يوروبا ليغ:

ليفربول يسقط إنجي وليون يتأهل منطقيا وفوز متأخر لانتر ميلان

ضمن ليون الفرنسي تأهله منطقيا إلى الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليج”، بعدما حقق فوزه الثالث على التوالي في الدور الأول على حساب ضيفه اتلتيك بلباو الأسباني وصيف الموسم الماضي 2-1 يوم الخميس.

وسجل الأرجنتيني ليساندرو لوبيز (54) وجيمي بريان (86) هدفي ليون، وايباي جوميز (79) هدف بلباو. ورفع ليون رصيده الى 9 نقاط من 3 مباريات، بفارق نقطتين عن سبارتا براج التشيكي الفائز بسهولة على ضيفه كريات شمونة الاسرائيلي 3-1.

على ملعب جيرلان، انتظر بطل فرنسا بين عامي 2002 و2008 حتى الشوط الثاني ليهز شباك الحارس جوركا ايرايزوز، عن طريق هدافه لوبيز الذي سجل للمرة الثانية في المسابقة هذا الموسم برأسية متقنة بعد عرضية من الظهير انطوني ريفيار (54).

وكان فريق المدرب الارجنتيني مارسيلو بيلسا كان قريبا من ادراك التعادل مرتين لكن شباك الحارس ريمي فيركوتر نجت في اللحظة الاخيرة. وحاول بيلسا تقوية هجومه في اخر نصف ساعة باشراك المهاجم الفارع الطول فرناندو ليورنتي الراغب بالانتقال خارج الحدود الباسكية. وكاد المهاجم بافيتمبي جوميس يضاعف الغلة لليون بعد كرة مشتركة مع السكندر لاكازيت، بيد ان تسديدته الأرضية مرت بجانب القائم الأيمن (72).

وتلقت جماهير ليون ضربة قوية عندما عادل بلباو بكرة هيأها ليورنتي بذكاء على صدره ولعبها إلى ايباي جوميز الذي سددها قوية في زاوية مرمى فيركوتر (79)، رد عليها جوميس بتسديدة صاروخية من خارج المنطقة ابعدها الحارس ببراعة إلى ركنية (80)، قبل أن يتحول إلى عقدة أمام مهاجم سانت اتيان السابق ويبعد كرة قريبة في مواجهته (81).

رد الضيوف بفرصة ذهبية لجوربيكيجي صدها الحارس فيركوتر ببراعة (84)، لكن لاعبي المدرب ريمي جارد اشعلوا المدرجات عندما استعادوا التقدم عندما تابع جيمي بريان تسديدة فوفانا التي صدها الحارس فلعب الكرة في الشباك مسجلا هدفه فريقه الثاني (86).

وفي المجموعة الثامنة، انتظر إنتر ميلان الإيطالي لغاية الدقيقة 88 كي يحقق فوزا باهتا على ضيفه بارتيزان بلجراد الصربي 1-0 بهدف الأرجنتيني رودريجو بالاسيو. وهذا الفوز الثاني لانتر ورفع رصيده إلى 7 نقاط بالتساوي مع روبن كازان الروسي الفائز على ضيفه نيفتشي الاذربيجاني 1-0 بهدف الن كاساييف (16).

وواصل توتنهام الانجليزي معاناته وسقط للمرة الثالثة على التوالي في فخ التعادل، وهذه المرة أمام مضيفه ماريبور السلوفيني 1-1 ضمن المجموعة العاشرة. افتتح ماريبور التسجيل عبر روبرت بيريتش (42) قبل أن يعادل الايسلندي جيلفي سيجودرسون (59) في الشوط الثاني.

ولا تزال المواجهة مفتوحة في المجموعة بعد اقتناص باناثينايكوس اليوناني (نقطتان) تعادلا ايجابيا 1-1 في الوقت القاتل مع ضيفه مع ضيفه لاتسيو الإيطالي المتصدر (5 نقاط). وافتتح لاتسيو التسجيل بهدف عجيب من يوركاس سيتاريديس الذي سدد في مرمى فريقه الخالي (25)، قبل أن يعادل الاسباني خوسيه توشيه في اللحظات الأخيرة (90).

وفي المجموعة الحادية عشرة، سقط رابيد فيينا النمساوي متذيل الترتيب سقوطا كبيرا على أرضه أمام باير ليفركوزن الألماني المتصدر 0-4، باهداف فيليب فولشايد (37) وجونزالو كاسترو (56 و90+2) وكريم بالعربي (59).

ورفع ليفركوزن رصيده إلى 7 نقاط بالتساوي مع ميتاليست خاركيف الأوكراني الذي عاد بثلاث نقاط ثمينة من ارض روزنبرج النرويجي 2-1، بهدفين للبرازيليين مارلوس (81) وكليتون خافيير (89) مقابل هدف طارق اليونسي (46).

وفي المجموعة الثانية عشرة، حافظ هانوفر الألماني على صدارته (7 نقاط) بفوزه على مضيفه هلسنبورج السويدي 2-1، بفارق نقطة عن ليفانتي الأسباني الفائز بسهولة على ضيفه تونتي انشكيده الهولندي 3-0 بأهداف ميتشل (59 من ركلة جزاء) وبدرو ريوس (78 و88).

وضمن المجموعة الأولى, اقتنص فريق ليفربول الإنجليزي فوزا غاليا من ضيفه إنجي الروسي بهدف نظيف ويدين ليفربول بالفضل في هذا الفوز للاعبه ستيوارت داونينج الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 53.

ورفع ليفربول رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة الأولى بينما تجمد رصيد إنجي عند أربع نقاط في المركز الثاني.

من جانبه واصل فريق أتليتكو مدريد الأسباني مسيرته المبهرة في الموسم الحالي وحقق فوزه الثالث على التوالي في الدوري الأوروبي، بتغلبه على ضيفه أكاديميكا كويمبرا البرتغالي بهدفين لهدف اليوم الخميس في المجموعة الثانية للبطولة.

وتقدم دييجو كوستا بهدف لأتليتكو في الدقيقة 48 ثم أضاف ايمري بيلوزوجلو الهدف الثاني في الدقيقة 68 بينما سجل سليم سيسيه الهدف الوحيد لأكاديميكا في الدقيقة 85.

ورفع أتليتكو رصيده إلى تسع نقاط في الصدارة بينما تجمد رصيد أكاديمكا عند نقطة واحدة في المركز الثالث.

من جانبه حقق ليفانتي الأسباني فوزا كبيرا على أرضه وتغلب على ضيفه تفينتي أنشيخيده الهولندي 3/صفر اليوم الخميس في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية عشرة ببطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وارتفع رصيد ليفانتي إلى ست نقاط في المركز الثاني بينما تجمد رصيد تفينتي عند نقطتين في المركز الثالثة.

وسجل الأهداف الثلاثة لليفانتي ، ميتشيل وبيدرو ريوس (هدفان) في الدقائق 59 و78 و88 ، وجاء هدف ميتشيل من ضربة جزاء.

التعليقات

1 تعليق
  1. ( الملكي الحقيقي هو الهلال )
    1

    ما فيه أفضل من دوري أبطال اوروبا .

    Thumb up 0 Thumb down 0
    26 أكتوبر, 2012 الساعة : 12:49 ص
103