الشيخ يتحدى: البلطان.. شئتم أم أبيتم!

وضع خالد البلطان حداً لمسيرته الرسمية في نادي الشباب رئيساً، وإن أكد استمراره عضو شرف داعم، لكن شتان بين أن تكون صاحب الحل والربط، وأن تكون حلقة ضمن سلسلة من حلقات، وقد كان قراره صادماً وإن لم يكن مفاجئاً بعد أن كثرت التسريبات حوله منذ بداية الموسم.

اختياري لمفردة الصدمة في توصيف قرار البلطان ليس اعتباطا انما أجدها أكثر تعبيراً عن مقتضى الحال، إذ كشف التعاطي في مواقع التواصل الاجتماعي فور إعلانه الترجل عن صهوة “الليث” عن حالتين أبرزتا حجم الصدمة وارتداداتها وما خلفته بجانبيها السلبي والإيجابي.

الصدمة جاءت سلبية على أنصار الشباب تحديداً، وعلى المتحالفين مع الشباب، وعلى من يدركون قيمة الأشخاص المقتدرين في مسيرة الأندية السعودية التي تتلبس ثوباً فضفاضاً يسمونه زوراً “الاحتراف”؛ إذ يدركون الأثر الذي يمكن أن يتركه هكذا قرار على الساحة خصوصاً وكل الشواهد تؤكد أن البلطان ومنذ دخوله الوسط الرياضي قد شكل حالة خاصة داعما وقياديا ناجحا، ونوادر في وسطنا من جمعوا بين الحالتين.

الصدمة في شقها الإيجابي بدا أثرها واضحاً على المناوئين للبلطان، إذ تداعوا لاعتبار القرار حدثاً يستوجب الاحتفاء به، بمفردات معيبة، وعبارات مسيئة، والحقيقة أنهم لم يكونوا حينها يستدعون الرجل في شخصه، بقدر ما كانوا يستدعون الذكريات الحزينة، والمواقف المؤلمة التي خلفها بعد مسيرة حافلة بالانتصارات لمريديه، ومثقلة بالخيبات لهم.

وبعيداً عن تلكما الحالتين اللتين تعبران عن طبيعة التعاطي في مشهدنا الرياضي وما بلغه من مناكفة تتجاوز المناقدة إلى الخصومة بل والفجور فيها، فإن قرار رحيل البلطان يمثل حدثاً يعد أحد أبرز أحداث الموسم بما مثله الرجل من قيمة مضافة للوسط الرياضي، وبما يحمله القرار من دلالات عميقة، وتداعيات ستبقى آثارها لمواسم مقبلة ليس على نادي الشباب بل على الساحة الرياضية، خصوصاً وقد مثل البلطان فيها حالة لافتة، بما أحدثه من حراك في المشهد الرياضي عموماً وعلى غير صعيد شاء المناوئون له أم أبوا.

بعض ممن يناكفون البلطان وينصبون العداء له يحاولون الالتفاف في معركتهم معه باختزال حضوره الرياضي في السنوات الثماني الماضية، التي ترأس فيها الشباب في مشهد أو اثنين، اذ يستحضرون فيها ما يرونه تجاوزات ارتكبها الرجل، ويتناسون أن تلك المسيرة كانت حافلة بالحضور المنجز لناديه، والتعاطي المثري للساحة بما يتجاوز أسماء احتفوا بها سابقاً وقد رحلت من دون أثر، وأسماء أخرى يحتفون بها الآن، وهي التي لو رحلت اليوم لطوتها الذاكرة في الغد.

الوعي بقيمة الكلمة النقدية، وإدراك معنى العمل الإعلامي الرصين يستدعي الإنصاف مع من نختلف، والعدالة مع من نتخاصم، خصوصاً أن باحة الرياضة عموماً وميدان كرة القدم على وجه الخصوص من الرحابة بحيث يستوعبان أقوى الخصومات، وأشرس المواجهات؛ كما عبر عن ذلك الشاعر محمود درويش حين وصف كرة القدم بأنها أشرف الحروب، والبلطان برحيله بعد هذا المشوار الحافل سينصفه التاريخ الرياضي شئتم ذلك أم أبيتم!

مقالة للكاتب محمد الشيخ عن جريدة الرياض

التعليقات

11 تعليق
  1. الجلاد
    1

    ولايهمك الشيخ خالدوفي ماهوناسيك لانك من اكبرالمطبلين للفرع والاصل*

    Thumb up 6 Thumb down 1
    18 مايو, 2014 الساعة : 1:57 م
  2. محب ماجد والهريفي
    2

    اقول لسانك حصانك ان صنته صانك ووضعك في موقع مميز في قلوب الناس , وإن هنته هانك وسوف يتسبب في اهانتك بين الناس ورميك في سلة المهملات و وخل عنك الترقيع ..

    Thumb up 4 Thumb down 1
    18 مايو, 2014 الساعة : 3:34 م
  3. رياضي مخضرم
    3

    الحمد لله و بعد:
    البلطان انتهى ثلاث مرات ,
    الاولى عندما تعرض لبعض العوامل بالمنصة من قبل عضو شرف هلالي .
    الثانية عندما قال لكحيلان ( من يريد عيال عطيف يحصلهم بالبليستيشن play station ) .
    و ثالثة الاثافي عندما قدح من رأسه و قال ما معناه انني افضل من الدكتور احمد عيد .
    فبعدما كان نادي الشباب يعتبر النادي الثاني لكل مشجع سعودي باعتبار ان ليس له جمهور , اصبح الان غير مرغوب من الاغلبية بسبب البلطان .
    هذا هو اجتهادي فان اصبت فمن الله و ان اخطأت فمن نفسي و الشيطان وكفى و الصلاة على المصطفى .

    Thumb up 6 Thumb down 1
    18 مايو, 2014 الساعة : 5:21 م
  4. فديتك يالاهلي
    4

    طبل يامطبل والساعة بخمس ريال والعداد ماشي انت والبلطان من طينه واحده ماتعرفون الصحيح ولاالصدق وكل ماضيكم وحاضركم ماشي باللف والدوران والنفاق

    Thumb up 6 Thumb down 0
    18 مايو, 2014 الساعة : 5:55 م
  5. عرفت اﻻن لية اسمة راقي
    5

    فقاعة كروية وفقعت …هذا العنوان الجميل والجيد والمناسب لهذا المهايطي……….
    واتقدم بخالص شكري ﻻحمد عيد علي تنظيف الوسط الرياضي من الفساد الرياضي ومن اهل الحلال مكان الطبيعي رعي اﻻبل والغنم

    Thumb up 4 Thumb down 0
    18 مايو, 2014 الساعة : 6:17 م
  6. جحا
    6

    شكلك تبي برست حرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررراق يمطبل بس والله الرجل بطل يعطي شرهات

    Thumb up 3 Thumb down 0
    18 مايو, 2014 الساعة : 6:27 م
  7. مجرد مواااطن
    7

    اصرفوله واحد مسحب وكثرو الثوم…

    Thumb up 1 Thumb down 0
    18 مايو, 2014 الساعة : 9:54 م
  8. سعد الليثاوي
    8

    مقال من كاتب متابع للحركة الرياضيه
    شكرًا أستاذ محمد لقد أصبت فى كل ما كتبت
    سيبقى البلطان علامة فارقه فى الرياضة السعوديه
    سيقوم الكثير من رؤساء الأندية بتلبس عباءة البلطان لعل وعسي ان ينهض بفريقه
    المتابع المنصف يجب ان يقول شكرًا للبلطان
    إنجازات نادى الشباب فى هذا الموسم تنوعت ولم اقتصر على كرة القدم فقط
    أبطال القوى وكرة الطائرة والشباب كلها إنجازات لم يعرفها الفريق
    شكرًا ابو الوليد

    Thumb up 0 Thumb down 1
    18 مايو, 2014 الساعة : 9:56 م
  9. شبابي شبابي
    9

    من فرح لرحيل البلطان هم مشجعي -باسم صحفي – هم الحالمون والثغرويه – تسدحي وتبطحي
    ولتعرف لماذا؟
    اليك السبب
    طوال سيرة آلبلطان مع الشباب 8 سنين : – واجهه #الأهلي 30 مباراه – فاز 20 – تعادل 7 – خسر 3
    طوال سيرة آلبلطان مع الشباب 8 سنين : – واجهه #النصر 28 مباراه – فاز 20 – تعادل 5 – خسر 3

    Thumb up 1 Thumb down 2
    18 مايو, 2014 الساعة : 10:13 م
  10. SSAASS
    10

    كتبت ف انصفت لرجل وضع بصمه في تاريخ الكره السعوديه شاء من شاء وابى من ابى ..

    Thumb up 0 Thumb down 1
    18 مايو, 2014 الساعة : 10:40 م
  11. العالمي
    11

    اكبر مطبل ومهايطي في الكره السعوديه على باله انه مثقف انت ولبلطان عمله واحده

    Thumb up 0 Thumb down 0
    20 مايو, 2014 الساعة : 8:28 ص
106