصعيب الأمور على أتلتيكو .. إن إمكانياتنا تؤهلنا لاحتلال مركز أكثر تقدما بكثير في جدول ترتيب الدوري، وأعتقد أن هذا ما سنفعله قريبا”.

من جانبه، يستعد برشلونة لزيارة رايو فاليكانو غدا بمعنويات جيدة بعدما انتزع فوزا صعبا من سيلتيك الاسكتلندي يوم الثلاثاء الماضي في بطولة دوري أبطال أوروبا. ولكن سيستمر غياب المدافعين داني ألفيش وجيرارد بيكيه وكارليس بويول من جديد عن صفوف الفريق. هذا بالإضافة إلى غياب خافيير ماسكيرانو عن صفوف الفريق غدا للإيقاف.

وفي باقي مباريات الغد بالأسبوع التاسع من الدوري الأسباني يلتقي إسبانيول مع ملقة وريال بيتيس مع فالنسيا وسلتا فيجو مع ديبورتيفو لا كورونا. أما بالنسبة لمباريات الأحد فبخلاف لقاء أتلتيكو مع أوساسونا، تتجه الأنظار إلى مباراة مهمة أخرى يحل خلالها ريال مدريد ضيفا على مايوركا.

ويمر ريال مدريد، الرابع بترتيب الدوري الأسباني، بأوقات عصيبة حاليا مع تراجع مستواه بشكل كبير وهو ما كان واضحا عندما خسر 1-2 أمام بوروسيا دورتموند الألماني أمس الأول الأربعاء بدوري الأبطال.

ويستمر غياب المدافعين ألفارو أربيلوا وفابيو كوينتراو ومارسيلو عن صفوف ريال مدريد يوم الأحد إلى جانب لاعب الوسط سامي خضيرة الذي تفاقمت إصابته العضلية خلال مباراة دورتموند.

وفي باقي مباريات الأحد يلتقي سرقسطة مع اشبيلية وليفانتي مع غرناطة وأتلتيك بيلباو مع خيتافي وبلد الوليد مع ريال سوسيداد.

110